تخطيط كهربائية القلب

ماذا نعني بتخطيط كهربائية القلب؟ وهل يحمل هذا الفحص أي خطورة على الجسم؟ الإجابة عن الأسئلة السابقة وأكثر في المقال الآتي.

تخطيط كهربائية القلب

سنتعرف في ما يأتي على معنى تخطيط كهربائية القلب، وأبرز المعلومات حول هذا الفحص:

تخطيط كهربائية القلب

تخطيط كهربائية القلب أو كما يعرف بـ(Electrocardiogram) أو (ECG) أو (EKG)، هو فحص بسيط يستخدم لقياس والتحقق من إيقاع القلب ونشاطه الكهربائي. 

وهو فحص غير مؤلم يتم عمله عن طريق وصل مستشعرات بالجلد للكشف عن الإشارات الكهربائية التي يصدرها القلب في كل مرة ينبض فيها، حيث يتم تسجيل هذه الإشارات بواسطة اله، ويقوم الطبيب بفحص النتائج لمعرفة إذا ما كانت طبيعية أم لا.

أنواع تخطيط كهربائية القلب

يوجد ثلاث أنواع رئيسة، وهي كالاتي:

  • تخطيط القلب أثناء الراحة (Resting ECG): يتم إجراؤه أثناء الاستلقاء في وضع مريح.
  • تخطيط القلب أثناء الإجهاد أو اختبار الإجهاد (Stress or exercises ECG): يتم إجراؤه أثناء استخدام دراجة تمرين أو جهاز المشي.
  • تخطيط القلب الإسعافي (Ambulatory ECG): حيث يتم توصيل الأقطاب الكهربائية بجهاز محمول صغير، يتم ارتداؤه عند الخصر لمراقبة القلب في المنزل لمدة يوم أو أكثر.

ما الأسباب التي تستدعي إجراء تخطيط كهربائية القلب؟

قد يطلب منك الطبيب إجراء هذا الفحص لعدد من الأسباب، منها الاتي:

  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • معرفة سبب وجود ألم في الصدر.
  • إذا سبق الإصابة بنوبة قلبية.
  • المساعدة في تحديد الصحة العامة للقلب عند عمل إجراءات معينة، مثلًا قبل إجراء جراحة، أو بعد أخذ علاجات معينة للقلب لمعرفة مدى كفائتها.
  • لمعرفة كفاءة عمل جهاز تنظيم ضربات القلب الذي تم زرعه.
  • تتبع وظيفة القلب أثناء الفحص البدني.

قد يطلب طبيبك إجراء فحص تخطيط كهربائية القلب في حال ظهور أي من الأعراض الاتية: 

  • ألم الصدر. 
  • دوار أو تشوش. 
  • خفقان القلب. 
  • نبض سريع. 
  • ضيق في التنفس. 
  • إجهاد وإعياء.

هل يحمل فحص تخطيط كهربائية القلب أي خطورة؟

بشكل عام يعد فحص تخطيط كهربائية القلب عملية امنة، وسريعة، وغير جراحية، وغير مؤلمة، والمخاطر المرتبطة فيها قليلة ونادرة.

حيث يتم إجراء عملية تخطيط كهرباء القلب في ظل ظروف خاضعة للرقابة، ويقوم الشخص الذي يجري الفحص على مراقبة المريض بعناية، ويقوم بإيقاف الفحص إذا حدث أي أعراض توعك عند الشخص.

ومن الجدير بالذكر أنه لا يوجد خطر حدوث صدمة كهربائية أثناء إجراء الفحص، وذلك لأن الأقطاب الكهربائية لا تنتج الكهرباء، إنما تسجيل النشاط الكهربائي للقلب فقط.

قد يصاحب الاثار الجانبية الاتية وهي اثار خفيفة لا تستدعي القلق:

  • لن تشعر بشيء أثناء تخطيط كهربائية القلب، ولكن قد تشعر بعدم الارتياح عند نزع الأقطاب الكهربائية اللاصقة.
  • إذا تم استخدام أي معجون أو جل لتوصيل الأقطاب الكهربائية قد يحدث رد فعل تحسسي جراء ذلك، ولكنه عادةً ما يزول دون علاج بمجرد إزالة الرقع اللاصقة.
  • في حال تركت هذه الرقع اللاصقة لفترة طويلة جدًا قد تتسبب في انهيار للأنسجة أو تهيج للجلد.

قد تعتمد بعض المخاطر على الحالة الطبية للمريض، مثل: وجود تاريخ عائلي للإصابة بأمراض القلب عند الفرد، لذا يجب مناقشة أي مخاوف مع الطبيب قبل الفحص.

نتائج فحص تخطيط كهربائية القلب

يتم مناقشة نتائج الفحص مع الطبيب في نفس يوم إجراء تخطيط كهربائية القلب أو في الموعد التالي. 

وقد يطلب منك الطبيب إجراء فحوصات تشخيصية أخرى، أو تخطيط اخر لكهربائية القلب في حالة وجود عدم انتظام في ضربات القلب، أو ظهور أي خلل في القلب، وتعتمد الية العلاج على المسبب لظهور الأعراض لديك.

عوامل قد تؤثر في نتيجة تخطيط كهربائية القلب

يوجد بعض الحالات والعوامل التي قد تؤثر في نتيجة تخطيط كهربائية القلب، نذكر منها الاتي:

  • السمنة.
  • الحمل.
  • تراكم السوائل في البطن أو ما يعرف بالاستسقاء.
  • الاعتبارات التشريحية، مثل: حجم الصدر، وموقع القلب داخل الصدر.
  • الحركة أثناء الفحص.
  • إذا كان المريض يأخذ أدوية معينة.
  • التدخين، أو عمل تمارين رياضية قبل الفحص.

عدم توازن الكهارل، مثل: حدوث زيادة أو نقص في البوتاسيوم، أو المغنيسيوم، أو الكالسيوم في الدم.

من قبل هيلدا قواسمي - الأربعاء ، 4 نوفمبر 2020