تضخم البطين الأيمن: أهم المعلومات

هل سبق وسمعت عن تضخم البطين الأيمن؟ سنقوم في هذا المقال بتقديم أهم المعلومات عن هذا الموضوع.

تضخم البطين الأيمن: أهم المعلومات

ماذا تعرف عن حالة تضخّم البطين الأيمن (Right ventricular hypertrophy)؟

تضخم البطين الأيمن

يتألّف القلب من أربع حُجُرات اثنتين علويتين وهما الأُذينان الأيمن والأيسر، بالإضافة إلى اثنتين سفليتين وهما البطينان الأيمن والأيسر.

يقوم البطين الأيمن بضخ الدم غير المؤكسد إلى الرئة للتخلّص من ثاني أُكسيد الكربون، بينما يقوم البطين الأيسر بضخ الدم المؤكسد عبر الشريان الأورطي إلى باقي أنحاء الجسم،

إن أي عامل يؤثر على عملية دوران الدم في الشريان الرئوي سيؤثر سلبًا على عملية ضخ الدم بشكل طبيعي، ما يؤدي إلى ضغط زائد على جدار البطين الأيمن نتيجة رجوع جزء من هذا الدم إليه.

ويتسبّب هذا الضغط الزائد بتحفيز عضلات البطين الأيمن لزيادة حجمها بصورة غير طبيعية، وفي النهاية يؤدي إلى تضخم البطين الأيمن.

ما هي أسباب التضخّم في البطين الأيمن؟

عادةً ما يرتبط التضخم في البطين الأيمن بالأمراض التي تتعلّق بالرئتين أو بُنية القلب ووظائفه، مثل:

  • مرض الانسداد الرئوي المزمن.
  • تضيّق الصمّام الرئوي.
  • الانصمام الرئوي.
  • تليف الرئة.
  • انقطاع النفس أثناء النوم.
  • تليف القلب.
  • متلازمة رباعية فالو، وهي مرض خلقي نادر ينتج عنه أربعة تشوهات قلبية من ضمنها التضخم في البطين الأيمن.
  • عيب الحاجز البطيني، وهو فتحة بين جدار البطينين الأيمن والأيسر.
  • عيب الحاجز الأذيني.
  • ارتجاع الصمّام ثلاثي الشرفات. 

ما هي أعراض الحالة؟

في أغلب الأحيان قد لا تظهر أية أعراض مميّزة لتضخم البطين الأيمن، حيث يقوم البطين الأيسر بمحاولة تعويض الضرر الحاصل، لذلك قد لا يعلم المريض بحقيقة مرضه حتى تتطور الحالة وتظهر بعض الأعراض، مثل:

  • ألم وثقل في الصدر.
  • تراكم السوائل في الجسم والانتفاخ.
  • ضيق النفس.
  • الشعور بالدوخة.
  • خفقان القلب.
  • الإغماء.

والجدير بالذكر أنه عند الشعور بأعراض مشابهة لما سبق يُفضّل أن يتم استشارة الطبيب في أقرب وقت لعمل الفحوصات اللازمة والتحقق من أسباب ظهور تلك الأعراض.

كيف يتم تشخيص التضخم في البطين؟

بعد زيارة المريض للطبيب سيقوم الطبيب بالاستفسار عن تاريخه الصحي، ونمط حياته لمعرفة العوامل التي يمكن أن تؤثر على صحة رئتي المريض وقلبه.

ويمكن أن يطلب الطبيب من المريض إجراء بعض الفحوصات اللازمة للكشف عن حالة القلب الصحية لتأكيد الإصابة بالتضخم، ومنها ما يأتي:

  • فحص الأشعة السينية للصدر (Chest X-ray).
  • تخطيط القلب الكهربائي (Electrocardiogram).
  • مخطط صدى القلب (Echocardiogram).

ما هي الخيارات العلاجية؟

حاليًا لا يوجد علاج يُزيل تضخم البطين الأيمن بشكل نهائي ويرجع القلب لحالته الطبيعية، ولكن تعتمد آلية العلاج على تحديد السبب المؤدي للتضخم وعلاجه لإيقاف التضخم وضمان عدم تطور الحالة للأسوأ، كالآتي:

  • إذا كان المسبب الرئيس هو ارتفاع ضغط الدم الشرياني قد يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية لتوسيع الشريان والتقليل من ارتفاع ضغط الدم.
  • في حال كان المريض يعاني من عدم انتظام ضربات القلب من الممكن أن يقوم الطبيب بوضع جهاز تنظيم ضربات القلب (Pacemaker) لمساعدة القلب على النبض بانتظام.
  • هناك إمكانية لمنع المرض من التفاقم، وذلك بالابتعاد عن العوامل التي تزيد من إجهاد القلب، مثل:
    1. التدخين.
    2. السمنة.
    3. الطعام المليء بالملح.
    4. المشروبات الكحولية.

ما هي المضاعفات المحتملة؟

إذا لم يتم السيطرة على الحالة بعلاج المسبب الرئيس للتضخم فقد يؤدي ذلك إلى عواقب خطيرة كتوقف القلب.

لذلك يجب على المريض الالتزام بأوامر الطبيب واتباع الخطة العلاجية الموصوفة له.

من قبل د. ميساء النقيب - الجمعة 12 حزيران 2020
آخر تعديل - الأحد 25 أيلول 2022