خزعة الرحم: دليلك الشامل

قد يتم أخذ خزعة لبطانة رحم المرأة، فما أسباب ذلك؟ وكيف يتم التحضير لهذا الإجراء؟ أبرز المعلومات حول خزعة الرحم في الآتي.

خزعة الرحم: دليلك الشامل

خزعة بطانة الرحم هي إجراء طبي يتم فيه إزالة قطعة صغيرة من الأنسجة من بطانة الرحم لفحصها تحت المجهر، ويتم فحص الأنسجة التي تمت إزالتها بحثًا عن السرطان أو أي تشوهات أخرى في خلاياها وعادةً ما يستغرق إجراء خزعة الرحم حوالي 10 دقائق.

تابع قراءة المقال الاتي لتعرف أكثر حول خزعة الرحم:

لماذا يتم إجراء خزعة الرحم؟

قد يرغب طبيبك المختص في إجراء خزعة بطانة الرحم من أجل الاتي:

  • العثور على سبب نزيف غير الطبيعي من منطقة بطانة الرحم.
  • تشخيص سرطان بطانة الرحم.
  • لأغراض الخصوبة.
  • لمعرفة استجابة جسمك للعلاج الهرموني.
  • لمعرفة أسباب حدوث نزيف طويل أثناء الدورة الشهرية.
  • لمعرفة أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • بعد انقطاع الدورة الشهرية.
  • لمعرفة أسباب حدوث نزيف بعد انقطاع الطمث.
  • لمعرفة أسباب نزيف بعد تناول دواء سرطان الثدي يسمى عقار تاموكسيفين.
  • ظهور بطانة الرحم السميكة.

هل هناك تحضيرات قبل الخضوع لخزعة الرحم؟

عامةً لا تحتاج المرأة إلى القيام بأي تحضير قبل الإجراء، ولكن قد ينصحك الطبيب المختص الخاص بك بتناول مسكن للألم قبل 30 دقيقة من الخضوع لخزعة الرحم.

ماذا يحدث أثناء إجراء خزعة الرحم؟

قبل الخزعة يتم تزويدك برداء أو ثوب طبي لارتدائه في غرفة الفحص، سيجعلك طبيبك المختص تستلقي على طاولة وقدميك في ركاب، ثم يبدأ الفحص كالاتي:

  1. يتم فحص الحوض السريع كما سيقوم طبيبك بتنظيف عنق الرحم بمحلول مطهر.
  2. قد يضع طبيبك المختص مشبكًا على عنق الرحم لإبقائه ثابتًا أثناء الإجراء، قد تشعر بالانزعاج الطفيف من المشبك.
  3. يدخل طبيبك المختص أنبوبًا رفيعًا ومرنًا من خلال فتحة عنق الرحم، يمتد إلى عدة بوصات في الرحم.
  4. يقوم بتحريكه ذهابًا وإيابًا للحصول على عينة من نسيج بطانة الرحم، يستغرق الإجراء بأكمله حوالي 10 دقائق.
  5. يتم وضع عينة الأنسجة في سائل وإرسالها إلى المختبر لتحليلها، وغالبًا يحصل طبيبك المختص على النتائج بعد حوالي 7 إلى 10 أيام من الخزعة.

ماذا يحدث بعد خزعة الرحم؟

بعد العملية قد تستريحين لبضع دقائق قبل العودة إلى البيت، وقد يعطيك الطبيب المختص تعليمات أخرى بعد الإجراء بناءً على حالتك، كما أنه:

  • قد تشعرين ببعض التقلصات الخفيفة أو النزيف المهبلي لبضعة أيام بعد العملية، وقد ترغبين في ارتداء فوطة صحية للنزيف.
  • تناول مسكنًا للألم وفقًا لتعليمات الطبيب المختص الخاص بك، والأدوية الموصى بها فقط.
  • لا تغتسل، أو تستخدم السدادات القطنية، أو تمارس الجنس لمدة 2 إلى 3 أيام بعد خزعة الرحم.
  • قد تتمكن من العودة إلى نظامك الغذائي العادي بعد إجراء خزعة الرحم ما لم يخبرك الطبيب المختص عكس ذلك، وقد يكون لديك أيضًا قيود أخرى على نشاطك البدني.
  • أخبر الطبيب المختص الخاص بك إذا كان لديك أي مما يأتي:
  1. النزيف المفرط، أو النزيف لفترة أطول من يومين بعد العملية.
  2. تسرب رائحة كريهة من المهبل.
  3. الإصابة بالحمى أو قشعريرة.
  4. ألم شديد في أسفل البطن.

من الجدير بالذكر أن خزعة الرحم ليست حاسمة؛ لأن العينة مأخوذة عشوائيًا من أنسجة بطانة الرحم، فقد تفقد الشمولية في بعض الأحيان ولا تكشف عن أي أورام سرطانية.

ولذلك إن لم تختف الأعراض التي أجريت الخزعة لأجلها أخبري طبيبك المختص فقد تحتاجين إلى إجراء نوع اخر من الاختبارات للحصول على مزيد من المعلومات.

حالات لا يمكن فيها إجراء خزعة الرحم

لا يمكنك أخذ خزعة من بطانة الرحم أثناء الحالات الاتية:

  • الحمل.
  • الإصابة باضطراب تخثر الدم.
  • الإصابة بمرض التهاب الحوض الحاد.
  • الإصابة بعدوى حادة في عنق الرحم أو المهبل.
  • الإصابة بسرطان عنق الرحم.
  • حدوث تضيق شديد في عنق الرحم.
من قبل مريم هارون - الاثنين ، 15 يونيو 2020
آخر تعديل - الثلاثاء ، 13 أبريل 2021