حقائق لا تعرفها عن شاي التخسيس

إن انتشار السمنة في العالم، فتح الباب لكثير من وصفات تخسيس الوزن، أحدها استخدام شاي التخسيس الذي يساعد على التقليل من الوزن، فهل هذا يساهم في التخسيس حقًا؟

حقائق لا تعرفها عن شاي التخسيس

ربما لاحظت أن هناك منتجاتٍ كثيرةٍ تباع في الأسواق لتخسيس الوزن، من إحداها شاي التخسيس لحرق الدهون، فهل يساهم فعلًا في ذلك؟ أم أنه مجرد إدعاء تجاري لزيادة الأرباح؟

يعرف شاي التخسيس أنه مجموعة من الأعشاب التي تساهم في تقليل الوزن، من خلال تحفيز عملية الهضم والمساعدة في العمليات الأيضية وتنقية الجسم من السموم.

هناك أنواع عديدة من شاي التنحيف، مثل مثبطات الشهية، ومعززات عملية الأيض، ومنع امتصاص الدهون، وكل هذه الأنواع يروج لها كطريقة سريعة لتقليل الوزن، فهل هذا الإدعاء صحيح؟

حقائق عن شاي التخسيس

إليك بعض الحقائق عن شاي التنحيف:

  1.   لا يوجد حتى الان أدلة علمية مؤكدة حول فعالية شاي التخسيس في تقليل الوزن، حيث رفعت العديد من الدعاوى القضائية على الشركات التي قدمت إعلانات وإدعاءات مبالغ فيها عن فعالية الشاي في فقدان الوزن.

جدير بالذكر أن إدراة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) لا تعترف بجميع أنواع شاي التخسيس، وتؤكد على ضرورة قراءة الملصق الغذائي والتأكد من مأمونية المنتج قبل تناوله.

  1.  بالوضع الطبيعي يقوم الجسم بالتخلص من السموم والفضلات المتراكمة فيه، بالتالي تناول شاي التنحيف قد لا يكون ذو فائدة كبيرة في هذا السياق.
  2.  قد تسبب المبالغة بتناول شاي التخسيس بهبوط في ضغط الدم، وهذا يشكل خطرا على الجسم، خاصة عند السيدة الحامل والمرضع.
  3.  شاي التخسيس يحتوي على مكونات إضافية قد تكون ضارة للجسم، مثل بعض المواد المصنعة لإضافة النكهة والطعم للشاي.
  4.  يروج أن شاي التنحيف يساهم في فقدان الوزن بسرعة، إلا أن معظم هذه الحالات ناتجة عن فقدان الماء والسوائل والفضلات الصلبة في الجسم.
  5.  إن تناولك لجرعات زائدة من شاي التنحيف قد يكون له تأثير سلبي على الأعصاب، بالتالي حدوث اضطرابات في الجهاز العصبي المركزي، وزيادة مشاكل القدرة على التواصل والتركيز.
  6.  يحتوي شاي التنحيف على العديد من المكونات الضارة للجسم ومنها:
  • ملينات ومدرات البول: التي قد تسبب في مضاعفات صحية مثل الجفاف.
  • ملينات طبيعية: تساهم المبالغة في تناول شاي التنحيف الى حدوث التشنج، والغثيان والإسهال، وضعف القولون وأعراض أخرى.
  • مادة الكافيين: تناول جرعات زائدة من شاي التخسيس يعرضك لزيادة نسبة الكافيين في جسمك، إذ يجب ألا تزيد الحصة اليومية منه عن 240 ملغرام، في حين أن كوب واحد من الشاي يحتوي على 24- 40 ملغرام من الكافيين.
  1.  قد يتفاعل شاي التخسيس مع بعض الأدوية في الجسم، لذلك يفضل استشارة الطبيب في حال تناوله.
  2.  تشير إدارة الغذاء والدواء الأمريكية إلى أن مستخدمي الشاي الأخضر قد يتعرضون لإنخفاض مستويات البوتاسيوم في الجسم، وهو أمر خطير خاصة للذين يعانون من مشاكل في القلب.

ما البديل عن شاي التخسيس؟

إليك أهم البدائل التي من الممكن استخدامهاً عوضًا عن شاي التخسيس لتقليل الوزن:

  1.  ممارسة الرياضة: من المهم ممارسة التمارين الرياضية بشكل فعال ولعدة مرات خلال الأسبوع، حيث تساهم بشكل كبير في خسارة نسبة عالية من الدهون في الجسم.
  2.  اتباع حمية غذائية سليمة: يمكنك الاستغناء عن شاي التخسيس إذا اتبعت نظام غذائي سليم يراعى فيه التقليل من الأغذية التي تحتوي على دهون وسكريات، والإكثار من تناول الفواكه والخضراوات، التي تساهم في إنقاص الوزن.
  3.  التوجه للأعشاب الطبيعية الامنة: من الممكن استخدام هذه الأعشاب مثل الزنجبيل بدلاً من شاي التخسيس، مع التأكد من استشارة الطبيب قبل ذلك.

وأخيرًا، إذا كنت تريد تناول شاي التخسيس، يجب عليك إنفاق الكثير من الوقت للبحث عن الأضرار والاثار الجانبية المحتملة للمنتج الذي تفكر في شرائه.

من قبل مجد حثناوي - الخميس ، 5 يوليو 2018