أبرز المعلومات عن توازن الأحماض الأمينية

هل تساءلت يومًا عن كيفية الحصول على الأحماض الأمينية من مصادرها الطبيعية بكميات صحية للحفاظ على توازن الأحماض الأمينية في الجسم؟ تابع قراءة المقال لتعرف الإجابة.

أبرز المعلومات عن توازن الأحماض الأمينية

تعد الأحماض الأمينية (Amino acids) اللبنات الأساسية لتصنيع البروتينات، وهي مركبات تلعب العديد من الأدوار المهمة في الجسم. وسنتطرق في هذا المقال للحديث عن توازن الأحماض الأمينية وأضرار زيادتها أو نقصها في الجسم:

توازن الأحماض الأمينية

يحتاج جسمك إلى الحصول على الأحماض الأمينية من الغذاء؛ لينمو ويعمل بشكل صحيح، تسعة منها تعد أساسية ويحصل الجسم عليها من الغذاء، وتشمل: هيستيدين (Histidine)، وايزوليوسين (Isoleucine)، ولايسين (Lysine)، وليوسين (Leucine)، وميثيونين (Methionine)، وفينيل الانين (Phenylalanine)، وثريونين (Threonine)، وتريبتوفان (Tryptophan)، وفالين (Valine). 

أهمية توازن الأحماض الأمينية في الجسم

إن توازن الأحماض الأمينية مهم لصحتك وأمر ضروري للعديد من العمليات الحيوية في جسمك؛ حيث تدخل في تصنيع الناقلات العصبية و الهرمونات، وتعد لبنة أساسية لبناء البروتينات المختلفة، كما تقوم الأحماض الأمينية بمساعدة الجسم على القيام بما يأتي: 

  1. تحطيم الغذاء والاستفادة منه. 
  2. تحسين الحالة المزاجية.
  3. منع فقدان العضلات وتحسين الأداء الرياضي.
  4. النمو وإصلاح التالف من أنسجة الجسم.
  5. توفير مصدر للطاقة. 
  6. مساعدة الجسم في أداء وظائفه المختلفة.
  7. المساعدة في فقدان الوزن الزائد.

اختلال توازن الأحماض الأمينية

قد يحدث خلل في مستويات الأحماض الأمينية في الجسم، وهذا الخلل يشمل حدوث الاتي:

  • نقصان في مستويات الأحماض الأمينية

يؤدي نقصان مستويات الأحماض الأمينية إلى حدوث عدد من التأثيرات السلبية، مثل: الإرهاق الشديد، وسوء التغذية، والشيخوخة، وأحيانًا قد تصل إلى الموت المبكر (Premature death). 

  • ارتفاع نسبة الأحماض الأمينية

يؤدي زيادة مستويات الأحماض الأمينية إلى تسريع عملية الهدم بواسطة الإنزيمات في الكبد وإلى تأثيرات أخرى، مثل: حدوث مشكلات هضمية فيحدث انتفاخ، وإسهال، وألم بالبطن، وينخفض ضغط الدم بشكل كبيرة ويزداد الضغط على الكلى حيث ستحتاج للعمل بجهد أكبر للحفاظ على توازن مستويات الأحماض الأمينية في الجسم. 

كما قد تحدث تأثيرات أخرى عند تناول كميات زائدة من الأحماض الأمينية وتشمل ما يأتي:

  1. تأثر مستويات الأحماض الأمينية الحرة في الدماغ: حيث تؤثر بدورها على مراكز الجهاز العصبي المسؤولة عن تنظيم استهلاك الطعام وأنماط الأكل.
  2. زيادة خطر الإصابة بالنقرس: حيث يتراكم حمض اليوريك (Uric acid) في الجسم مؤديًا حدوث التهاب المفاصل. 
  3. حدوث سمية: إذ انه من الممكن أن تنتج سمية من تناول جرعات عالية من مكملات الأحماض الأمينية، حيث ترتفع تراكيزها في الدم إلى مستويات عالية جدًا مؤديًة إلى أضرار كبيرة .

كيف تحافظ على مستويات الأحماض الأمينية بالجسم؟

توفر أغلب الأنماط الغذائية كميات متوازنة من الأحماض الأمينية ، ويشار إلى المصادر البروتينية التي تحتوي على الأحماض الأمينية الأساسية على أنها بروتينات كاملة، ففي حال اتبعت نظامًا غذائيًا يحتوي على أحد مصادر البروتينات الكاملة ولم تتجاوز حدود الاستهلاك اليومي المسموحة؛ فإنك ستحافظ على توازن الأحماض الأمينية في جسمك.

الكميات الموصى بها من الأحماض الأمينية

إليك توصيات الاستهلاك اليومي من الأحماض الأمينية(ملليغرام/ كغ من وزن الجسم):

الحمض الأميني 

الكمية الموصى بها 

هستيدين 

14 ملليغرام

ايزوليوسين

19 ملليغرام

ليوسين 

42 ملليغرام 

مثيونين وسيستين 

19 ملليغرام

لايسين 

38 ملليغرام

فينيل الانين وتايروسين 

33 ملليغرام

ثريونين 

20 ملليغرام

تريبتوفان 

5 ملليغرام

فالين

24 ملليغرام

مصادر البروتينات الكاملة 

تقسم مصادر البروتين الكاملة إلى مصادر حيوانية وأخرى نباتية وتشمل الاتي:

  • مصادر حيوانية، وتشمل: اللحوم، والمأكولات البحرية، والدواجن، والبيض، ومنتجات الألبان. 
  • مصادر نباتية، وتشمل: نبات الكينوا والحنطة السوداء، بالإضافة إلى فول الصويا. 

متى قد تحتاج لتناول مكملات الأحماض الأمينية؟ 

يوصى بتناول مكملات الأحماض الأمينية عند تلقي علاج لأمراض، مثل: السرطان أو أثناء التعرض لضغط شديد. 

ويجب استشارة الطبيب حول موضوع تناول البروتينات بكثرة أو أخذ مكملات الأحماض الأمينية (Amino acid supplements)، خاصة في حال كنت من الأشخاص الرياضيين. 

مخاطر مرتبطة بمكملات الأحماض الأمينية 

من المخاطر الشائعة للاستخدام طويل الأمد لمكملات الأحماض الأمينية هو الشعور بالغثيان، والصداع، والألم، ومن المخاطر الأخرى ما يأتي: 

  • تأثيرها على مستويات السكر في الدم: لذا ينصح بتجنب أخذ مكملات الأحماض الأمينية قبل الجراحة وبعدها.
  • تفاعلها مع الأدوية: تتفاعل مكملات الأحماض الأمينية مع أدوية السكري، وأدوية الغدة الدرقية؛ لذا ينصح استشارة الطبيب قبل تناول مكملات الأحماض الأمينية.
من قبل د. تسنيم أبو الخير - الأربعاء ، 28 يوليو 2021
آخر تعديل - الأربعاء ، 28 يوليو 2021