أوميغا 3 يخلصك من بعض الأمراض

دهون غير مشبعة، قادرة على حمايتك من بعض الأمراض التي قد تصيب القلب، أو الجلد وحتى السرطان. ولذا عليك تناول السمك بشكل مستمر، حتى يتم تزويد جسمك بأوميغا 3 المقاوم لعدة أمراض.

أوميغا 3 يخلصك من بعض الأمراض

إن الطب البديل التكميلي والتقليدي، قد أشاد بفائدة الحمض الدهني غير مشبع،  والمستخلص من سمك السلمون، حيث أكد الاطباء فعالية  الحمض الدهني أوميغا 3، في  تخفيض مستوى الكوليسترول في الجسم. إذ ينصح بدمج هذا الحمض في الأنظمة الغذائية المتبعة لتخفيف الوزن، من خلال تنويع الأطعمة التي تكون غنية بأوميغا 3، وكذلك المكملات الغذائية. لاسيما وأن العديد من الباحثين والأطباء، يعتقدون بأن حمض الأوميغا 3، يحتوي على الأحماض الدهنية الضرورية لاستكمال النظام الغذائي اليومي. غير أنه مسؤول عن تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب، والسرطان، ويقلل من عوامل تجلط الدم، ومشاكل الدماغ. حيث أشارت الدراسات العلمية فعالية أوميغا 3 في علاج هذه الحالات. فكيف يمكن لدهون غير مشبعة أن تحمي أجسامنا من الأمراض؟

أوميغا 3 مهم لعمل الدماغ

يعتبر الدماغ، العضو الرئيسي، والمسيطر على الجسم، فهو مصنوع من كميات كبيرة من الدهون. ويعتبر الأوميغا 3 المركب الرئيسي لهذه الدهون. ويذكر أن الدماغ يقوى بواسطة الدهون، فهي مهمة لأداء عمله بالشكل الصحيح. ويمكن تشبيه علاقة الدماغ بالدهون، مثل علاقة السيارة بالوقود والتي لا يمكنها ان تسير بلا وقود. ولكن في حالة الدماغ الوضع أسوء، لأنه من دون توفر الدهون الأساسية اللازمة لأداء عمل الدماغ، يبدأ الدماغ بتطوير الأمراض والمشاكل الصحية في الجسم.

الخلل في استهلاك الأوميغا 3 مرتبط بظهور مشاكل متعددة مثل الشعور بالاكتئاب، والقلق، وتقلب الحالة المزاجية،  والاضطراب ثنائي القطب، والتي تتطور عادة في مرحلة المراهقة، بجانب ظهور اكتئاب ما بعد الولادة، ومرض الزهايمر، واضطرابات نقص الانتباه والتركيز. وقد أظهر باحثون من كلية الصحة العامة في جامعة هارفارد في الولايات المتحدة، أن هذه المشاكل يمكن أن تتحسن عند تناول الأوميغا 3.  غير أن دراسات أخرى، أظهرت أن الأشخاص الذين يعانون من هذه المشاكل، كان بمقدورهم أن يحسنوا الذاكرة والتركيز لديهم بواسطة استهلاك الأوميغا 3.

أوميغا 3 يحمي القلب من الأمراض

أعلنت جمعية القلب الأمريكية، أن الأوميغا 3 مفيدة لصحة القلب، وخصوصاً للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القلب والأوعية الدموية. ومنذ فترة طويلة، فقد تم إعتبار أمراض القلب، هي المسبب الأول لحدوث الوفاة  وتحديداً في العالم الغربي. وعليه فقد ثبت علمياً، أن المكملات الغذائية التي تحتوي على الأوميغا 3، تساعد من يعانون من أمراض القلب، وتساعد في حماية من لديهم ميل للإصابة بأمراض القلب لأسباب وراثية.

ويذكر أن الأوميغا3،  تؤثر على التصاق الصفائح الدموية وتمنع تكثفها،  وبالتالي تمنع حدوث النوبات القلبية. كما أن الأوميغا 3 يمكنها أن تقلل من  تركيز الدهون الثلاثية الغليسيريد hypertrygliceridemia في الدم، بجانب تقليل تركيز المركبات الدهنية الأخرى الموجودة في الجسم، والتي يمكنها وبجانب الكوليسترول، أن ترفع من احتمالية الإصابة بأمراض القلب.

