تقرحات الفم: ضوء انذار أحمر!

بعض الأدوية قد تسبّب حصول تقرحات الفم. في حالات كهذه يمكن أن يظهر أيضاً طفح جلدى (Rash) على الجسم ويجب التوجّه للحصول على استشارة طبية، وقد تكون هنالك حاجة إلى التوقف عن تناول الدواء.

تقرحات الفم: ضوء انذار أحمر!

تقرحات الفم أو جروح الحرارة هي مشاكل معروفة ناجمة عن فيروس الهربس.

تظهر هذه الجروح والتقرحات، بشكل عام، على الشفتين، بالرغم من أنها قد تظهر، أحياناً، في داخل الفم. بشكل عام، تنفجر البثور فيما تكون بقايا الجرح فقط هي الظاهرة للعيان. كما تكون معظم هذه الحالات مصحوبة بارتفاع في درجة حرارة الجسم، ولكن ليس دائماً. تعيش فيروسات الهربس في داخل الجسم طوال سنوات وتؤدي إلى مشاكل فقط عندما يسبب مرض اخر لارتفاع درجة حرارة الجسم. بشكل عام، تشفى البثور الناجمة عن الحرارة، من تلقاء نفسها بعد عدة أيام من اختفاء الحرارة.

وقد تظهر قرحة (Ulcer) مؤلمة أحياناً في أعقاب حدوث الجرح، كما في حال عض الجزء الداخلي من الشفة أو اللسان عن طريق الخطأ.

جرح كهذا قد يظهر أيضاً لسبب غير واضح، لكنه يتعافى مع الوقت من تلقاء نفسه.

بالنسبة للأطفال:

النقاط البيضاء الكبيرة في القسم الأعلى من الفم وعلى اللسان هي علامة على الاصابة بمرض القلاع (التهاب فطري - Aphtha) في الفم والحلق. كثيراً ما يختفي هذا الوضع ويزول من دون علاج.

قد تحدث تقرحات الفم لدى الأطفال  بواسطة فيروس الكوكساكي (coxsackie virus). كثيراً ما تكون هذه الجروح مصحوبة بنقاط على اليدين والرجلين. وهذا هو مصدر اسم مرض الفم والأطراف. يكون الطفل في صحة جيدة ولا يعاني من ارتفاع في درجة حرارة. الجسم. وهذه المشكلة، أيضا، تزول من تلقاء نفسها.

العوامل الأخرى:

بعض الأدوية قد تؤدي لحصول تقرحات  الفم. في حالات كهذه يمكن أن يظهر أيضاً طفح جلدى (Rash) على الجسم ويجب التوجه للحصول على استشارة طبية، وقد تكون هنالك حاجة إلى التوقف عن تناول الدواء.

سرطان الشفتين أو الفكين نادر لدى الأشخاص غير المدخنين. يجب معالجة هذه الحالات، ولكن الحديث لا يدور عن حالة طوارئ. مرض الزهري (Syphilis) الذي ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي الفموي قد يسبب حصول جروح أو تقرحات الفم. هاتان المشكلتان لا تكونان مصحوبتين بألم، بشكل عام. حالات أخرى يمكن أن تؤدي إلى تقرحات في الفم قد تتداخل فيها أعضاء أخرى في الجسم مثل العينين، المفاصل أو أعضاء أخرى.

العلاج المنزلي:

تتعافى تقرحات الفم الناتجة عن فيروسات  من تلقاء نفسها. هدف العلاج هو خفض درجة حرارة الجسم، من أجل تخفيف حدة الألم والمحافظة على توازن السوائل في الجسم.

عندما تكون لديهم جروح مؤلمة في الفم، يميل الأطفال عادة إلى الامتناع عن تناول الطعام. على الرغم من أن بإمكان الأطفال التحمل عدة أيام من دون تناول طعام صلب، إلا أنه من المهم المحافظة على أن يواصلوا شرب السوائل بكميات كافية. السوائل الباردة هي الأكثر ملاءمة لأنها تهدئ، ويمكن إعطاء الأطفال مصاصات أو مشروبات مجمدة بإمكانها أيضاً أن تساعد. لمعالجة الجروح في الشفة أو في الفكين يمكن استعمال مستحضر دوائي لا يحتاج إلى وصفة طبية ويباع بالصيدليات.

جروح الفم تتعافى بشكل عام خلال أسبوع حتى أسبوعين. على الطبيب فحص كل جرح لا يشفى بعد أكثر من ثلاثة أسابيع.

عند زيارة الطبيب:

يجري الطبيب فحصا شاملا للفم. في حالة وجود قلاع الفم والحلق يعطي بشكل عام وصفة طبية لدواء علاجي. في حالات الالتهاب الفيروسي لا ينصح بغير العلاج المنزلي. بالإمكان الاستشارة حول امكانيات العلاج الدوائي للجروح الناتجة عن الهربس.

من قبل ويب طب - الجمعة ، 18 أكتوبر 2013
آخر تعديل - الأحد ، 8 أكتوبر 2017