تقرحات الفم: إليك أبرز المعلومات

هل أنت مُصاب بتقرحات الفم؟ هل تبحث عن كافة المعلومات عنها للتعرف على كيفية التصرف معها؟ إذًا تابع المقال فهو يحوي التفاصيل الهامة.

تقرحات الفم: إليك أبرز المعلومات

فلنتعرف في ما يأتي على أبرز التفاصيل والمعلومات الهامة عن تقرحات الفم:

ماذا يُقصد بتقرحات الفم؟

تقرحات الفم أو جروح الحرارة هي مشكلات تنتج عن الإصابة الفيروسية أو الفطرية أو البكتيرية أو تنتج عن بعض العوامل الأخرى.

تظهر هذه الجروح والتقرحات على الشفتين وتمتد أحيانًا إلى الفم كاملًا، والذي يُحدد ذلك هو السبب الرئيس للتقرحات.

أسباب تفرحات الفم

إن تقرحات الفم تنتج من الإصابة بالفطريات أو الفيروسات أو البكتيريا كما ذُكر أنفًا إضافًة لبعض العوامل الأخرى، وفي ما يأتي سنستعرض أبرز الأسباب:

1. الإصابة بفيروس الهربس البسيط (Herpes simplex virus)‏ 

فيروس الهربس البسيط عادةً يُصيب منطقة الفم، ويُسبب لها التقرحات الصغيرة أو الكبيرة.

يتميز فيروس هربس أنه عند أول إصابة به يبقى كامن في الجسم ولا يُمكن التخلص منه، ليظهر من جديد كلما أُصيب الجسم بمرض أو ارتفعت درجة حرارته.

تقرحات الفم في هذا النوع قد لا تكون مؤلمة إلا في حال عضّ الجزء الداخلي من الشفّة أو اللسان عن طريق الخطأ، وقد ينتج عن ذلك خروج الصديد والدم منها.

تقرحات الفم الناتجة عن فيروس هربس لا تُعد خطيرة وتُشفى عادةً من تلقاء نفسها بعد عدة أيام من الشفاء من درجات حرارة الجسم العالية.

2. الإصابة بفطر المبيضات (Candida)

النقاط البيضاء الكبيرة في القسم الأعلى من الفم وعلى اللسان هي علامة على الإصابة بمرض القلاع (Oral thrush) الناتج من فطر المبيضات، وعادةً ينتشر في الفم والحلق، وغالبًا ما تختفي تقرحات الفم من هذا النوع من دون علاج.

3. الإصابة بفيروس الكوكساكي (coxsackie virus)

قد تحدث تقرحات الفم لدى الأطفال بسبب إصابتهم بفيروس الكوكساكس، ويتميز هذا النوع من التقرحات أنه يمتد إلى الإصابة بجروح مصحوبة بنقاط على اليدين والرجلين، لذلك يُطلق على المرض الناتج من هذا الفيروس داء اليد والقدم والفم.

تتميز هذه التقرحات أن الطفل يكون في صحة جيدة ولا يعاني من ارتفاع في درجة حرارة الجسم، وهذه المشكلة أيضًا تزول من تلقاء نفسها.

4. التعرض للبكتيريا الملتوية اللولبية الشاحبة (Treponema pallidum)

البكتيريا الملتوية اللولبية الشاحبة تؤدي إلى الإصابة بمرض الزهري (Syphilis) الذي ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي الفموي، ويتسبب بتقرحات الفم والجروح، والتي قد تمد إلى أجزاء أخرى من الجسم، مثل: العينين، والمفاصل. 

5. التعرض للعوامل أخرى

يوجد عدة عوامل من شأنها أن تُسبب تقرحات الفم، ومن أبرزها:

  • تناول بعض أنواع الأدوية، والتي تكون من أعراضها الطفح الجلدى (Rash) الذي يمتد إلى تقرحات في الفم، ويجب التوجّه للحصول على استشارة طبية، وقد تكون هنالك حاجة إلى التوقف عن تناول الدواء.
  • الإصابة بسرطان الشفتين أو الفكيّن.

علاج تقرحات الفم منزليًا

أغلب أنواع تقرحات الفم تتعافى من تلقاء نفسها بمدة تتراوح من أسبوع حتى أسبوعين، ويكون العلاج المنزلي فقط لتخفيف الأعراض على النحو الآتي:

  • خفض درجة حرارة الجسم، وذلك باستخدام الكمادات الباردة.
  • شرب السوائل بكميات كافية، وخاصةً السوائل الباردة هي الأكثر ملاءمة لأنها تهدئ تقرحات الفم.
  • وضع قطع من القماش المعقم في حال خروج من التقرحات الصديد أو الدم، ويكون الضغط على التقرحات برفق، كما يجب التخلص من قطع القماش بسرعة وعدم ملامستها لأجزاء أخرى للجسم منعًا للعدوى.

متى يستوجب زيارة الطبيب في حالة تقرحات الفم

في حال لم تُشفى تقرحات الفم بعد أسبوعين يجب مراجعة الطبيب، والذي يُجري فحصًا شاملًا للفم.

في حالة وجود قلاع الفم والحلق يعطي بشكل عام وصفة طبية لدواء علاجي.

أما في حالات الالتهاب الفيروسي لا ينصح بغير العلاج المنزلي.

كما بالإمكان الاستشارة حول إمكانيات العلاج الدوائي للجروح الناتجة عن الهربس.

من قبل ويب طب - الجمعة 18 تشرين الأول 2013
آخر تعديل - الثلاثاء 30 آذار 2021