خمس حقائق حول نزلات البرد

توجد بعض الحقائق المذهلة حول البرد، من بينها مسببات الأعراض كانسداد الأنف، وسبب تحول الإفرازات المخاطية لتصبح كثيفة وصفراء.

خمس حقائق حول نزلات البرد

1. فيروسات البرد لا تجعلنا نشعر بالمرض

وبالنظر إلى بحوث الخبراء في نزلات البرد لأكثر من عشرين عاماً بجامعة كارديف، قال رون إكلس - أستاذ بمركز بحوث نزلات البرد في جامعة كارديف- إن شعورك بالمرض ما هو إلا استجابة لجهازك المناعي.

فعندما تصاب بالبرد، تقوم الفيروسات بمهاجمة الأنف ومؤخر الحلق، ومن ثم لا تستغرق دفاعات الجسم الطبيعية وقتاً طويلاً كي تعمل.

فيكتشف الجهاز المناعي الفيروس ثم تغمر المنطقة الأنفية بكريات الدم البيضاء والنواقل الكيميائية، ويتسبب هذا في الإصابة بأعراض متعددة كالصداع وانسداد الأنف.

تعرف على الفرق بين نزلات البرد والانفلونزا.

2. انسداد الأنف ينتج عن تورم النسيج الناعظ

أضاف الدكتور إكلس أنه أثناء الإصابة بالبرد، تتحول بطانة الأنف إلى جبهة للقتال. ويرجع انسداد الأنف إلى التهاب الأوعية الدموية وليس لأن الأنف مملوء بالمخاط.

كما أن البطانة الأنفية مكونة من نسيج ناعظ (يشبه النسيج الناعظ المكون للأعضاء التناسلية). فعندما تصاب بالبرد، فتتورم الأوعية الدموية، كما تغمر المنطقة الأنفية بكريات الدم البيضاء المهاجمة للعدوى. فيضيق هذا مجرى التنفس في أنفك كما يحد من تدفق الهواء عندما تتنفس.

ويساعد رشاش مزيل الاحتقان في تخفيف الورم كما يسمح لك أن تتنفس بسهولة.

3. قد تصاب بالبرد عبر عينيك

عندما يسعل الشخص المصاب أو يعطس، فيصدر قطرات من المخاط في الهواء، أو في يده إذا استخدمها في تغطية فمه. فإذا انتقلت هذه القطرات إلى يديك، (بمصافحتك للشخص المصاب أو بملامسة الأجسام الملوثة كمقابض الأبواب)، فقد تنقل العدوى إلى عينيك أو أنفك عند ملامستهم.

وبما أننا نقوم بملامسة أعيننا وأنوفنا أكثر مما ندرك. فيرجع سبب العدوى هو انتقال الفيروسات بسهولة من العينين إلى الأنف ثم إلى الحلق عبر قناة تربط بين العينين والجيوب الأنفية، ويمكنك تجنب العدوى بغسل يديك جيداً. 

4. النساء أكثر عرضة للإصابة بالبرد من الرجال

ذكر الدكتور إكلس أن النساء أكثر عرضة للإصابة بنزلات البرد من الرجال وقد يرجع ذلك إلى تعامل النساء المتزايد مع الأطفال. حيث يصاب الأطفال بالبرد من سبع إلى عشرة مرات في العام تقريباً مقارنة بالبالغين الذين يصابون بالبرد من مرتين إلى ثلاثة مرات في العام. لذا، يعد الأفراد الذين يقضون وقتاً كبيراً مع الأطفال كجليسات الأطفال، والمعلمات في الحضانة، والمعلمات في المدارس أكثر عرضة لالتقاط الفيروس.

5. المخاط الأصفر ينتج عن كريات الدم البيضاء

يعد سيلان المخاط من الأنف واحداً من الأعراض الأولية الواضحة عندما يقوم جهاز المناعة بمكافحة فيروس البرد. وبتقدم الإصابة بالبرد، عادةً ما يصبح المخاط أكثر كثافة كما أنه يتحول من اللون الأصفر إلى اللون الأخضر. حيث تتسبب كريات الدم البيضاء في تغيير لون المخاط وقوامه كما أنها تغمر المنطقة الأنفية ويزداد عددها بتقدم الإصابة بالبرد. 

وقال الدكتور إكلس أنه يخطأ العديد من الناس عندما يعتقدون أن سبب المخاط الأصفر أو الأخضر هو البكتيريا. وأكد إكلس أن سبب ذلك هو وجود مليارات من كريات الدم البيضاء في المخاط.

من قبل ويب طب - الأربعاء ، 8 يوليو 2015
آخر تعديل - الأحد ، 30 أغسطس 2015