برد الأسنان: تفاصيل ومعلومات ضرورية

برد الأسنان يعد من الأمور الشائعة مؤخرًا في عالم الأسنان والتجميل، ولكن هل تعرف أهم المعلومات المرتبطة به؟

برد الأسنان: تفاصيل ومعلومات ضرورية

إعادة تشكيل السن (odontoplasty) عبارة عن عملية يتم خلالها التخلص من جزء من مينا السن وذلك من أجل برد الأسنان، تغيير شكلها أو تعديل سطح السن.

عادة ما يتم اللجوء لهذه العمليات وبرد الاسنان من أجل تعديل منظر الأسنان الخارجي، وخلق تناغم وانسجام وتوازن بين الأسنان، لإعطاء رونق للإبتسامة.

تعتبر إعادة تشكيل السن من أكثر العمليات التجميلية المتخصصة بالأسنان سهولة وشيوعًا، فهي سريعة ولا تسبب الألم، ومن الممكن رؤية النتائج بشكل فوري.

فئات يجب أن تخضع لإعادة تشكيل السن

كما ذكرنا، تعد إعادة تشكيل السن بجميع أنواعها من العمليات الخفيفة والطفيفة، بالتالي الفئات التي من الممكن أن تخضع لها، تشمل:

  • من يعاني من وجود تصدعات على سطوح الأسنان
  • الأشخاص الذين يملكون نتوءات وانتفاخات في الأسنان
  • من يمتلك أسنان بأشكال غير متناسقة ومختلفة
  • الأشخاص الذين يملكون أسنان بأطوال مختلفة، وبالأخص الأسنان الأمامية، يلجأون لعملية برد الأسنان.

تساهم إجراءات إعادة تشكيل السن في تحسين صحة الفم والأسنان بشكل عام، بالتالي يلاحظ الشخص فرقًا كبيرًا بصحة أسنانه بعد الخضوع لهذه الإجراءات.

جدير بالذكر أنه لا ينصح الخضوع لبرد الأسنان أو أية إجراءات أخرى من إعادة تشكيل السن في حال الإصابة بتصدعات وشقوق كبيرة في السن. كما من المهم الإشارة إلى أن هذه العمليات ليست بديلة للخزف، بينما تستخدم مكملة له.

قبل الخضوع لأي من إجراءات إعادة تشكيل الأسنان، من الضروري استشارة الطبيب المختص للتأكد من ملائمتها لك ولصحة أسنانك.

إجراءات إعادة تشكيل السن

إعادة تشكيل السن عبارة عن مصطلح يصف العديد من الإجراءات، وقبل القيام بأي منها، من الضروري اتباع الخطوات التالية:

  • الفحوصات الأولية

وذلك من أجل تحديد إن كنت ملائمًا للخضوع لهذه الإجراءات أم لا.

يتم الخضوع لفحص الأشعة السينية من أجل تحديد حجم وموقع لب الأسنان.

إن كانت طبقة مينا الأسنان رقيقة، أو كان لب السن قريبًا جدًا من سطحه، قد لا يكون من الممكن الخضوع لأي من إجراءات تعديل الأسنان.

  • تعديل الأسنان

خلال الموعد الخاص بك من اجل الخضوع لبرد الاسنان أو أي إجراء اخر لتعديل الأسنان، يقوم الطبيب باستخدام اداة للتخلص من جزء ضئيل من مينا الاسنان.

كما يعمل طبيب الأسنان على الانتهاء من الإجراء عن طريق تطبيق تلميع للأسنان.

هذه الإجراءات لا تحتاج التخدير بأي أنواعه، وذلك لأن لب السن الذي يحتوي على الأعصاب، لا يتأثر أبدًا.

  • المتابعة

الخضوع لأي إجراء بهدف تعديل شكل السن، دون مرافقتها لأي إجراء اخر لا يتطلب أي متابعة أو عناية طبية خاصة.

لكن من الضروري الإعتناء بنظافة الفم والأسنان بالشكل المطلوب ووفقًا لإرشادات الطبيب.

من قبل رزان نجار - الخميس ، 13 سبتمبر 2018