حبوب تحت الجلد في الوجه والجسم: أهم المعلومات

ماذا نعني بحبوب تحت الجلد؟ وما هي الأسباب والعوامل التي قد تؤدي لظهورها في بشرتك؟ أهم المعلومات حول الحبوب تحت الجلد في الوجه والجسم في الآتي.

حبوب تحت الجلد في الوجه والجسم: أهم المعلومات

فلنتعرف على أهم المعلومات المتعلقة بحبوب تحت الجلد في الوجه والجسم في ما يأتي:

حبوب تحت الجلد في الوجه والجسم 

هي عبارة عن نوع من حب الشباب، تنشأ في البشرة تحت سطح الجلد وغالبًا لا يكون لها رأس على عكس البثور المعتادة التي قد يكون لها رأس أبيض أو أسود، كما أنها قد لا تكون مرئية من الأصل إلا عند تفحص وجه الشخص المصاب عن كثب.

عادة ما تترافق حبوب تحت الجلد في الوجه والجسم مع ألم، وتورم، واحمرار.

كيف تتكون حبوب تحت الجلد في الوجه والجسم؟

ينشأ هذا النوع من الحبوب عادة نتيجة حصول ما يأتي:

  •  انسداد في مسامات البشرة مما قد يؤدي لاحتباس الزهم والبكتيريا وخلايا الجلد الميتة أسفل البشرة، وهو أمر تزداد فرص حصوله في المناطق التي تحتوي على كميات أكبر من الغدد الدهنية في الجلد، مثل: الوجه، والصدر، والظهر.
  • حصول هذا الاحتباس ناتج عن انسداد القنوات التي تصل المسامات الموجودة على سطح البشرة بالغدد الدهنية الموجودة أسفل البشرة، حيث تقوم هذه الغدد في الحالات الطبيعية بإخراج إفرازاتها الدهنية بانتظام عبر المسامات المفتوحة لترطيب الجلد ومنع جفافه.
  • يبدأ بعد ذلك الزهم بالتراكم في داخل الغدد الدهنية أسفل سطح البشرة مما يسبب انتفاخها وتورمها، وقد يزداد الأمر سوءًا إذا تسللت البكتيريا إلى هذه الغدد الدهنية، الأمر الذي قد يؤدي لظهور حبوب تحت الجلد في الوجه والجسم.

عوامل الخطر لظهور حبوب تحت الجلد

قد تتسبب مجموعة من العوامل والأمور المختلفة في رفع فرص ظهور حب الشباب بأنواعه المختلفة، بما في ذلك حبوب تحت الجلد في الوجه والجسم، إليك قائمة بأهم هذه العوامل:

  • التغيرات الهرمونية، لا سيما تلك التي تطرأ على الجسم خلال الدورة الشهرية، أو الحمل، أو سن البلوغ.
  • سوء الحالة النفسية والتوتر.
  • انسداد منابت بصيلات الشعر نتيجة تراكم الدهون والخلايا الجلدية الميتة أو التهابها بسبب تسلل البكتيريا إليها.
  • طبيعة البشرة، إذ قد يتسبب فرط إفراز الدهون والزهم في الوجه لدى بعض الأشخاص بتكون الحبوب تحت الجلد.
  • تلوث الجلد بالبكتيريا.
  • تناول أنواع معينة من الأدوية، مثل: الليثيوم، أو التستوستيرون، أو الستيروئيدات القشرية.
  • تناول أطعمة من الممكن أن تسبب تهيج البثور أو تفاقم حالتها، مثل: الحليب ومشتقاته، أو الشوكولاتة. 

طرق العلاج للحبوب تحت الجلد في الوجه والجسم

من الممكن التعامل مع الحبوب تحت الجلد في الوجه والجسم وعلاجها بعدة طرق طبية وطبيعية، إليك قائمة بأهمها:

1. علاج حبوب تحت الجلد بطرق طبية

هناك العديد من المستحضرات الطبية التي قد ينصح الطبيب باستخدامها بتراكيز محددة لعلاج حبوب تحت الجلد وتخفيفها، مثل:

  • مرهم طبي أو غسول للوجه يحتوي على أحد المواد الفعالة، مثل: مادة بيروكسيد البنزويل (Benzoyl peroxide)، أو الكبريت، أو كريمات فيتامين أ (Retinoids)، أو حمض الساليسيليك (Salicylic acid).
  • المضادات الحيوية الموضعية.
  • اللصقات الطبية المقاومة للبثور.

ورغم أن العديد من المستحضرات التي تحتوي على المواد المذكورة قد لا تحتاج وصفة طبية إلا أنه يفضل دومًا استشارة الطبيب أولًا لمعرفة سبب ظهور الحبوب تحت الجلد في الوجه والجسم قبل البدء بعلاجها.

2. علاج حبوب تحت الجلد بطرق منزلية

من الممكن علاج حبوب تحت الجلد في الوجه والجسم أو تخفيف حدة بعض الأعراض المرافقة لها عبر اتباع الطرق المنزلية الاتية:

  • استعمال الكمادات الباردة أو الدافئة موضعيًا على الحبوب عدة مرات يوميًا.
  • استعمال بعض المواد الطبيعية موضعيًا على الحبوب، مثل: زيت شجرة الشاي المخفف، أو العسل.

متى عليك استشارة الطبيب؟

يفضل استشارة الطبيب بشكل فوري بعد ظهور حبوب تحت الجلد في الوجه والجسم في الحالات الاتية:

  • عدم استجابة الحبوب لأي من الحلول العلاجية المقترحة سابقًا.
  • تكرار ظهور هذا النوع من الحبوب في البشرة بانتظام.

من قبل رهام دعباس - الأحد ، 28 يونيو 2020
آخر تعديل - الاثنين ، 12 أبريل 2021