إيقاف الدورة الشهرية مؤقتاً بعد نزولها: هل هو ممكن؟

قد ترغب المرأة أحياناً بتأخير دورتها الشهرية أو إيقافها تماماً لفترة مؤقتة، ولكن هل من طرق مضمونة لتحقيق ذلك؟ وهل من الممكن إيقاف الدورة الشهرية مؤقتاً بعد نزولها؟

إيقاف الدورة الشهرية مؤقتاً بعد نزولها: هل هو ممكن؟

قد تدفع ظروف خاصة المرأة إلى أن ترغب في إيقاف الدورة الشهرية مؤقتاً بعد نزولها أو تأخيرها قبل قدومها من الأصل. فهل هذا ممكن؟ التفاصيل فيما يلي.

طرق إيقاف الدورة الشهرية مؤقتاً بعد نزولها 

ما من وسيلة مضمونة تماماً لإيقاف أو تأخير الدورة الشهرية قبل موعدها، والأمر يصبح أكثر صعوبة عندما ترغب المرأة بإيقاف الدورة الشهرية بعد نزولها، فهذا قد يكون أمراً مستحيلاً.

ولكن هناك طرق قد تساعد على تسريع انتهاء الدورة الشهرية بعد بدئها، وهي طرق مبنية على تجارب فردية وقد لا تجدي نفعاً مع البعض. هذه قائمة بأهمها:

1- ممارسة الرياضة

قد تساعد ممارسة الرياضة خلال فترة الدورة الشهرية على تسريع نزول دم الحيض، إذ أن حركة عضلات الجسم أثناء ممارسة الرياضة من الممكن أن تساعد الجسم على طرد دم الدورة الشهرية بشكل أسرع.

2- الرعشة الجنسية

ربما لن تتسبب الرعشة الجنسية بإيقاف الدورة الشهرية مؤقتاً بعد نزولها، ولكنها قد تساعد على تقصير الدورة الشهرية وانتهائها بسرعة.

إذ تنقبض عضلة الرحم خلال الرعشة الجنسية، الأمر الذي قد يساعد على تسريع خروج دم الحيض من الرحم.

3- تناول مسكنات الألم 

قد تساعد بعض أنواع مسكنات الألم (مثل الأيبوبروفين) على تقصير الدورة الشهرية وتسريع انتهائها، ولكن هذا النوع من الأدوية له تأثيرات سلبية كبيرة على بطانة المعدة، لذا لا ينصح طبياً بتناولها بشكل متكرر على المدى البعيد ويجب استشارة الطبيب قبل تناوله بهذا الخصوص.

4- تجنب السدادات القطنية

رغم أن السدادات القطنية تقوم بامتصاص دم الدورة الشهرية بفاعلية، إلا أن استعمالها قد يتسبب في إعاقة مرور دم الدورة الشهرية وخروجه من المهبل، الأمر الذي قد يتسبب في إطالة فترة الدورة الشهرية.

لذا، يفضل استخدام الفوط الصحية بدلاً من السدادات القطنية، فالفوط الصحية لا تعيق تدفق دم الدورة الشهرية.

طرق تأخير الدورة الشهرية

يعتبر تأخير الدورة الشهرية قبل قدومها أمراً أكثر سهولة من إيقاف الدورة الشهرية مؤقتاً بعد نزولها. وهذه بعض الطرق الشائعة التي لم تثبت فعاليتها علمياً بعد:

1- عصير الليمون أو خل التفاح

رغم أن استعمال أحد هذين المكونين هو خيار شائع لإيقاف وتأخير الدورة الشهرية، إلا أنه خيار لا يعتمد على أسس علمية، بل وعلى العكس من ذلك، قد يزيد خل التفاح من النزيف المهبلي، وقد يحفز عصير الليمون الإصابة بحموضة المعدة!

2- مسحوق العدس المجروش

قد يساعد تناول المسحوق الناتج عن طحن العدس المجروش بعد طهيه على تأخير الدورة الشهرية، وذلك تبعاً لتقارير متفرقة. لكن هذه الطريقة غير مدعمة علمياً، كما أنها قد تتسبب بالنفخة والغازات المزعجة.

3- الجيلاتين

رغم أنها طريقة شائعة، إلا أنها مجهولة الفعالية والمصدر، وبناءًا على تجارب بعض النساء قد يساعد تناول كوب من الجيلاتين الذائب في الماء على تأخير موعد الدورة الشهرية لمدة 4 ساعات فقط. 

يجدر بنا التنويه هنا إلى أن شرب كميات كبيرة من الجيلاتين قد يتسبب بالإصابة بالعديد من المشاكل الهضمية. 

4- الأدوية

هناك أدوية معينة لها تأثير على الدورة الشهرية، وقد تساعد بالفعل على تأخيرها لما لها من تأثير على هرمونات الجسم، مثل حبوب منع الحمل الهرمونية.

ولكن غالبية هذه الأدوية تحتاج وصفة طبية ولا يمكن استخدامها لفترات طويلة، كما أنها قد تتسبب بظهور المضاعفات التالية: صداع، ليونة الثدي، تقلبات مزاجية، لذا يجب استشارة الطبيب المختص قبل استخدامها.

طرق إيقاف الدورة الشهرية على المدى الطويل

إذا كانت المرأة ترغب في إيقاف دورتها الشهرية على المدى الطويل، فهذه بعض الطرق الطبية التي من الممكن مناقشتها مع الطبيب:

  • اللولب الهرموني أو غير الهرموني، وهو أحد وسائل منع الحمل التي قد تساعد على إيقاف الدورة الشهرية في 80% من الحالات.
  • حبوب منع الحمل المركبة، تحتوي هذه الحبوب على مزيج من هرمونات الأستروجين والبروجسترون يساعد على منع التبويض وبالتالي إيقاف الدورة الشهرية.
  • حقن البروجسترون، وهي حقن تؤخذ مرة كل 3 أشهر وتساعد على إيقاف الدورة الشهرية لدى ما نسبته 70% من النساء.

أمور تسبب عدم انتظام الدورة الشهرية

من جهة أخرى، تواجه بعض النساء عدم انتظام في دورتهن الشهرية لأسباب خارجة عن إرادتهن. وهذه بعض العوامل التي تلعب دوراً في عدم انتظام الدورة الشهرية:

  • التوتر والحالة النفسية.
  • الإفراط في ممارسة التمرينات الرياضية.
  • سوء التغذية.
  • الإصابة بأمراض معينة، مثل: تكيس المبايض، الانتباذ البطاني الرحمي.
  • تغيرات مفاجئة في الوزن.
  • تناول أدوية معينة، مثل حبوب منع الحمل الهرمونية.
من قبل رهام دعباس - الأحد ، 26 أبريل 2020
آخر تعديل - الأحد ، 26 أبريل 2020