هكذا تميز وتعرف أعراض الكورونا والإصابة بالفيروس

كثر الحديث في الآونة الأخيرة حول موضوع فيروس الكورونا وانتشاره في المملكة العربية السعودية والخوف من توسعه في الدول العربية المجاورة، فما هو المرض وما هي أعراض الكورونا؟ تعرف على كل هذه الأجوبة من هنا.

هكذا تميز وتعرف أعراض الكورونا والإصابة بالفيروس

انتشر فيروس الكورونا المتسبب لمرض متلازمة الشرق الأوسط التنفسية بشكل كبير في عام 2012 في المملكة العربية السعودية، لينتقل من هناك إلى عدد من الدول الأخرى مثل الولايات المتحدة الأمريكية، حيث لوحظ ظهور أعراض الكورونا المختلفة على المصابين من حمى وصولاً إلى الوفاة! فما هو هذا الفيروس وأعراضه؟ وكيف انتشر بسرعة بين الأشخاص؟

ما هو فيروس الكورونا؟

فيروس الكورونا MERS-CoV يعد نوعا من أنواع الفيروسات التي تسبب العدوى في الأنف والجيوب والجزء العلوي من الحلق، مسبباً بذلك الإصابة بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية Middle East respiratory syndrome (MERS)، لتظهر أعراض الكورونا على شكل أعراض الإصابة بالزكام.

عادة لا يعد فيروس الكورونا خطيراً على الصحة وذلك تبعاً لنوعه، ولكن بالطبع هناك جزءاً قد يسبب مشاكل صحية خطيرة مثل المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، والدليل على ذلك وجود المئات من الوفيات بالفيروس منذ ظهوره لأول مرة في عام 2012 في المملكة العربية السعودية وفقاً لما ذكرته منظمة الصحة العالمية WHO.

هذا الفيروس بالتحديد جاء من مصدر حيواني موجود في شبه الجزيرة العربية، وتدور الإعتقادات والشكوك بأن هذا الحيوان هو الجمل أو الناقة، إلا أن هناك حاجة للقيام بمزيد من الدراسات والأبحاث للكشف عن معلومات اكثر في هذا المجال.

ما هي أعراض الكورونا؟

إن أعراض الكورونا والإصابة بالفيروس تتنوع ما بين معتدلة وشديدة أو حتى خفيفة جداً وبدون أعراض، بالتالي تتمثل الأعراض في:

  • ارتفاع في درجة الحرارة
  • السعال
  • صعوبة في التنفس
  • سيلان في الأنف
  • التهاب في الحلق
  • الإسهال
  • الغثيان والقيء
  • الفشل الكبدي

وفي بعض الأحيان تتفاقم أعراض الكورونا لتتعرض حياة المصاب لخطر الوفاة، حيث كشفت إحصائيات المركز الأمريكي للسيطرة على الامراض والوقاية منها CDC بأن 3- 4 أشخاص من كل 10 مصابين يلقون حتفهم بسبب فيروس الكورونا المتسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية.

إن انتقال المرض إلى الجزء السفلي من الجهاز التنفسي ليصل إلى الرئتين من شانه أن يسبب الإلتهاب الرئوي بالأخص لدى كبار السن والمصابين بأمراض القلب وأولئك الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي لديهم، ليهدد الأمر حياتهم.

جدير بالذكر أن مدة حضانة الفيروس "وهي الفترة التي تقع ما بين تعرض الإنسان للفيروس وظهور أعراض الإصابة عليه" تصل إلى 5 او 6 أيام تقريباً ولكنها تحتلف تبعاً للشخص والحالة الصحية الخاصة به أيضاً لتكون ما بين يومين إلى 14 يوماً.

احمي نفسك من أعراض الكورونا والإصابة بالعدوى

ينتقل فيروس الكورونا المتسبب لمتلازمة الشرق الاوسط التنفسية بسهولة بين الشخص المصاب إلى السليم، وذلك عن طريق افرازات الجهاز التنفسي مثل السعال أو العطس، ولكن حتى الان لم يتم الباحثون من معرفة الطرق الدقيقة لانتشار الفيروس بين الأشخاص.

نظراً لسهولة انتشار الفيروس، ولعدم وجود أي لقاح حتى الان له، ينصح الجميع في اتباع الإجراءات التالية التي تساعد في تقليل فرص الإصابة بالفيروس:

  • غسل اليدين باستمرار وانتظام
  • تجنب التواصل المباشر مع الأشخاص المصابين بأي مرض
  • تجنب لمس العينين أو الأنف أو الفم بدون غسل اليدين
  • العمل على تطهير الأسطح التي تتلوث سريعاً
  • تجنب التعامل المباشر مع الحيوانات وبالأخص الجمال
  • الابتعاد عن الجمال المريضة والتبليغ عنها للسلطات.


في حال ظهور أعراض الإصابة بالمرض على الإنسان يجدر به طلب المساعدة الطبية فوراً، وذلك من اجل القيام بالتدخل الطبي اللازم في ظل عدم وجود أي دواء شافي أو علاج للمرض حتى الان، ولكن عادة يتم علاج الأعراض البسيطة والمشابهة لأعراض نزلة البرد من خلال:

  • أخذ قسطاً كافياً من الراحة
  • تناول كمية كبيرة من السوائل وبالأخص في حال الإصابة بالإسهال التي ترفع من خطر إصابة المصاب بالجفاف
  • تناول الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية وتعمل على علاج التهاب الحلق والحرارة المرتفعة، ولكن بالطبع بعد استشارة الطبيب للتأكد من أن الدواء يتناسب مع الحالة الطبية والصحية للمصاب.

في الختام نؤكد أن هناك نقصاً في المعلومات حول الفيروس حتى الان، ولا يزال الباحثون يعملون بجهد كبير للكشف عن جميع جوانب الإصابة به، وإلى ذاك الوقت تبقى طرق الوقاية الأفضل في التعامل مع الفيروس.

 

من قبل رزان نجار - الأحد ، 16 أكتوبر 2016
آخر تعديل - الأربعاء ، 30 نوفمبر 2016