حلول في مواجهة مشكلة تلوث الماء

صحة الجسم، الجمال، الوزن، نشاط الجسم - كلها أمور تتعلق بكمية وجودة الماء الذي نستهلكه. كيف نعالج مشكلة تلوث الماء بأنفسنا؟ اليكم ما يلي:

هل كنت تشرب الماء خطأ طوال حياتك؟

انتشر الوعي بين الناس مؤخراً حول مشكلة تلوث الماء و أهمية تنقيتها، والبحث عن مصادر المياه السليمة. وفي العديد من البيوت والمكاتب، يستخدمون اليوم مصافٍ لتنظيف المياه، في حين يشرب أشخاص اخرون "المياه المعدنية" المعبئة بالقناني - على أمل أن تكون هذه المياه خالية من التلوثات.

أجدادنا لم يعتادوا على شراء المياه المعدنية، وقد تم اختراع المصافي المنزلية منذ فترة ليست بطويلة، إلا أن أهمية تنقية المياه كانت معروفة لهم منذ القدم، واستخدموا العديد من الطرق بهدف علاج مشكلة تلوث الماء، سنذكر لكم بعضها فيما يلي.

اليكم بعض الطرق السهلة لتقوموا بالتخلص من مشكلة تلوث الماء بأنفسكم:

1. التنقية بواسطة النبيذ

هذه طريقة قديمة جدًا، إذ كانت منتشرة، في مجموعة من الأماكن، مثل اليونان، وروما القديمة. الطريقة سهلة جدًا: يجب إضافة النبيذ الجاف إلى المياه، بنسبة 2(مياه) إلى 1 (نبيذ)، والانتظار لمدة ربع ساعة. هذا كل ما في الامر، وتتم تنقية الماء.

2. غلي المياه

هذه الطريقة الأسهل اليوم، إذ يتواجد في كل منزل سخان مياه كهربائي، وهي الطريقة الأسرع.

عند غلي المياه، يتم القضاء على معظم الجراثيم المسببة للأمراض.

للحصول على نتيجة قصوى من هذه الناحية، يجب غلي المياه مدة 5-10 دقائق. من ناحية أخرى، يرتفع مستوى الأملاح وهناك من يقولون إن المياه "تموت" من بعد غليها، أي أنها تفقد جزءًا من "خواص المياه".

3. النقع

تقلل هذه الطريقة بشكل كبير من كمية الأملاح الزائدة والأوساخ الموجودة داخل المياه، وتؤدي إلى تبخر الغازات من داخل المياه (مثل الكلور)، إلى أنها لا تزيل الجراثيم والملوثات البيولوجية الأخرى.

يجب إبقاء المياه لمدة 12 دقيقة على الأقل، ومن ثم نقلها بحذر شديد إلى وعاء اخر بدون أن نخلطها. 

4. الفضة

هذه طريقة قديمة جداً، تنقي المياه وتنقي دم الإنسان الذي يشرب المياه المنقاة بواسطة ماء الفضة.

وفي الديانة المسيحية، يسمى ماء الفضة "المياه المقدسة" بفضل دوره في التنقية والعلاج.

للقيام بتنقية كهذه، يجب نقع المياه بوعاء فضي أو إدخال أغراض مصنوعة من الفضة إلى داخل المياه لمدة ربع ساعة على الأقل.

5. تجميد المياه

بإمكانك تنفيذ هذه الطريقة من خلال:

  • ماء الإناء بالمياه ووضعه داخل الثلاجة لمدة 8 ساعات.
  • ازالة الثلج المتكون على سطح المياه والتخلص منه، فهو يركز بداخله المعادن الثقيلة.
  • وضع ما تبقى من المياه لمدة 8 ساعات إضافية.
  • ستتكون طبقة أخرى من الثلج على وجه المياه. في هذه المرة، تخلص المياه والثلج المتكون بالاعلى، وأذيب واشرب الباقي. 

6. الفحم الناشط

يعرف الفحم الناشط بقدرته على التنقية، وهو يشكل جزءًا لا يتجزأ في العديد من المصافي. والذي يمكن شراءه من الصيدليات.

  • خذوا الفحم الناشط وضعوه داخل كيس مصنوع من حافظة قماشية وضعوه في أسفل وعاء المياه.
  • يتم تحديد كمية الفحم وفقًا لحجم الوعاء.
  • غطوا الوعاء واتركوه ليلة كاملة.
  • ستحصلون في الصباح على مياه نقية.

7. حجر أو مسحوق شونكايت

طريقة تنقية للمياه، تشبه طريقة الفحم الناشط. فبالإضافة إلى التنقية المادية للمياه، يعمل شونكايت على تنقية المياه من الإشعاعات المضرة، ويوازن جسم الإنسان المفعم بالنشاط وينظف الجسم.

ظهرت دراسات تؤكد أن للشونكايت تأثيرات إيجابية على جسم الإنسان. ويمكن لف حجر صغير من الشونكايت داخل حافظة قماشية ووضعه في أسفل وعاء المياه، أو مجرد تغطية أسفل الوعاء بمسحوق الشونكايت.

8. التصفية

هناك العديد من طرق تصفية المياه، ابتداءً من تصفية الأوساخ بواسطة حافظة قماشية، أو تركيب مصفاة على فتحة الحنفية، وانتهاءً بالتصفية بواسطة المصفيات الصناعية المختلفة. ولكن ماذا عن مصفاة منزلية يمكن أن نصنعها بأنفسنا: 

  • نأخذ قنينة بلاستيكية من المياه المعدنية، ونقص أسفل القنينة.
  • نضع قطعة قماش نظيفة على فتحة القنينة ونملأ 2/3 حجم القنينة في رمل نظيف.
  • الان، قوموا بتحويل المياه عبر هذه القنينة واشربوا ماء نظيف.
  • إذا رغبتم بتحسين قدرة المصفاة خاصتكم - اخلطوا الرمل مع فحم مفتت إلى أجزاء صغيرة قدر الإمكان. تعمل هذه الطريقة بالأساس على تنظيف المياه من الأوساخ المختلفة.

هذه طرق بيتية لتنقية المياه، فهي لا تحتاج إلى معدات خاصة، أو إرشادات خاصة أو إلى جهد كبير.

جميع طرق تنقية المياه، باستثناء الغلي، لا تزيل كل الجراثيم والفيروسات الموجودة داخل المياه.

لذلك، نود توصيتكم بالانتباه إلى تحذيرات وزارة الصحة بخصوص المياه، حيث من المفترض أن تقوم وزارة الصحة، بين الحين والاخر، بنشر تحذيرات بشأن التلوثات التي يتم اكتشافها في المياه في بعض المناطق. وفي مثل هذه الفترات، ننصحكم بغلي المياه لتنقيتها، فليست هناك طريقة أكثر سهولة وأمانًا منها.

من قبل ويب طب - الاثنين ، 18 مايو 2015
آخر تعديل - الاثنين ، 7 مايو 2018