وقد أظهر الباحثون أيضا، أن استهلاك أحماض الأوميغا 3، يمكن أن يقلل، أو يمنع حدوث عدم انتظام ضربات القلب. بالإضافة إلى ذلك فإن أمراض القلب تتميز بالتلوثات، ويأتي دورالأوميغا 3 هنا في معالجة هذه التلوثات.

أوميغا 3 يخفف ألم التهاب المفاصل

هل تعلمون أن الألم الذي يصاحب التهاب المفاصل، غالباً ما يظهر بسبب التلوث؟ يمكن أن يشكل هذا سبباً وراء ما توصل له العلماء، بأن الأسماك الغنية بأحماض الأوميغا 3، يمكنها أن تساعد في تخفيف الالام التي يعاني منها مرضى التهاب المفاصل.

أوميغا3 مخفف لأعراض كرون

أما مرض كرون Crohn's disease، فهو مرض ينجم عن  حدوث التهاب مزمن في الجهاز الهضمي عامة، وهذا الالتهاب يمتد من الفم وحتى الفتحة الشرجية للفرد. ويحدث هذا الداء تلوثا مؤلماً في الأمعاء. وفي دراسة أجريت لفحص أثر أوميغا 3 في معالجة مرض كرون و لمدة عام،  فقد شعر ما نسبته 69 % من المرضى المصابون بداء كرون، بأن أعراض المرض قد خفت شيئا فشيئاً، بعد أن تناولوا مكملات دهون الأوميغا 3. كما أن المرضى الذين تلقوا العلاج الوهمي، شعروا بنسبة 28% أن أعراض المرض قد خفت.

أوميغا 3 ضروري لنمو طفلك

لكي يتطور دماغ الطفل بشكل صحيح، فإنه يحتاج إلى كمية كبيرة من الأوميغا 3. وإذا كنت حاملاً، فيجب عليك التفكير بأخذ مكملات أحماض الأوميغا 3، للحفاظ على دماغ طفلك. وبالطبع يجب استشارة الطبيب قبل ذلك. أما إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية فيجب أن تستهلكي الأوميغا 3 أوتتناولي ما يكفي من الأطعمة التي تحتوي على الأوميغا 3 . فجسمك يحتاج لكمية من الأوميغا 3 التي لا يمكنه انتاجها، ولذلك يجب عليك الحصول على الأوميغا 3 من خلال الغذاء. فهذا الغذاء الغني بدهون أوميغا 3، يتنقل الى طفلك أثناء الرضاعة الطبيعية.

مضادات التلوث تعالج الصدفية وحب الشباب

كل شخص قد يعاني من الإصابة بمرض الجلدي يدعى علمياً الصدفية(Psoriasis)، أو  ظهور حب الشباب. وفي طبيعة الأمر هذه الإصابات قد تسبب الحرج والألم للفرد. فإن التلوث هو أحد الأسباب الرئيسية لحدوث هذه المشاكل الصحية. وعلى الرغم من استهلاك دهون أوميغا3، والتي لا تشفي هذه المشاكل الجلدية، إلا أن أوميغا 3 تحتوي على خصائض مضادة للتلوثات، و يمكنها أن تساعد في معالجة المشاكل الناجمة عن مرض الصدفية وحب الشباب وغيرها.

اوميغا 3: أحد أهم المكملات الغذائية

أوميغا 3 يقيك من السرطان

في الولايات المتحدة الأمريكية، يشكل السرطان سبباً رئيسياً في زيادة نسبة الوفيات في مناطق مختلفة من أمريكا، وقد تعددت أنواعه وأساليب علاجه . وقد أظهرت دراسة أجرت مؤخراً،  أن أحماض الأوميغا 3، يمكن أن تساعد في منع حدوث السرطان أو انتشاره. ورغم الحاجة العلمية للمزيد من الدراسات ، إلا أن الدراسات العلمية التي أجريت لهذه اللحظة، تدلل على وجود علاقة بين الأوميغا 3 بإعتباره علاجاً وقائياً، وبين أنواع مختلفة من مرض السرطان : مثل  سرطان الثدي، وسرطان المثانة، وسرطان الخصية، وسرطان المبيض.

من قبل ويب طب - الأربعاء ، 16 مارس 2016
آخر تعديل - الأربعاء ، 16 مارس 2016