تعرفوا على مشاكل الشعر الأكثر شيوعا!

من مشاكل الشعر: الشعر الدهني, الشعر الرمادي وتساقط الشعر, كل واحد منا سوف يواجه هذه الظواهر مرة واحدة على الاقل في حياته. اذا ما هو السبب في نشوء شعر دهني, متى تتوقع ان يصبح الشعر رمادي اللون وما هو الفرق بين صلع الرجال وصلع النساء.

تعرفوا على مشاكل الشعر الأكثر شيوعا!

بامكان الشعر أن يكون طويلا ومتجعدا، قصيرا ومستقيما، مجعدا ولا يمكن السيطرة عليه، أو أملس ومتألق. يأتي الشعر بأطوال مختلفة، وضعيات عديدة، والوان وقوام مختلف. ومع ذلك، فان كل واحد منا تقريبا - بغض النظر عن نوع شعره - قد واجه مشكلة واحدة على الاقل في شعره في مرحلة ما من حياته. فما هي مشاكل الشعر الأكثر شيوعا؟

الشعر الدهني

تحتوي فروة الرأس على مادة دهنية طبيعية تسمى الزهم (sebum)، والتي تعمل على منع جفاف الجلد. تفرز هذه المادة الدهنية من الغدد الدهنية الموجودة في الطبقة الداخلية للجلد والمتألفة من الكراتين، الدهون وحطام الخلايا. وتفرز إلى الجلد عن طريق أنبوب رفيع وقصير الى داخل بصيلات الشعر، ومن هناك عبر الشعرة الى الجلد.

احيانا تعمل هذه الغدد ساعات اضافية وتنتج الكثير من المواد الدهنية، مما يؤدي الى نشوء فروة رأس دهنية. حيث ستشعر بوجود سائل دهني نوعا ما يتحرك على فروة رأسك. قد يبدو الشعر الدهني مملا، ضعيفا، لا حياة فيه، وربما يكون من الصعب الحفاظ عليه. وقد يبدو شعرا لامعا ودبقا بعد يومين أو ثلاثة أيام بدون غسله. لعلاج الشعر الدهني، ينصح بمحاولة غسله بشامبو خفيف  صنع خصيصا للسيطرة على الدهون.

الشعر الرمادي

ينظر بعض الاشخاص الى الشعر الدهني كشيء يمنحهم مظهرا محترما، وللبعض الاخر يعتبر تذكيرا بتقدمهم في السن. بغض النظر عن كيفية شعوركم حيال ذلك، فأنه لا مفر تقريبا من الشعر الرمادي أو الأبيض عند التقدم في السن.

بذل الباحثون في مشاكل الشعر جهدا كبيرا في دراسة مسببات الشعر الرمادي، وهم يعتقدون انهم توصلوا لجذور المشكلة. يحصل الشعر على لون المادة الصبغية التي تسمى الميلانين، والتي تنتجها الخلايا الصبغية. وهي نوع من الخلايا الموجودة في الطبقة السفلية لطبقة البشرة في الجلد وفي شبكية العين.

اكتشف الباحثون أن الخلايا الصبغية تحمل ضررا متراكما على مر السنين، والذي في نهاية الامر يضعف من قدرتها على انتاج الميلانين. وذكرت الدراسات أن تلف الحمض النووي وتراكم فوق أكسيد الهيدروجين في بصيلات الشعر هي أسباب ممكنة لهذا التشويش في انتاج الميلانين. فبدون الميلانين، ينمو الشعر الجديد بدون المادة الصبغية، وهذا ما يجعله يبدو رمادي، ابيض أو فضي اللون.

بعض الاشخاص يصبح شعرهم رماديا في سن مبكرة - منذ جيل مراهقتهم. يتحدد الوقت الذي يبدأ فيه الشعر باتخاذ اللون الرمادي عن طريق الوراثة بشكل عام، فاذا تحول شعر احد والديك الى الرمادي في سن مبكرة، فمن المحتمل أن يتكرر ذلك لديك. يمكن للتدخين أو نقص بعض الفيتامينات (خاصة فيتامين B12) أن تجعل شعرك رمادي اللون قبل الأوان. اذا كنت واحدا من هؤلاء الاشخاص الذين لا يجدون شيئا مميزا في الشعر الرمادي، فيمكنك بسهولة تغطية الشعر الرمادي مع واحدة من العديد من ألوان الشعر المتاحة.

فقدان الشعر

بشكل عام، يتبع الشعر دورة نمو متزامنة ومحددة بثلاث  مراحل. ينمو الشعر خلال مرحلة طور التنامي (anagen)، والتي تستمر لمدة ثلاثة حتى اربعة سنوات. ان مدة هذه المرحلة هو العامل الأكثر تأثيرا على الطول النهائي للشعرة. كلما كانت هذه الفترة طويلة أكثر فان الشعر سيكون أكثر طولا. يتوقف نمو الشعرة في المرحلة الثانية والتي تسمى طور التراجع (catagen) والتي تستمر لمدة ثلاثة اسابيع. وتستريح الشعرة في طور الانتهاء (telogen)، والتي تستمر لمدة ثلاثة أشهر. ويسقط الشعر في نهاية هذه المرحلة ليحل محله الشعر الجديد.

يفقد الشخص العادي حوالي 100 شعرة يوميا. قد يكون فقدان الشعر جزءا طبيعيا من الشيخوخة، ولكن يمكن ان يحدث أيضا لاسباب اخرى، مثل الأدوية أو الامراض.

مع تقدم السن، يميل الرجال الى فقدان شعر رأسهم، الأمر الذي يترك في النهاية حلقة بهيئة الحدوة من الشعر حول الجانبين. هذا النوع من فقدان الشعر يدعى نمط صلع الذكور. ينشأ هذا النمط بواسطة الجينات (من كلا الوالدين - ان فكرة حصول الرجال على جينات أب امهم خرافية) ويقوده هرمون التستوستيرون الذكري. يختلف فقدان الشعر لدى نمط صلع الإناث - حيث يصبح الشعر خفيفا في الجزء العلوي من فروة الرأس، دون أن يؤثر على الشعر في الجبهة.

 

من قبل ويب طب - الأحد ، 30 يونيو 2013
آخر تعديل - الأحد ، 26 يناير 2014