تخطيط صدى القلب

Echocardiogram

محتويات الصفحة

تخطيط صدى القلب هو فحص بسيط يتم إجراؤه بواسطة الأمواج فوق الصوتية من أجل فحص أداء القلب.

يُستخدم جهاز الفحص أمواجًا صوتية عالية الوتيرة، ويقوم بنقلها عبر محوّل خاص للطاقة، تتحرك الأمواج الصوتية بصورة متفاوتة فتُعطينا سلسلة من الصور المتحركة لمختلف أقسام القلب، والتي يُمكننا مشاهدتها عبر شاشة الجهاز.

أنواع تخطيط صدى القلب

يُوجد عدد كبير من أنواع فحص مخطط صدى القلب، لكن أكثرها انتشارًا هي الآتية:

1. الفحص عبر الصدر (Transthoracic echocardiogram)

يتم الحصول على الصورة من خلال تمرير محوّل الطاقة على منطقة الصدر من الخارج، هذا النوع من الفحص هو فحص الصدى العادي والأكثر استخدامًا.

2. الفحص عبر المريء (Transesophageal echocardiogram - TEE)

يتم الحصول على الصورة بواسطة إدخال أنبوب صغير يحوي محولًا صغيرًا للطاقة عن طريق الفم إلى داخل المريء، بحيث يصل الأنبوب إلى مستوى يكون فيه بارتفاع مستوى القلب.

يُتيح هذا الفحص رؤية البطينين بشكل أفضل؛ ذلك لأن المحوّل يكون أقرب إلى القلب.

3. الإيكو دوبلر (Echo doppler)

من خلال هذا الفحص يتم تصوير تدفق الدم عبر الصمامات والتجويفات القلبية، وذلك من خلال قياس اتجاهات وسرعات التدفق.

متى يتم إجراء الفحص؟

يتم إجراء فحص تخطيط صدى القلب في الحالات الآتية:

  • التحقق من صحة وظائف القلب.
  • تشخيص المشكلات القلبية المختلفة.
  • الشعور بالأعراض الآتية: الألم غير المعروف أسبابه في منطقة الصدر، أو الشعور بضيق التنفس، أو عدم انتظام دقات القلب.
  • التحقق من فعالية العلاج أو العملية التي تم إجراؤها.

القلب والدورة الدموية، كيف يعملان؟

الفئة المعرضه للخطر

عادةً يتم إجراء تخطيط صدى القلب للكشف عن مشكلات القلب.

الأمراض المتعلقة بالفحص

من ضمن الأمراض التي يتم تشخيصها من خلال الفحص:

  • تضخم عضلة القلب (Cardiomyopathy).
  • اضطرابات في الصمامات.
  • التشوهات القلبية الخلقية.
  • عدوى في صمامات القلب أو التهاب الشغاف (Endocarditis).
  • أورام في عضلة القلب.

طريقة أجراء الفحص

تختلف الخطوات باختلاف نوع تخطيط صدى القلب.

  • خطوات تخطيط صدى القلب عبر الصدر أو دوبلير

يتم اتباع الخطوات الآتية:

  1. يُطلب من المريض الاستلقاء على سرير الفحص على جانبه الأيسر.
  2. يقوم الفاحص بوضع قليل من الجل على المنطقة قبل تمرير المحوّل على صدر المريض، من أجل التقاط الأمواج الصوتية المرتدة بشكل أفضل.
  3. يقوم الفاحص بوضع المحوّل على الجهة اليسرى من الصدر، ثم يُمرره ويُحركه وفق الحاجة.
  4. يستغرق الفحص نحو 30 دقيقة.
  • خطوات تخطيط صدى القلب عبر المريء

في الآتي خطوات تخطيط القلب عبر المريء:

  1. يجب على المريض عدم تناول الطعام قبل إجراء الفحص بفترة يُحددها الطبيب.
  2. يتم إعطاء المريض مخدرًا موضعيًا يرش في الفم، وهو يُستخدم بالعادة للتخفيف من حدّة الألم الذي يُسببه إدخال الأنبوب إلى الحلق.
  3. يتم حقن المريض بمادة مخدّرة إضافية لتخفيف الألم عبر الوريد.
  4. تتم مراقبة ومتابعة معدل نبضات القلب، ووتيرة التنفس، ونسبة إشباع الدم بالأكسجين (Saturation) بواسطة جهاز مراقبة طوال مدة الفحص.
  5. يُطلب من المريض الاستلقاء على جانبه الأيسر بحيث يكون رأسه مائلًا إلى الأمام قليلًا.
  6. يتم بعد ذلك إدخال واقي صغير من البلاستيك إلى فم المريض من أجل منع إصابة الأسنان عند إدخال الأنبوب.
  7. يقوم الطبيب بإدخال الأنبوب بحذر إلى فم المريض، بينما يُطلب من المريض أن يستمر بعملية البلع بشكل طبيعي.
  8. يقوم الطبيب بإدخاله إلى أن يصل إلى مستوى الأذين الأيسر في القلب.
  9. يتم أخذ صور بالموجات فوق الصوتية بشكل عادي من خلال الجهاز والشاشة.
  10. يتم إخراج الأنبوب في غضون 10 - 20 دقيقة.

تحذيرات

عام

لا توجد مخاطر لتخطيط صدى القلب عبر الصدر أو عبر دوبلر، ولكن هناك بعض المخاطر من إجراء الفحص عبر المريء، مثل: جفاف الحلق، والنزيف، وضيق النفس.

اثناء الحمل:

لا توجد توصيات خاصة.

الرضاعة:

لا توجد توصيات خاصة.

الأطفال والرضع

لا توجد توصيات خاصة.

كبار السن:

لا توجد توصيات خاصة.

السياقة:

لا توجد توصيات خاصة، ولكن عند الشعور بالتعب يجب عدم القيادة.

الأدوية التي تؤثر على نتيجة الفحص

لا توجد توصيات خاصة.

تحليل النتائج

تشمل نتائج الفحص ما يأتي:

  • النتيجة سليمة: عندما يكون الكسر القذفي (Ejection fraction) أكبر من 50%، والكسر القذفي هو نسبة الدم الخارج من القلب مع كل نبضة.
  • النتيجة غير سليمة: عندما يكون الكسر القذفي أقل من 50%.