اعراض التهاب الجيوب الأنفية - كابوس ليس بالبسيط!

مع قدوم فصل الشتاء, وأمطار الخير، ينعزل الناس في المكاتب وتزدهر البكتيريا . التهاب الجيوب الأنفية هي ظاهرة مؤلمة للغاية ومزعجة, فكيف يمكن منع الألم والضغط؟ جميع المعلومات حول أعراض التهاب الجيوب الأنفية وطرق الوقاية من هذا المرض.

اعراض التهاب الجيوب الأنفية - كابوس ليس بالبسيط!

أنفنا محتقن بالمخاط الأصفر اللزج، نحن نسعل ونشعر بالتعب والألم. التقييم السريع للوضع ربما يظهر اننا مصابين بنزلة بردية، ولذلك ربما نأخذ الأدوية، ونأمل، أن تساعد. لكن في الواقع، هي ليست مفيدة. أخيرا، في حال اصبنا بصداع شديد، نذهب إلى الطبيب. بعد الفحص، فقد يقرر الطبيب أننا نعاني من أعراض التهاب الجيوب الأنفية. سواء التهاب الجيوب الأنفية الحاد أو المزمن - فكلاهما مؤلم وموهن. ومع ذلك، فهذا هو مرض شائع: في كل عام يصاب بالتهاب الجيوب الأنفية ما يقرب من 40 مليون شخص من جميع الأعمار، في الولايات المتحدة وحدها.

ما هي اعراض التهاب الجيوب الأنفية؟

"Sinusitis" تعني التهاب الجيوب الأنفية - الجيوب الأنفية تكون حمراء ومنتفخة نتيجة الالتهاب، أو مشكلة أخرى. عندما يقول الشخص ان "جيوبي الأنفية تقتلني"، فهو يقصد عادة ظاهرة احتقان الأنف وألم في واحد أو أكثر من الأربعة أزواج من الثقوب، المعروفة بتجاويف الأنف. تجاويف الهواء الصغيرة هذه تدعى بحسب اسم العظام التي تحتويها: فوق العيون في منطقة الجبهة (الجيوب الأمامية) داخل عظام الخدين خلف جسر الأنف، بين العينين ما الذي يسبب الأعراض لالتهاب الجيوب الأنفية؟ الجيوب الأنفية، تماما مثل الأجزاء الداخلية من الأنف لدينا، مغطاة بطبقة رقيقة من الأنسجة تسمى الأغشية المخاطية، والتي تنتج بالطبع، المخاط. هذا المخاط يتدفق من فتحات الجيوب الأنفية مباشرة الى داخل الأنف. عندما تسد هذه الفتحات، فان الجيوب الأنفية لدينا تتضرر. كل شيء يؤدي لانتفاخ في الأنف، يمكن أن يسد الفتحات التي بين الجيوب الأنفية والأنف: النزلة البردية، الحساسية أو رد فعل لمادة كيميائية معينة.

ما الذي يسبب الألم؟

الألم في معظم حالات التهاب الجيوب الأنفية يكون بسبب الهواء المحبوس الذي يضغط مع المخاط على الأنسجة المخاطية للجيوب الأنفية، وعلى العظام التي خلفها. بالإضافة إلى ذلك، عندما يمنع غشاء الجيوب الأنفية الهواء من الدخول الى الجيوب الأنفية، فقد يتكون فراغ  يؤدي للألم. كيف يمكن التخفيف من أعراض التهاب الجيوب الأنفية والامه؟ تنفسوا الهواء الدافئ والرطب من حوض الاستحمام أو الحمام الدافئ، أو املؤوا حوض أو وعاء من الماء الساخن، واستنشقوا الهواء بحيث يكون رأسكم مغطى بمنشفة. احرصوا على عدم الاصابة بحروق من البخار ! زيت الكافور و / أو النعناع يساعد على تنشيط التنفس وقد يفتح قليلا الأنف المحتقن. المحاليل الملحية التي تأتي على شكل رذاذ أو قطرات، تساعد على إزالة الإفرازات الشديدة وتسمح بتصريف السوائل من الجيوب الأنفية بشكل صحيح. في الصيدليات يمكن العثور على مواد لغسل الأنف، لشطف تجويف الأنف بشكل صحيح. في الحالات الحادة، حاولوا استخدام أدوية من غير وصفة طبية لتخفيف الألم، و / أو لتخفيف الاحتقان (مثل البخاخات المختلفة) للتخفيف من الأعراض. الأدوية المضادة لنزلات البرد وتخفيف السعال، ليست دائما امنة للأطفال الصغار أو الأشخاص الذين يعانون من أمراض معينة، لذلك اسألوا الصيدلي أو الطبيب قبل أخذ الدواء. عندما مسح الأنف، أفعلوا ذلك بلطف. المسح الشديد للمخاط من الأنف قد يدفع المخاط الى الوراء إلى الجيوب الأنفية ويسدها. ابقوا منخاري الأنف مفتوحين عندما تمسحوا أنوفكم. ضعوا منشفة دافئة ورطبة على الوجه، لمدة 5 إلى 10 دقائق، عدة مرات في اليوم. في حالة ان هذه الطرق ليست مفيدة بالنسبة لكم، قوموا بزيارة الطبيب. إذا كان لديكم التهاب حاد في الجيوب الأنفية، قد تضطرون إلى أخذ المضادات الحيوية لمكافحة التلوث البكتيري. قد يختار طبيبكم عدم اعطائكم المضادات الحيوية، وذلك لأن العديد من حالات أعراض التهاب الجيوب الأنفية تزول من تلقاء نفسها. في حال كنتم تعانون من الحساسية المختلفة مع التهاب الجيوب الأنفية، قد يوصي طبيبكم بالأدوية التي تخفف من الأعراض. قد تكون هذه الأدوية على شكل رذاذ الأنف الذي يحتوي على الستيروئيدات، يؤدي الى تخفيف التورم حول قنوات الجيوب الأنفية، مما يسمح بتصريف السوائل من الجيوب الأنفية.

هل من الممكن منع حدوث التهاب الجيوب الأنفية؟

حاليا، لا توجد طرق مثبته علميا  تمنع حدوث أعراض التهاب الجيوب الأنفية، ولكن هناك طرق مختلفة  يمكن أن تساعد على منع المرض: ابقوا أنفكم رطبا، بواسطة الاكثار من استخدام رذاذ المحلول الملحي أو غسلة. تجنبوا منتجات الألبان، وذلك لأن العديد من الدراسات تظهر وجود صلة مباشرة بين التهاب الجيوب الأنفية والتهابات أخرى وبين منتجات الألبان. في المنزل أو في المكتب، حاولوا الحفاظ على بيئة ليست رطبة جدا وليست جافة جدا. تجنبوا التعرض لدخان السجائر أو السيجار. المواد التي تنتج أبخرة سامة قد تؤدي إلى تفاقم الوضع. تجنبوا استخدام منتجات التنظيف الصناعية، بخاخ الشعر ومواد سامة أخرى. إذا كنتم تعانون من مشاكل التهابات الجيوب الأنفية المتكررة، اطلبوا اجراء فحص الحساسية من قبل أخصائي الحساسية. تجنبوا المكوث لفترات طويلة في برك السباحة التي تعالج بالكلور، الذي يمكن أن يؤدي لمشاكل الجيوب الأنفية. تجنبوا الغوص في الماء، الذي يسبب دخول الماء الى قنوات الجيوب الأنفية.

 اقرؤوا ايضا....

 

من قبل ويب طب - الخميس ، 6 فبراير 2014
آخر تعديل - الأحد ، 23 أبريل 2017