حزام التخسيس: هل هو فعّال في إنقاص الوزن؟

اشتهر في الآونة الأخيرة استخدام ما يطلق عليه حزام التخسيس لإنقاص الوزن، ولكن هل هي طريقة فعّالة حقًا؟ ما آلية عمله؟ وهل هناك أية مخاطر جراء استخدامه؟

حزام التخسيس: هل هو فعّال في إنقاص الوزن؟

يعاني العديد من الأشخاص من زيادة في الوزن، بحيث تسبب زيادة الوزن مشاكل عديدة مثل تغيير المظهر الخارجي، تقليل الثقة بالنفس.

كما لها من اثار عديدة ضارة للصحة. هناك العديد من الطرق لإنقاص الوزن والتي تتضمن اتباع حمية غذائية وممارسة الرياضة بشكل أساسي.

ولكن هناك بعض الادعاءات بأن الطرق الحديثة مثل حزام التخسيس فعالة في إنقاص الوزن.

ولكن قبل استخدام حزام التخسيس، من المهم معرفة ما هو حزام التخسيس؟ كيف يعمل على إنقاص الوزن؟ وهل هو مفيد حقًا؟

ما هو حزام التخسيس؟

يستخدم حزام التخسيس عادة لإنقاص الوزن، ويتم ارتداؤه حول منطقة البطن وأسفل الظهر. إن مبدأ عمل حزام التخسيس بسيط.

إذ يساعد الجسم على التعرق بشدة عند ارتدائه، مما يعمل على حرق السعرات الحرارية، تصغير منطقة البطن، وخسارة الوزن.

كما أن هناك بعض أحزمة التخسيس التي تحتوي على نظام ذبذبات لتسرع من عملية حرق السعرات.

تختلف مدة ارتداء حزام التخسيس بحسب المنتج والتعليمات المذكورة، بعض المنتجات تنصح بارتدائه لمدة 30 دقيقة، وبعضها طوال اليوم.

ولكن ينصح باتباع حمية غذائية وممارسة الرياضة، إذ لا يكفي الحزام وحده لإنقاص الوزن.

الية عمل حزام التخسيس

يعمل حزام التخسيس على تقليل الوزن عبر الاليات التالية:

  • زيادة التعرق

يزيد ارتداء حزام التخسيس من تعرق الإنسان، ولكن ما لا يعلمه العديدين بأنه يسبب خسارة الإنسان للماء

فقط من جسده فقط وليس الدهون. إن كنت تقوم بارتداء حزام التخسيس أثناء ممارسة التمارين الرياضية فإن ذلك يزيد من التعرق، ولكن ذلك ليس بالأمر الحميد إذ يعد الإبقاء على جسد الإنسان رطب مهم جدًا أثناء التمرين. 

فقدان الماء بشكل مبالغ به أثناء التمرين يضعف من القدرة على أداء التمرين بكفاءة عالية، وارتداء حزام التخسيس لا يعني بالضرورة أن التعرق ناتج من منقطة البطن فقط.

  • الضغط على الخلايا الدهنية

عند ارتداء حزام التخسيس فإنه يعمل على ضغط منطقة المعدة والبطن لتظهر بشكل أصغر.

ولكن الحقيقة أنه بمجرد نزع حزام التخسيس فإن الخلايا الدهنية التي انكمشت جراء ارتدائه تعود إلى حجمها الأصلي، مما يعني بأنك لا تخسر الدهون على الإطلاق باستخدام حزام التخسيس ولكنك تقوم بخسارة الماء فقط.

  • وضعية الشخص

إن كنت تعاني من خلل في الاستقامة أثناء الوقوف، فإن ارتداء حزام التخسيس حول منطقة البطن والظهر يساعد على تحسين وضعية الوقوف واستقامة الظهر.

ولكن ارتداء حزام التخسيس لفترة طويلة يمنعك من استخدام عضلات الظهر والبطن، مما يضعف من هذه العضلات ويزداد وضع الاستقامة سوء بمرور الوقت. 

يمكنك الاستغناء عن حزام الظهر وتحسين الاستقامة من خلال ممارسة بعض التمارين الرياضية التي تعمل على تقوية عضلات الظهر والعضلات الأمامية.

الأعراض الجانبية لحزام التخسيس

قد يترافق استخدام حزام التخسيس مع ظهور بعض الاثار الجانبية:

  • مشاكل في البشرة

عند ارتداء حزام التخسيس لفترات طويلة فإنه يسبب حساسية البشرة بسبب ارتفاع درجة الحرارة والتعرق لوقت طويل.

  • الجفاف

من الممكن الإصابة بالجفاف جراء ارتداء حزام التخسيس لفترات طويلة، بسبب فقدان كمية كبيرة من الماء. وفيما يلي أهم علامات الإصابة بالجفاف:

  • جفاف في الفم.
  • الأرق.
  • نقص في حجم البول.
  • صداع.
  • نشفان البشرة.
  • دوخة.
  • مشاكل داخلية

يسبب ارتداء حزام التخسيس مشاكل في الأعضاء الداخلية للإنسان وأيضًا مشاكل في الهضم. إليك بعض الحالات والأعراض التي يسببها ارتداء حزام التخسيس:

  • انكماش القفص الصدري.
  • تغيير أماكن أعضاء الجسم.
  • حرقة في المعدة وسوء في الهضم.
  • الإغماء بسبب نقص الأكسجين.

نصيحة مهمة

أنجح وأسرع طريقة لإنقاص الوزن والحفاظ على استقامة الظهر هي ليست من خلال ارتداء حزام التخسيس أبدًا، ولكن من خلال اتباع حمية غذائية صحية وممارسة الرياضة بشكل منتظم.

المشي، الركض، ركوب الدراجة، والسباحة تعتبر من التمارين المفيدة جدًا لإنقاص الوزن. كما تعد تمارين المقاومة مفيدة أيضًا لخسارة الوزن والحفاظ على استقامة الجسم.

يمكن الحفاظ على ممارسة تمارين المقاومة لعشرين دقيقة ثلاثة مرات أسبوعيًا، وممارسة اليوغا مرتين أسبوعيًا للحصول على أفضل النتائج على جميع الأصعدة الصحية.

من قبل د. إسراء ملكاوي - الخميس ، 16 يوليو 2020
آخر تعديل - الخميس ، 16 يوليو 2020