تاتو الحواجب بتقنية الميكروبليدنج

من منا لا ترغب بحواجب مثالية؟ خاصة أنها تلعب دورًا كبيرًا في تغيير شكل الوجه، إذا كنت تفكرين في تاتو الحواجب بالميكروبليدنج إليك المقال الآتي.

تاتو الحواجب بتقنية الميكروبليدنج

هل حواجبك رفيعة وخفيفة بطبيعتها؟ هل بدأت بالبحث عن بدائل وكان تاتو الحواجب بالميكروبليدنج (Microblading) أحدها؟ فلنتعرف على هذه التقنية في ما يأتي:

ما هي تقنية تاتو الحواجب بالميكروبليدنج؟

هي تقنية تاتو تجميلية خاصة، تعمل على ملء الفراغات في الحاجب ليبدو أكثر كثافة مما كان عليه.

وعلى عكس تاتو الحواجب التقليدي فإن هذه التقنية تخرج بنتائج شبه دائمة، إذ يدوم اللون الجديد إلى فترة تقارب 3 سنوات، وذلك نظرًا لما يتم استخدامه خلال هذه التقنية الخاصة من أدوات متقدمة، بالإضافة إلى أن تلوين منطقة الحاجب هنا يكون أقل حدة مما يحصل في التقنيات الأخرى.

التحضير لإجراء تاتو الحواجب بالميكروبليدنج

في العادة تبدأ الإجراءات التحضيرية التي تقوم بها المرأة قبل الموعد المقرر، وتشمل ما يأتي:

  • الامتناع عن تناول الكافيين والكحوليات في يوم الإجراء.
  • تجنب نتف الحواجب أو استخدام الشمع على المنطقة في فترة اليومين السابقين للإجراء.
  • تجنب القيام بأي نوع من التقشير لبشرة الوجه خلال فترة 2-3 أسابيع السابقة للإجراء.
  • الامتناع عن كريمات فيتامين أ أو علاجات البوتوكس خلال فترة الشهر السابق للإجراء.
  • التوقف عن تناول مكملات زيت السمك الغذائية أو أي أدوية أو مكملات أخرى مميعة للدم، والبدء بذلك قبل أسبوع على الأقل من العملية.
  • تجنب ممارسة الرياضة في يوم العملية.

طريقة إجراء تاتو الحواجب بالميكروبليدنج

عادة هذا ما يحدث:

  1. تتناقش المرأة مع الاخصائية لطرح أي استفسارات وأسئلة، بالإضافة إلى بحث الألوان والشكل المناسب لوجه وبشرة المرأة.
  2. تستخدم اخصائية تاتو الحواجب مخدر موضعي قبل البدء بالعملية للتخفيف من الألم في تلك المنطقة.
  3. تبدأ الاخصائية بإجراء تاتو الحواجب بالميكروبليدنج، الأمر الذي قد يأخذ ما يقارب ساعتين كاملتين، وقد تشعر المرأة ببعض الوخز وهو أمر طبيعي.

الشفاء والتعافي بعد تاتو الحواجب بالميكروبليدنج

قد تستمر المرأة بالشعور بالقليل من عدم الراحة والاحمرار مع ظهور البشرة داكنة جدًا في منطقة التاتو، وللتخفيف من آثار ما بعد الإجراء وتحقيق أفضل النتائج ينصح الخبراء بالالتزام بالقواعد الآتية بعد التاتو:

  • غسل الحاجبين بصابون مضاد للبكتيريا باستخدام أطراف الأصابع وبكل لطف لمدة 10 ثواني في كل مرة، ثم تجفيف المنطقة بلطف.
  • تخفيف استخدام المرطبات بشكل كبير.
  • تجنب تعريض الحاجبين للماء بكميات كبيرة في الفترة الواقعة بين 7-10 أيام بعد العملية، كما يحدث عادة أثناء السباحة أو الاستحمام.
  • تجنب وضع المكياج على المنطقة تمامًا أثناء فترة الشفاء.
  • تجنب لمس أي قشور قد تظهر في منطقة التاتو.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس القوية لفترة 4 أسابيع بعد إجراء التاتو.
  • الابتعاد عن عمليات تقشير البشرة لفترة 4 أسابيع بعد إجراء التاتو.
  • تجنب النوم على البطن لمدة 10 أيام بعد إجراء التاتو.

أمور عليك الانتباه إليها عند إجراء تاتو الحواجب بالميكروبليدنج

مثل أي إجراء تجميلي آخر فإن لهذه الطريقة العديد من المحاذير والمخاطر والمضاعفات الجانبية المحتملة، خاصة إذا لم يتم الانتباه لبعض الأمور أولًا.

لذا عليك الانتباه إلى ما يأتي:

1. الصالون التجميلي

أو المكان الذي تعتمدين إجراء تاتو الحواجب بالميكروبليدنج فيه، والاخصائي أو الاخصائية التي سوف تقوم بتنفيذ العملية، فعلى كليهما أن يكون مرخصًا ولديه الإثباتات الكافية أنه قد خضع بالفعل لتدريب احترافي في هذا المجال.

2. اخصائي التاتو

يفضل أن يكون المختص قد تلقى تدريبه من مركز طبي متخصص، لا أن تكون وثائقه مجرد شهادات من دورات مكياج وتجميل بحتة.

مضاعفات وآثار جانبية لتاتو الحواجب بالميكروبليدنج

لا يخلو الأمر من بعض المضاعفات والتأثيرات الجانبية، مثل:

  • ظهور رد فعل تحسسي من الأصباغ المستخدمة، وغالبًا لا يحدث أي رد فعل تحسسي عند استخدام أصباغ عضوية، لذا يفضل سؤال الاخصائي عن نوع الأصباغ المستخدمة.
  • الإصابة بالعدوى والالتهابات؛ نظرًا لأن تاتو الحواجب بالميكروبليدنج يعتمد بالأساس على إجراء جروح وشقوق في الجلد، فإن احتمال حدوث التهابات وعدوى ليس بالأمر المستبعد بما في ذلك فيروس الإيدز، لذا تأكدي من الاخصائية أن الأدوات تم تعقيمها جيدًا.
  • عدم القدرة على التخلص منه بسهولة إذا تم إجراؤه بطريقة خاطئة، وقد يتطلب الأمر منك تكاليف باهظة لإصلاحه؛ لأن تاتو الحواجب بالميكروبليدنج يعد شبه دائم.

وهنا يجدر بنا التنويه إلى أن العديد من أصباغ البشرة التي تعتمدها إجراءات تجميلية كتاتو الحواجب لا زالت غير موافق عليها طبيًا من قبل هيئة الغذاء والدواء الأمريكية.

من قبل رهام دعباس - الأحد 10 كانون الأول 2017
آخر تعديل - الثلاثاء 23 آذار 2021