تعرف على أعراض لدغة العقرب

تعد لدغة العقرب مؤلمة جدًا على الرغم من عدم تهديدها لحياة الإنسان، فما هي أبرز أعراض لدغة العقرب؟

تعرف على أعراض لدغة العقرب

سنتعرف في ما يأتي على أبرز أعراض لدغة العقرب ومضاعفاتها:

ما هي أبرز أعراض لدغة العقرب؟

في الاتي توضيح لأبرز أعراض لدغة العقرب:

1. أعراض لدغة العقرب الخفيفة

تكون معظم أعراض لدغة العقرب ناتجة عن ردود فعل تجاه اللدغة، إذ تشكل أقل من 10% من كل اللدغات أعراضًا شديدةً وعادةً تستمر الأعراض لمدة 24 ساعة فقط، وتشمل أعراض لدغة العقرب الخفيفة ما يأتي: 

  • وخز، أو ألم، أو تنميل في مكان اللدغة. 
  • تورم محدود، ويمكن أن يكون معدوم.
  • احمرار الجلد.
  • ألم شديد.
  • دفء مكان لدغة العقرب. 
  • تنميل ووخز ينتقل إلى الذراع أو الساق. 

2. أعراض لدغة العقرب الشديدة

أما في حال حدوث أعراض خطيرة فتتطور في غضون 2-3 ساعات من اللدغة، وتحدث بسبب انتشار السم إلى باقي أنحاء الجسم.

تشمل أعراض لدغة العقرب الخطيرة ما يأتي:

  • صعوبة في التنفس. 
  • تعرق شديد.
  • غثيان.
  • استفراغ وتقيؤ. 
  • ارتفاع ضغط الدم. 
  • تسارع في نبضات القلب أو عدم انتظامها.
  • ارتعاش وتشنج العضلات. 
  • سيلان اللعاب. 
  • حركات غير عادية في الرأس والرقبة والعينين.
  • رؤية ضبابية.
  • كلام غير واضح وصعوبة في البلع. 

كما يمكن أن يصاب الأشخاص الذين تعرضوا للدغة العقرب من قبل بالصدمة التأقية (Anaphylaxis)، وتعد تفاعلات الحساسية شديدة جدًا وكافية لتهديد حياة المصاب، وتشمل أعراض رد الفعل التحسسي أو ما يعرف بالصدمة التأقية ما يأتي:

  • الاستفراغ والتقيؤ. 
  • الغثيان. 
  • الطفح
  • صعوبة التنفس.

مضاعفات لدغة العقرب

على الرغم من أن لدغة العقرب لا تهدد الحياة، ولكن يعد الأطفال الصغار وكبار السن هم الفئة الأكثر عرضًة للإصابة بمضاعفات خطيرة. 

على الرغم من عدم الإبلاغ عن وفاة ناتجة من لدغة عقرب منذ ما يقارب 50 عامًا، إلا أنه من الممكن حدوث مضاعفات خطيرة جدًا إذا عانى الشخص من ما يأتي:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • فشل العديد من أجهزة الجسم.
  • الوذمة الرئوية (Pulmonary Edema).
  • انحلال الربيدات (Rhabdomyolysis) الذي يحدث عند تلف أنسجة العضلات وخروج بروتين الميوغلوبين (Myoglobin) للدم. 

ماذا يجب أن تفعل في حال التعرض للدغة العقرب؟

يوصي مركز السيطرة على الأمراض (CDC) بأن يتخذ البالغون الخطوات الاتية إذا تعرضوا للدغة العقرب:

  • الاتصال بمركز مراقبة السموم أو مقدم الرعاية الطبية للحصول على الإرشادات والنصائح.
  • وضع الثلج على مكان اللدغة لتخفيف الألم والتورم.
  • محاولة إبقاء المصاب هادئًا.
  • تناول مسكنات الألم، مثل: الأيبوبروفين.

أما في حال تعرض الأطفال للدغة العقرب فيجب على الوالدان التصرف اعتمادًا على ردة فعل الأطفال للدغة، وتبليغ الطبيب للحصول على الرعاية الطبية الفورية.

علاج لدغة العقرب

لا تحتاج أغلب اللدغات إلى علاج طبي على الرغم من الحاجة لتلقي الرعاية في المستشفى إذا كانت الأعراض شديدة.

يعطى الأطفال والبالغين الذين لديهم أعراض حادة مضادات سم العقرب لمنع تفاقم الأعراض.

من قبل د. بيسان شامية - الاثنين ، 14 سبتمبر 2020
آخر تعديل - الثلاثاء ، 23 فبراير 2021