كيف يؤثر نظامنا الغذائي على صحة القلب والشرايين؟

هل يؤثر حقًا النظام الغذائي المتبع على صحة القلب والشرايين؟ تعرف على الإجابة والتفاصيل في المقال التالي.

كيف يؤثر نظامنا الغذائي على صحة القلب والشرايين؟

نعلم جميعا أن  كل ما نأكله ينعكس بشكل أو بآخر على صحتنا؛ فهناك أطعمة تفيد أجسادنا وتمدّها بالعناصر الغذائية المختلفة، وهناك أطعمة تسبّب لنا زيادة في الوزن، وأطعمة تضرّ بصحة القلب والشرايين؛ فترفع نسبة الكولسترول، وتزيد من عوامل الخطر المُسبِّبة للعديد من المشاكل الصحية.

 يرتبط النظام الغذائي ارتباطاً وثيقاً بأمراض القلب والشرايين، وكلّما كنت حريصاً على تناول أطعمة صحية ومفيدة، تمتّعَ قلبك بصحة جيدة، وقلّت احتمالات إصابتك بمشاكل خطيرة.

نصائح غذائية مفيدة لصحة القلب 

على كل منا أن يسعى إلى الحفاظ على صحة قلبه، وسلامة شرايينه، وأن يحاول تفادي المشاكل الصحية المرتبطة بهما، ولذلك علينا الالتزام بالنصائح الغذائية الآتية:

  1. الإكثار من تناول الخضروات والفواكه: فهي منخفضة السعرات الحرارية، وغنية بالألياف، وتُعتبر مصدراً غنيا للعديد من الفيتامينات، والمعادن، كما أنّها تحتوي على موادّ يمكن أن تَحول دون الإصابة بمشاكل في أوعية القلب. 
  2. اختيار منتجات الألبان بذكاء: لأنّ منتجات الألبان كثيرة ومُتعدّدة يمكن الوقوع في حيرة عند اختيار المناسب منها، فقد قدّمت شركة منتجاً جديداً من حليب السعودية يهتمّ بصحة القلب، والشرايين؛ فهو يقلل من امتصاص الكوليسترول في الجسم كما يعد قليل الدسم، ويحتوي على ستيرول النبات المُخفِّض للكولسترول. 

يتميّز حليب السعودية الجديد بقدرته على خفض الكولسترول في الدم؛ نظراً لاحتوائه على ستيرول أو سترات النبات؛ وهي مُركّبات طبيعية مفيدة، إذ يساعد تناول كوبين من حليب السعودية قليل الدسم مع ستيرول النبات كجزء من النظام الغذائي الصحّي على خفض الكولسترول بنسبة تصل إلى 10% خلال أسبوعين، أو ثلاثة، إلى جانب تزويد الجسم بالعناصر الغذائية، كما أنّه يتمتّع بنفس الطعم الرائع لحليب السعودية الذي نعرفه.

  1. التركيز على الدهون الصحية: يُعتبر تقليل تناول الدهون المُشبَعة خطوة مهمة لخفض نسبة الكولسترول في الدم، حيث يمكن أن يؤدّي ارتفاع الكولسترول إلى تصلُّب الشرايين، والإصابة بمرض القلب التاجي، وزيادة مخاطر الإصابة بالأزمة القلبية؛ لذلك يُنصَح بتناول الدهون الصحية المُتمثِّلة بزيت الزيتون، وزيت الكانولا، والمُكسَّرات.
  2. اختيار مصادر البروتين قليلة الدسم، مثل: البقوليات، والأسماك، والدواجن، واللحوم الخالية من الشحوم، ومنتجات الألبان قليلة الدسم؛ فهي تزود الجسم بالبروتين دون أن تتسبّب بأضرار.

أطعمة ينصح بتخفيف تناولها

هناك بعض الأطعمة التي يُنصَح بالتقليل من تناولها لحماية القلب والشرايين من الأمراض، وأهمّها: 

  1. منتجات الدقيق الأبيض: يفتقد الخبز، والمعكرونة، وغيرها من الأطعمة المصنوعة من الدقيق الأبيض إلى الألياف الصحية، والمعادن، والفيتامينات، كما أنّها تتحوّل إلى سكر، ويتمّ تخزينها في الجسم على هيئة دهون، ممّا يزيد من فرص الإصابة بأمراض القلب، ومرض السكّري من النوع الثاني، إلى جانب زيادة الوزن.
  2. اللحوم الحمراء واللحوم المُصنَّعة: فهي تحتوي على الكثير من الدهون المُشبَعة، والتي يمكن أن ترفع نسبة الكولسترول في الدم، والذي يتسبّب في انسداد الشرايين، ممّا يرفع خطر الإصابة بالنوبات القلبية، وأمراض الشريان التاجي.
  3. الأطعمة المَقليّة: وهي أطعمة تفتقر إلى القيمة الغذائية، كما أنّها تحتوي على الكثير من السعرات الحرارية، والدهون، والملح، ممّا يجعلها سبباً في ارتفاع ضغط الدم، وزيادة احتمالات قصور القلب.
  4. الزبدة: تحتوي الزبدة على نسبة عالية من الدهون المُشبَعة، والتي ترفع مُعدّل الكولسترول في الدم، ممّا يؤدي إلى مشاكل في القلب؛ ولذلك يُنصَح باستبدال الزبدة بزيوت نباتية تحتوي على الدهون الصحّية، مثل زيت الزيتون.
  5. المُثلَّجات: على الرغم من طعمها اللذيذ، إلّا أنّها مليئة بالسكر، والدهون المُشبَعة، والسعرات الحرارية؛ لذلك يُنصَح بتقليل تناولها؛ لأنّها تسهم في زيادة الوزن، وترفع مستوى الدهون الثلاثية.
من قبل ويب طب - الأربعاء 5 شباط 2020
آخر تعديل - الأحد 3 تموز 2022