خرافات وحقائق حول الشيب

ما هو الشيب ولماذا يظهر؟ إليك أهم الحقائق عن حول الشيب وما هي الخرافات المتوارثة التي يجب تحطيمها نهائيا.

خرافات وحقائق حول الشيب

مع ظهور أول شعرة بيضاء في الرأس، يدب القلق في نفس المرأة جراء خسارتها لون شعرها الطبيعي البراق وخصوصا بعد بلوغ سن الثلاثين حيث ترتفع فرص تغير لون الشعر ليصبح رمادياً.

لذلك نجد انه من المهم أن تعرفوا بعض الحقائق عن شعركم وما هي الخرافات المتوارثة  التي يجب تحطيمها نهائيا والتي ستجدونها في هذا المقال.

ما هو الشيب؟

الشيب هو ابيضاض الشعر بفقدانه مادته الملونة الموجودة بخلايا التلوين في عمق البصيلة الشعرية.

حيث يتناقص عدد خلايا التلوين تدريجياً مع التقدم بالعمر مما يضعف إفراز خلايا تلوين الشعر فيبض لون الشعر بالتدريج.

أهم الخرافات عن الشيب

هناك العديد من الخرافات التي يعتقد الكثيرون انها تؤدي الى تحول الشعر الى اللون الرمادي، إليكم أهمها.

  • الخرافة الاولى: الصبغة تسبب الشيب المبكر

يعتقد أن كثرة استخدام الصبغة على الشعر يسبب الشيب المبكر، ولكن هذه مجرد خرافة.

الحقيقة هي أن كثرة الصبغة مع قلة الاهتمام قد تسبب جفاف الشعر وسقوطه ولكن لا يؤثر ذلك على الشيب.

  • الخرافة الثانية: نتف الشيب يؤدي لنمو عدد أكبر من الشيب مكانه

يوجد للشعر لون لان الخلايا الموجودة في بصيلات الشعر لدينا والتي تسمى الخلايا الصباغية تنتج الصباغ (اللون) على الشعر، عندما تتوقف هذه الخلايا عن انتاج هذا الصباغ، فإن الشعر يفقد لونه.

لذلك إزالة شيبه واحدة لا يؤثر على الخلايا الصباغية الموجودة في بصيلات الشعر الاخرى، وبالتالي فان لون الشعرات الاخريات لا يصبح رماديا نتيجة لذلك.

  • الخرافة الثالثة: الشعر الرمادي ليس أكثر خشونة من الشعر الملون

الشعر الرمادي قد يبدو أكثر جفافا لأن فروة الرأس تنتج القليل من الزيت كلما تقدمنا في العمر.

وهناك سبب اخر لان يبدو الشعر الرمادي أكثر خشونة من الشعر الملون هو ميل البعض إلى نتف الشيب من الرأس تجنباً للحرج، مما يؤدي إلى تشوية بصيلات الشعر، الأمر الذي ينتج عنه بروز شعر جديد لكن أقل نعومة من السابق.

  • الخرافة الرابعة: الاضطرابات تزيد  من الشيب

أكدت العديد من الدراسات العلمية أن التوترلا يؤدي إلى الشيب، التوتر والضغوطات النفسية تعمل على تساقط وتلف الشعر والذي يزول بعد فترة بسيطة.

لذلك ينصح بمحاولة التقليل من الضغط والتوتر حتى يحافظ الشعر على صحته وحيوتيه.

  • الخرافة الخامسة: الشيب والفزع

لا يمكن أن يشيب الشعر في ليلة وضحاها، حالما يصاب المرء بالهلع أو الخوف أو يسمع خبراً صادما كما يعتقد البعض فهذا لن يؤدي الى تحول الشعر الى اللون الرمادي.

أهم الحقائق حول الشيب

اليك اهم الحقائق حول تحول الشيب الى اللون الرمادي، تعرف عليها:

  • الحقيقة الأولى: الاعراق والاصول

وجدت الدراسات العلمية أن الاعراق لها دور رئيسي في الشيب، فالقا قوزيون هم الأسرع إصابة بالشيب من بين العديد من الأعراق، ثم يليهم  أصحاب الشعر الأحمر حسب بعض الاحصائيات.

  • الحقيقة الثانية: العامل الوراثي وظهور الشيب

العامل الوراثي له دور في ظهور الشيب، فإذا كان أحد الاباء أو الأجداد يعاني الشيب المبكر فهناك احتمال كبير أن يشكو منه الأبناء.

ما يدل على وجود خلل على صعيد الجينات الوراثية يؤدي إلى تكرار الحالة لدى الأبناء في مرحلة الشباب.

  • الحقيقة الثالثة: الشعر شيء ولونه شيء اخر

خلايا الشعر الجذعية هي المسؤولة عن إنبات الشعر، وهي خلايا مختلفة عن الخلايا الجذعية المسؤولة عن تكون صبغة الشعر.

هذان النوعان يعملان معاً، ولكن قد يتلف أحدهما قبل الاخر.

ويحاول الباحثون اكتشاف علاج يتم وضعه على فروة الرأس بحيث يعمل على إبطاء عملية تحول لون الشعر إلى الأبيض، مع العلم أن صبغة الشعر تعطيه لونه فقط ولكنها لا تغير تركيبه.

  • الحقيقة الرابعة: التدخين يسبب ظهور الشعر الأبيض

من المعروف أن التدخين يساهم  بشكل كبير في ظهور علامات الشيخوخة والتقدم بالسن، والتوقف عن افراز مادة الميلانين المسؤولة عن اكساب الشعر لونة.

اذا كان الشخص مدخناً وظهرت علية علامات تساقط الشعر أو تحوله الى اللون الرمادي في سن مبكرة، فهذا يعني أن التدخين له علاقة وثيقة ومباشرة بعلامات التقدم بالسن.

  • الحقيقة الخامسة: نقص الفيتامينات يؤدي الشيب

وجدت احدى الدراسات العلمية أن نقص مستوى فيتامين B16 في الجسم يؤدي الى ظهور الشعر الرمادي، حيث ان نقص هذا الفيتامين يؤدي إلى قلة إفراز مادة الميلانين المسؤولة عن لون الشعر.

من قبل رانيا عيسى - الأربعاء ، 23 مايو 2018
آخر تعديل - الأربعاء ، 3 أكتوبر 2018