استسقاء البطن أو الحبن: حالة مرضية غريبة

أحيانًا تتراكم السوائل في البطن، ليصاب المريض بحالة تسمى الحبن أو استسقاء البطن، فما هي هذه الحالة؟ وكيف تحدث؟ وما هي أسبابها وأعراضها؟

استسقاء البطن أو الحبن: حالة مرضية غريبة

يحصل استسقاء البطن عادة عندما يتوقف الكبد عن العمل والقيام بوظائفه بالشكل الطبيعي، فتبدأ السوائل بملئ الفراغ الفاصل بين بطانة البطن وبين الأعضاء الداخلية فيه.

أسباب استسقاء البطن وعوامل الخطر

يحدث استسقاء البطن عادة نتيجة الإصابة بنوع من الندوب أو الجروح في الكبد، فهذا يزيد من الضغط داخل الأوعية الدموية في الكبد، وقد يؤدي الضغط الزائد هنا إلى دفع بعض السوائل لتتراكم في تجويف البطن مسببة الاستسقاء (احتباس السوائل).

لذا فإن تضرر الكبد عمومًا يعتبر أحد أكثر عوامل الحبن شيوعًا، وحالات ضرر الكبد قد تشمل الأمراض الآتية:

ومن الحالات المرضية الأخرى التي قد تزيد من فرص الإصابة باستسقاء البطن:

أعراض استسقاء البطن

قد تظهر أعراض استسقاء البطن ببطء أو بشكل مفاجئ، وذلك تبعًا للسبب الرئيس لتراكم السوائل، ومع أن الأعراض قد لا تعني طارئًا طبيًا، إلا أن عليك استشارة طبيبك إذا ما لاحظت ظهور الأعراض الآتية:

وقد يكون السبب في الأعراض الظاهرة الإصابة بمرض ما سبب بدوره استسقاء البطن.

تشخيص استسقاء البطن

قد يحتاج تشخيص الحبن (أو استسقاء البطن) من المريض القيام بعدة خطوات والخضوع لعدة فحوص، تشمل:

علاج استسقاء البطن

يعتمد علاج استسقاء البطن على السبب الرئيس وراء حصوله ونشأته، وهذه بعض العلاجات الشائعة:

  • الأدوية المدرة للبول، إذ تعمل هذه الأدوية على زيادة كمية الماء والملح التي تترك الجسم ما يقلل من الضغط على الأوعية الدموية حول الكبد.
  • القيام بتفريغ البطن من السوائل، وذلك عبر إدخال إبرة طويلة إلى تجويف البطن، ويتم اللجوء لهذا الإجراء بشكل خاص إذا تكررت الإصابة باستسقاء البطن.
  • الجراحة في بعض الحالات الحادة يتم زرع أنبوب خاص داخل الجسم لتغيير مسار الدم حول الكبد.

طرق الحماية من استسقاء البطن

من الممكن الحماية من استسقاء البطن عبر الالتزام بالعادات الصحية الآتية:

  • تجنب الكحول تمامًا للحماية من الإصابة بتشمع الكبد.
  • الحصول على المعلومات الضرورية ضد مرض التهاب الكبد الوبائي من النوع ب.
  • ممارسة العلاقة الحميمة الآمنة مع الشريك واتباع كافة طرق الحماية لمنع انتشار الأمراض المنقولة جنسيًا.
  • الحرص على استخدام حقن معقمة تمامًا للأغراض الطبية وتجنب الإبر الملوثة.
  • الانتباه إلى بعض الأعراض والمضاعفات الجانبية للأدوية التي تتناولها.
من قبل رهام دعباس - الجمعة 29 حزيران 2018
آخر تعديل - الأربعاء 14 نيسان 2021