تشققات الجسم وأهم العوامل المسببة

تعاني العديد من النساء من ظهور تشققات الجسم في مناطق معينة مما يسبب لهن الإحراج والقلق.لنتعرف على العوامل المسببة، وسبل الوقاية، والعلاج.

تشققات الجسم وأهم العوامل المسببة

تعد تشققات الجسم أو علامات التمدد من المشاكل التي ليست بالخطرة لكنها مصدر مثير للقلق يمكن أن يؤثر على الحياة اليومية.

تظهر علامات تشققات الجسم في البداية على شكل خطوط متعرجة يمكن أن تكون حمراء اللون أو وردية أو أرجوانية أو بنية غامقة، حسب لون البشرة.

ثم تبدأ هذه الخطوط بالتلاشي وتميل إلى اللون الأبيض بمرور الوقت.

أين ظهر تشققات الجسم؟

من المناطق المعرضة لظهور تشققات الجسم:

  • البطن.
  • الثديين.
  • الفخذين.
  • أعلى الذراع.
  • الأرداف.
  • الفخذين.

العوامل المسببة لحدوث تشققات الجسم

يمكن لأي شخص أن يصاب بعلامات تشققات الجسم والتمدد، ولكن هناك بعض العوامل التي تزيد من احتمالية ظهورها منها:

  • وجود تاريخ شخصي أو عائلي لظهور تشققات الجسم.
  • الحمل.حيث يمتد الجلد لإفساح المجال لنمو الجنين.
  • زيادة الوزن أو فقدانه بسرعة.
  • استخدام بعض الأدوية الموضعية مثل :الكورتيكوستيرويد.
  • الخضوع لعمليات جراحية مثل: جراحة تكبير الثدي.
  • الإصابة بمتلازمة كوشينغ أو متلازمة مارفان أو بعض الاضطرابات الوراثية الأخرى.

علاج تشققات الجسم

هناك بعض العلاجات التي قد تساعد على تحسين مظهر تشققات الجسم، لكنها لا تساعد على التخلص منها بشكل نهائي منها:

  • قد تساعد كريمات الريتينويد أو حمض الهيالورونيك في التخفيف من تشققات الجسم حديثة الظهور. لكن على الحامل تجنب استخدام كريمات الريتينويد أثناء الحمل لما لها من تأثيرات سلبية على الجنين.
  • العلاج بالضوئي أو الليزر فقد يساعد على تحفيز نمو الكولاجين والإيلاستين
  • الكشط الجلدي باستخدام كريستالات صغيرة والذي يعمل على ازالة طبقة رقيقة من الجلد والكشف عن طبقة جديدة.
  • الزيوت الطبيعية مثل زيت اللوز المر حيث أظهرت إحدى الدراسات أن النساء اللاتي قمن بتدليك بطنهن أثناء الحمل بزيت اللوز كان لديهن علامات تمدد أقل من النساء اللواتي استخدمن الزيت بدون تدليك
  • الكريمات الطبيعية التي تحتوي على زبدة الكاكاو، وزبدة الشيا، وزيت الزيتون، وزيت فيتامين أ وغيرها والتي تساعد على ترطيب البشرة.

الوقاية من تشققات الجسم 

قد لا يمكن منع ظهور علامات تشقق الجسم. لكن، هناك خطوات قد تساعد في تقليل نسبة حدوثها:

  • الحفاظ على وزن صحي وتجنب السمنة.
  • تجنب اتباع أنظمة الحميات الصارمة والتي تسب فقدان سريع في الوزن.
  • تناول نظام غذائي متوازن غني بالفيتامينات والمعادن. حيث يمكن أن يساعد تناول كمية من الفيتامينات مثل: فيتامين أ وفيتامين سي على دعم الجلد وشده، بالإضافة إلى المعادن مثل: معدن الزنك والسيليكون.
  • محاولة زيادة الوزن بشكل بطيء وتدريجي أثناء فترة الحمل.
  • شرب كميات كافية من الماء تتراوح بين 6 - 8 أكواب من الماء في اليوم.
من قبل د. فرح المعموري - الثلاثاء ، 4 أغسطس 2020