حمام المقعدة: لتخفيف ألم البواسير وقطب الولادة

ما هو حمام المقعدة؟ ما هي فوائده العديدة المحتملة للصحة؟ وكيف تستطيع استخدامه والاستفادة منه؟ أهم المعلومات تجدونها في المقال الآتي.

حمام المقعدة: لتخفيف ألم البواسير وقطب الولادة

فلنتعرف في ما يأتي على حمام المقعدة (Sitz bath) وبعض المعلومات المتعلقة به.

ما هو حمام المقعدة؟

هو مصطلح يطلق على عملية يتم خلالها غمر منطقة الحوض بالماء، بما في ذلك المؤخرة والأعضاء التناسلية الخارجية، من خلال الجلوس في وعاء يحتوي على ماء دافئ أو ماء ساخن، وتأتي التسمية من الجمع بين كلمتين، إحداهما تعني استحمام أو حمام، والأخرى (sitz) تعني الجلوس باللغة الألمانية. 

من الممكن صناعة حمام المقعدة منزليًا عبر ملء حوض الاستحمام بالماء الدافئ، أو من الممكن شراء أداة مصغرة جاهزة من الصيدلية قابلة للتركيب على المرحاض ومن الممكن ملؤها بالماء الدافئ. 

في بعض الحالات قد ينصح الطبيب بإضافة أدوية معينة إلى الماء الدافئ المستعمل. 

فوائد واستخدامات حمام المقعدة

يتم استخدام حمام المقعدة عادةً بهدف تخفيف حدة الأعراض المزعجة التي قد تتسبب بها أمور وعوامل مختلفة، مثل: 

  • الخضوع لعملية جراحية في المنطقة التناسلية أو في منطقة الشرج، مثل: عملية الولادة الطبيعية، وعملية بضع الفرج (Episiotomy). 
  • الإصابة بمشكلة صحية في منطقة الحوض، مثل: الطفح الجلدي، والبواسير، والشقوق الشرجية، والتهاب البروستاتة (Prostatitis)، وجروح في المنطقة التناسلية، وألم الحوض المزمن، وبعض الالتهابات التناسلية لدى النساء، وكيسة غدة بارثولين (Bartholin's cyst).
  • الإصابة ببعض الاضطرابات والمشكلات في الجهاز الهضمي والتي قد تسبب انزعاجًا أو تمزقات شرجية، مثل: الإمساك، والإسهال. 

إذ قد يساعد تعريض المنطقة المصابة بالمشكلات الصحية المذكورة انفًا لحرارة الماء على ما يأتي: 

  • تنظيف منطقة الشرج والمهبل من الأوساخ، والحفاظ عليها نظيفة قدر الإمكان. 
  • تحسين وتقوية التدفق الدموي إلى تلك المنطقة وتسريع وتيرة التئام الجروح
  • تخفيف حدة الالتهابات والأعراض التي قد ترافق بعض المشكلات الصحية المذكورة انفًا، أو التي قد تسببها بعض الإجراءات الطبية، مثل الأعراض الاتية: الألم، والتورم، والانزعاج العام، والحرقان، والحكة، والتشنجات العضلية.

ما مدى فعالية العلاج باستخدام حمام المقعدة؟ 

قبل البدء باستخدام هذا النوع من العلاجات، عليك أن تدرك بعض الأمور أولًا بشأن مدى فاعليته، مثل:

  • استخدام حمام المقعدة لا يعد علاجًا نهائيًا لأي من المشكلات المذكورة أعلاه، ولكنه قد يساعد على تخفيف حدة أعراضها.
  • غالبًا ما يكون تأثير حمام المقعدة الإيجابي على المشكلة الصحية المنشود علاجها مؤقتًا لا أكثر.
  • لا يغني حمام المقعدة عن استخدام العلاجات التي قد يصفها الطبيب، إذ غالبًا ما يتم استخدام هذا الأسلوب العلاجي جنبًا إلى جنب مع بعض العلاجات الأخرى. 
  • لا توجد أدلة علمية قوية بشأن فعالية وفوائد هذا النوع من العلاجات. 

طريقة استخدام حمام المقعدة

من الممكن تحصيل الفوائد المحتملة لهذا النوع من العلاجات من خلال عمل حمام مقعدة منزلي، أو من خلال شراء أدوات مخصصة من الصيدلية، كما يأتي:

1. حمام المقعدة المنزلي 

لتحضير واستخدام هذا النوع من العلاجات منزليًا، قم بما يأتي: 

  1. املأ حوض الاستحمام بماء دافئ (تتراوح درجة حرارته بين 34.4-36.7 درجة مئوية) أو ساخن (تتراوح درجة حرارته بين 40.6 - 43.3 درجة مئوية)، حتى يبلغ ارتفاع الماء في حوض الاستحمام ما يقارب 5-7.6 سنتيمتر. 
  2. اجلس في الحوض بحيث تغمر المياه المنطقة الحساسة لديك بالكامل، أو بحيث تصل المياه إلى مستوى سرة البطن
  3. لازم مكانك لفترة تتراوح ما بين 10-15 دقيقة، أو أكثر إن نصح الطبيب بذلك تبعًا لحالتك الصحية. 
  4. بعد ذلك انهض من حوض الاستحمام وقم بتجفيف المنطقة جيدًا باستخدام فوطة ناعمة.

2. حمام المقعدة الجاهز 

تتوفر في الصيدليات أداة صممت خصيصًا كحمام مقعدة ومن الممكن تركيبها على قاعدة المرحاض، وتتكون عادةً من كيس بلاستيكي يتصل بأنبوب طويل ينتهي بحوض بلاستيكي صغير وغير عميق. 

لاستخدام هذا النوع من حمام المقعدة، اتبع الخطوات الاتية:

  1. قم بتثبيت الحوض البلاستيكي على المرحاض
  2. قم بملء الكيس البلاستيكي بالماء الساخن ليمتلئ الحوض تباعًا بالماء الساخن (أو الدافئ). 
  3. اجلس في الحوض لمدة تتراوح بين 15-20 دقيقة، وقم بإضافة المزيد من الماء الساخن إلى الحوض كلما شعرت أن درجة حرارة الماء قد بدأت تنخفض، توجد في أطراف الحوض البلاستيكي ثقوب تسمح بطرد الماء الإضافي وتصريفه إلى داخل المرحاض.
  4. من الممكن تكرار العملية 3-4 مرات يوميًا في بعض الحالات للحصول على النتيجة المنشودة، كما في حالات الإصابة بكيسة بارثولين النسائية. 

نصائح إضافية هامة

لتحصيل الفوائد المحتملة لحمام المقعدة وتجنب أية أضرار محتملة، احرص على ما يأتي:

  • عدم إضافة أي مواد معطرة أو أي صابون إلى الماء.
  • استعمال هذا النوع من العلاجات عندما يكون هناك شخص اخر قريب في محيطك، حتى يساعدك إن حصل طارئ ما.
  • تجنب النهوض من الحوض إذا ما شعرت بأي دوخة أو دوار، والاستعانة بشخص من عائلتك، فالماء الساخن قد يسبب الدوار. 
من قبل رهام دعباس - الاثنين ، 4 يناير 2021