التهاب الغشاء الداخلي للبطن: كل ما تحتاج معرفته

التهاب الغشاء الداخلي للبطن، هو التهاب يصيب النسيج الذي يغلف البطن من الداخل والذي يغلف كذلك عددًا كبيرًا من الأعضاء الداخلية في البطن.

التهاب الغشاء الداخلي للبطن: كل ما تحتاج معرفته

عادة ما ينتج التهاب الغشاء الداخلي للبطن أو ما يعرف بالتهاب الصفاق (Peritonitis) عن عدوى بكتيرية أو فطرية، يتسبب فيها غالبًا جرح في البطن، أو حالة مرضية ما، أو وجود جهاز في البطن مثل أنبوب التغذية.

كل ما يهمك معرفته حول التهاب الغشاء الداخلي للبطن في ما يأتي:

أسباب التهاب الغشاء الداخلي للبطن

هناك نوعان من التهاب الغشاء الداخلي للبطن، وكل نوع منهما له مسببات مختلفة التوضيح في الآتي:

1. التهاب الغشاء الداخلي للبطن الجرثومي العفوي

هذا النوع من الالتهابات سببه هو غالبًا أحد الأمور الآتية:

  • عدوى في السائل الذي يملأ التجويف البطني.
  • فشل في الكلى أو الكبد.

2. التهاب الغشاء الداخلي للبطن الثانوي

عادة ما ينشأ هذا النوع من الالتهابات عن عدوى تنتشر خلال القناة الهاضمة، وقد تتسبب بها إحدى الحالات المرضية الأتية:

  • جرح في البطن.
  • تمزق الزائدة الدودية.
  • قرحة المعدة.
  • ثقب القولون.
  • داء الرتوج (Diverticulosis).
  • التهاب البنكرياس.
  • أمراض الكبد المختلفة.
  • التهابات أو عدوى في المرارة، أو الأمعاء، أو مجرى الدم.
  • مرض التهاب الحوض.
  • داء كرون.

كما من الممكن أن ينشأ هذا النوع من الالتهابات عند القيام بجراحة ما، أو نتيجة استخدام أنابيب التغذية، أو نتيجة الخضوع لعلاجات خاصة بفشل الكلى.

أعراض التهاب الغشاء الداخلي للبطن

تختلف الأعراض الظاهرة لحالة التهاب الغشاء الداخلي للبطن تبعًا للمسبب الرئيسي للحالة، وهذه بعض الأعراض الشائعة عمومًا:

علاج التهاب الغشاء الداخلي للبطن

أولى خطوات علاج التهاب الغشاء الداخلي للبطن هي معرفة السبب الرئيس وراء الالتهاب الحاصل، وعادة ما يتضمن العلاج إخضاع المريض لجرعة محددة من المضادات الحيوية لمحاربة العدوى والألم.

إذا كان المريض مصابًا بالتهاب في الأمعاء أو كان لديه خراج في البطن أو كان مصابًا بالتهاب الزائدة الدودية، فقد يحتاج الأمر لعملية جراحية للتخلص من النسيج الميت.

أما إذا كان المريض يقوم بإجراء غسيل دوري للكلى، فقد يضطر الطبيب لإيقاف عملية غسيل الكلى مؤقتًا لفترة من الزمن إلى أن تخف حدة التهاب الغشاء الداخلي للبطن الحاصل، أو قد يقوم الطبيب بتغيير نوع العلاج إذا لم تخف حدة الالتهاب.

تعقيدات ومضاعفات محتملة

إذا لم يحصل مريض التهاب الغشاء الداخلي للبطن على العلاج المناسب للحالة، فقد يتسلل الالتهاب إلى مجرى الدم، مسببًا تعفن الدم أو الصدمة الإنتانية وتلف العديد من الأعضاء، ما قد يكون قاتلًا.

1. مضاعفات الإصابة بالتهاب الغشاء الداخلي للبطن العفوي

وتشمل الآتي:

2. مضاعفات الإصابة بالتهاب الغشاء الداخلي للبطن الثانوي

وتشمل الآتي:

  • تكون خراج داخل البطن.
  • إصابة الأمعاء بالغرغرينة.
  • نشأة التصاقات داخل الصفاق، ما قد يؤدي لانسداد الأمعاء.
  • الإصابة بالصدمة الإنتانية.

طرق الوقاية من التهاب الغشاء الداخلي للبطن

إذا كنت من الأشخاص الذين يخضعون لعمليات غسيل كلى دورية، احرص على تعقيم وتنظيف يديك وأصابعك جيدًا قبل ملامسة أنابيب القسطرة، واحرص على اتباع كافة تعليمات الطبيب.

وإذا كنت تعاني من ألم حاد في البطن أو تعرضت لجرح في البطن مثل طعنة السكين، احرص على اللجوء للطبيب بشكل فوري ولا تنتظر.

هل التهاب الغشاء الداخلي للبطن خطير؟

يعد التهاب الغشاء الداخلي للبطن حالة مرضية خطيرة وتحتاج لعناية طبية مكثفة، كما تحتاج لمضادات حيوية خاصة لعلاج العدوى والالتهاب الشديد الحاصل.

وقد يحتاج الأمر أحيانًا لعملية جراحية، فإذا ما انتشرت العدوى ولم يحصل المصاب على العناية الطبية، قد تؤدي هذه العدوى إلى الوفاة.

من قبل رهام دعباس - الأحد 24 حزيران 2018
آخر تعديل - الثلاثاء 23 شباط 2021