خرافات حول مرض البهاق لا يجب تصديقها

هناك العديد من الخرافات المنتشرة حول مرض البهاق الذي يصيب الجلد، ولذلك يجب التعرف على هذه الخرافات والتوقف عن تصديقها من الآن.

خرافات حول مرض البهاق لا يجب تصديقها

يعرف البهاق بأنه اضطراب جلدي يسبب تصبغ لون البشرة وفقدان لونها الحقيقة في بعض مناطق الجسم، وهو مرض لا يهدد الحياة، ولكنه يؤثر بالسلب على الشخص المصاب به، وخاصةً مع انتشار الكثير من الشائعات حول هذا المرض.

فيما يلي مجموعة الخرافات حول مرض البهاق التي يجب التوقف عن تصديقها.

1- البهاق مرض جلدي معدي

تقول هذه المعلومة أن البهاق مرض جلدي معدي يمكن أن ينتقل من شخص لاخر عند المصافحة أو ملامسة الجلد.

لكن في الحقيقة لا يعتبر البهاق من الأمراض الجلدية المعدية، فلا يمكن أن ينتقل من شخص لاخر عند ملامسته، ولذلك لا يشكل خطورة على الأشخاص المحيطين ولا يجب الإبتعاد عن الأشخاص المصابين به.

2- يقتصر البهاق على الأشخاص ذوي البشرة الداكنة

تقول هذه المعلومة أن البهاق يؤثر على الأشخاص ذوي البشرة الداكنة فحسب، ولا يمكن ملاحظته لدى الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة.

وفي الحقيقة، لا يقتصر البهاق على الأشخاص ذوي البشرة الداكنة، ولكنه يكون أكثر وضوحاً لديهم لأنه يسبب ظهور بقع فاتحة اللون في الجلد.

3- يرتبط البهاق بأمراض الجلد الأخرى مثل سرطان الجلد والجذام

تقول هذه المعلومة أن مرض البهاق يرتبط بأمراض جلدية أخرى مثل سرطان الجلد والجذام.

ولكن في الحقيقة، ليس هناك أي ارتباط بين مرض البهاق والأمراض الأخرى مثل سرطان الجلد أو الجذام، حيث أن البهاق من اضطرابات المناعة الذاتية، حيث يقوم الجهاز المناعي بمهاجمة الجلد والتأثير على الخلايا المسؤولة عن لون البشرة.

4- يقتصر البهاء على أماكن معينة بالجلد مثل الوجه واليدين

تقول هذه المعلومة أن البهاق لا يظهر سوى في أماكن معينة بالجلد مثل الوجه واليدين.

وفي الحقيقة، يمكن أن يظهر البهاق في مناطق أخرى بالجسم مثل أسفل الإبطين ومنطقة السرة والأعضاء التناسلية وغيرها من الأماكن، ولكن تزداد فرص بقع البهاق في الأماكن الأكثر عرضة لأشعة الشمس مثل اليدين والقدمين والذراعين والوجه والشفتين.

5- يؤثر النمط الغذائي على زيادة فرص ظهور بقع البهاق في الجسم

تقول هذه المعلومة أن هناك ارتباط بين النمط الغذائي وزيادة فرص الإصابة بمرض البهاق.

ولكن في الحقيقة، لا يتسبب النظام الغذائي المتبع في زيادة احتمالية الإصابة بمرض البهاق وانتشار البقع الجلدية في الجسم.

6- الإصابة بمرض البهاق يمكن أن تشكل خطورة على الصحة

تقول هذه المعلومة أن الإصابة بمرض البهاق يمكن أن تهدد حياة الشخص المصاب بها وتشكل خطورة على صحته.

وفي الحقيقة، لا يتسبب البهاق مضاعفات خطيرة تهدد الحياة، حيث أن أغلب الأشخاص المصابين بالبهاق هم أشخاص طبيعيين لا يعانوا سوى من اضطراب جلدي.

ولكن في بعض الأحيان يؤثر المرض على بعض وظائف الجسم الأخرى مثل وظائف الغدة الدرقية والغدة الكظرية، ولذلك يحتاج مريض البهاق إلى متابعة دائمة مع الطبيب وإجراء الفحوصات الدورية للطمأنة على صحته.

7- يمكن التنبؤ بالإصابة بمرض البهاق من خلال وجود بقعة فاتحة في الجلد

تقول هذه المعلومة أنه يمكن التنبؤ بمرض البهاق من خلال ظهور أي بقع فاتحة في الجلد.

ولكن في الحقيقة، لا تؤشر البقع الفاتحة بالجلد بالإصابة بمرض البهاق، ويكون التشخيص واكتشاف المرض من خلال الفحوصات.

8- يمكن علاج البهاق وإعادة الجلد إلى لونه الطبيعي من خلال بعض الأدوية أو الزيوت الطبيعية

تقوم هذه المعلومة أن بعض الأدوية أو الوصفات الطبيعية تساعد في علاج البهاق.

وفي الحقيقة، لا يوجد علاج موضعي للتخلص من بقع البهاق واستعادة لون الجلد الطبيعي، ولكن يلجأ بعض الأشخاص إلى العلاج بالأشعة فوق البنفسجية ولكنها غير فعالة بدرجة كبيرة.

9- البهاق مرض قابل للشفاء بنسبة مائة بالمائة

تقول هذه المعلومان أنه يمكن علاج مرض البهاق والشفاء التام منه.

ولكن في الحقيقة، علاج البهاق ليس سهلاً ويحتاج إلى وقت، ولا يمكن أن يستجيب كافة المرضى بنفس الطريقة، حيث أن هناك أنواع مختلفة للبهاق، ويعتمد العلاج على نوعه، وبالتالي لا تعميم تحديد نسبة الشفاء منه على كل الحالات.

من قبل ياسمين ياسين - السبت ، 1 فبراير 2020