تقوس الظهر: تعرف على الأسباب وطرق العلاج والوقاية

يؤدي تقوس الظهر إلى مظهر مزعج، كما أنه يؤثر على الصحة، لذلك يجب أن تعتاد على استقامة ظهرك، إليك أبرز المعلومات عن تقوس الظهر في المقال.

تقوس الظهر: تعرف على الأسباب وطرق العلاج والوقاية

فلنتعرف في ما يأتي على أبرز المعلومات عن تقوس الظهر أو ما تعرف بالحدبة:

ما هو تقوس الظهر؟

تقوس الظهر هو انحناء في منطقة أعلى الظهر بالعمود الفقري يؤدي إلى انخفاض الكتفين قليلًا وبروزهما للأمام، مما يجعل المظهر الخارجي يتغير للأسوأ، وتدعى هذه الحالة الصحية بتقوس الظهر أو الحدبة.

يتسبب تقوس الظهر في حدوث خلل بوظائف العمود الفقري وضعفها.

أعراض تقوس الظهر

بالإضافة إلى المظهر المنحني المزعج يشعر الشخص المصاب بتقوس الظهر بالأعراض الاتية:

  • الام في منطقة الصدر وبين الأكتاف.
  • التعب والإرهاق في حالة ممارسة أي نشاط أو عمل، وخاصةً في منطقة الظهر والمفاصل.

أسباب تقوس الظهر

العمود الفقري يتكون من فقرات متتالية بانتظام وبينها غضاريف، وفي حالة إصابة فقرة من هذه الفقرات بأي خلل سوف ينحني العمود الفقري ويكون أقل كفاءة في القيام بوظائفه، وبالتالي يشعر الشخص المصاب بالام نتيجة هذا الخلل.

تختلف أسباب تقوس الظهر بين الأطفال والكبار، لذلك قسمت أسباب تقوس الظهر كما الاتي:

1. تقوس الظهر عند الأطفال

تمثلت أسباب تقوس الظهر عند الأطفال في ما يأتي:

  • جلوس الطفل بطريقة خاطئة أمام التلفاز أو الحاسوب أو وقت الدراسة، ومع تكرار الأمر قد تعتاد الفقرات على وضع الانحناء ليصبح هذا وضعها الطبيعي.
  • ضعف البصر عند الطفل، فينحني إلى الأمام ليقرأ أو يشاهد التلفاز أو ينظر في الهاتف المحمول، ومع الوقت يتقوس ظهره.
  • ليونة عظام الطفل، مما يؤدي إلى أن تتأثر عظامه سريعًا بأي انحناء يقوم به.

2. تقوس الظهر عند الكبار

تمثلت أسباب تقوس الظهر عند الكبار في ما يأتي:

  • الاعتياد على الانحناء للأمام أثناء أي نشاط يمارسه، مثل :القراءة أو مشاهدة التلفاز، مما يؤدي إلى زيادة فرص إصابته بانحناء الظهر.
  • الانحناء لحمل الأشياء الثقيلة لنقلها من مكان لاخر، حيث يجب أن ينزل الشخص بكل جسمه حتى يحمل شيء ثقيل، وعدم حني الجسم لحمل الأوزان الثقيلة.
  • امتلاك قامة طويلة، حيث تزداد فرص انحناء الظهر لدى الأشخاص الذين يتمتعون بقامة طويلة؛ لأن هذا الطول يجعلهه ينحنون كثيرًا إلى الأمام.
  • النوم بطريقة خاطئة، ويقصد هنا النوم على وسائد مرتفعة أو على فراش مرن للغاية، مما يتسبب في عدم راحة الشخص النائم وعدم استقامة الظهر أثناء النوم.
  • الإصابة بهشاشة العظام، حيث أنها تؤدي إلى ضعف في عظام العمود الفقري.

علاج تقوس الظهر

في حالة حدوث تقوس الظهر والشعور بالالام ينصح بزيارة الطبيب، وسوف يصف الطبيب العلاج اللازم وفقًا لحالة المرض، كما أنه يوجد بعض النصائح التي يجب اتباعها في مرحلة علاج تقوس الظهر، وتشمل الاتي:

  • ارتداء دعامة الجسم أو سناد الظهر: تصلح هذه الدعامة بصورة أكبر مع الأطفال، حيث أنهم لا زالوا في مرحلة النمو ووظيفة هذه الدعامة هي جعل الظهر مستقيم.
  • اتباع النظام الغذائي الصحي: حيث له علاقة وطيدة بقوة العظام وصحتها وكثافتها، لذلك ينصح باتباع نظام غذائي صحي غني بالكالسيوم والفيتامينات وأهمها فيتامين د (Vitamin D).
  • ممارسة التمارين الرياضية: وخاصةً تمارين الإطالة حيث أنها تحسن أداء العمود الفقري ومرونته، وتساعد في تخفيف الام الظهر.
  • الجراحة: في الحالات المتقدمة قد يخضع المصاب للجراحة لتقليل من حدة تقوس الظهر.

الوقاية من تقوس الظهر

يوجد بعض الأمور التي يجب الاهتمام بها لتجنب تقوس الظهر والوقاية قبل الإصابة به، وتشمل الاتي:

  • الجلوس باستقامة: الجلوس باستقامة يتم بوضع وسادة خلف الظهر لضمان استقامته.
  • معالجة مشكلة ضعف البصر: حيث يجب علاج ضعف البصر حتى لا يضطر الشخص للانحناء إلى الأمام أثناء القراءة.
  • تجنب النوم على الوسائد العالية: والتي توضع أسفل الرأس، واختيار مراتب مريحة للجسم وغير مرنة.
  • الحفاظ على استقامة الظهر دومًا: كما يجب تذكير الأبناء بهذا الأمر حتى لا تعتاد الفقرات على الوضع الخاطئ.
  • ممارسة التمارين الرياضية: خاصةً التمارين الرياضية التي تضمن أن تبقى وضع الجسم مستقيم وتحافظ على فقرات الظهر.

من قبل ياسمين ياسين - الأربعاء ، 17 يناير 2018
آخر تعديل - الثلاثاء ، 13 أبريل 2021