دودة الاسكارس: كيف تتخلص منها وماذا يجب أن تعرف عنها؟

هل سمعت من قبل عن دودة الاسكارس التي تصيب جسم الإنسان؟ ماذا تعرف عنها وهل هي خطيرة؟ إليك الإجابات الآن.

دودة الاسكارس: كيف تتخلص منها وماذا يجب أن تعرف عنها؟

دودة الاسكارس (Ascariasis) عبارة عن نوع من الطفيليات الذي يصيب الأمعاء الدقيقة في الجهاز الهضمي، وهي من الديدان المدورة.

الديدان المدورة تكون طفيلية، والعدوى فيها شائعة جدًا، فوفقًا لمنظمة الصحة العالمية (WHO) فإن، 10% من الدول النامية مصابة في دودة الاسكارس.

تنتشر دودة الاسكارس في المناطق التي تفتقر إلى النظافة، حيث يصاب الإنسان بهذه الدودة بسبب الطعام والماء الملوث وغير الامن.

أسباب الإصابة بدودة الاسكارس

يصاب الإنسان بهذا النوع من الديدان في حال قام بتناول بيض هذه الدودة عن طريق الخطأ، والتي تتواجد في الطعام الملوث وغير المطهي جيدًا، والماء غير الامن كما ذكرنا.

عادة ما يصاب الأطفال بدودة الاسكارس بعد أن يقوموا بوضع يديهم في الفم، وذلك بعد أن قاموا باللعب خارجًا، وفي أماكن يتواجد فيها بيض هذه الديدان مثل التراب.

إلى جانب ذلك، فمن الممكن أن تنتقل الإصابة بدودة الاسكارس من شخص مصاب إلى سليم، أي أنها معدية.

دورة حياة دودة الاسكارس

من أجل فهم الإصابة بعدوى دودة الاسكارس، من المهم معرفة دورة حياة هذه الدودة.

بعد ابتلاع بيض الدودة واستقرارها في الأمعاء الدقيقة، تمر بعدة مراحل، حيث يفقس البيض في الأمعاء الدقيقة ثم تنتقل اليرقات عبر مجرى الدم إلى الرئتين.

بعد نضوج هذه اليرقات، تغادر الدودة الرئتين متجهة نحو الحنجرة، هنا قد تقوم بالسعال وبالتالي خروج الديدان الموجودة في منطقة الحنجرة، أو ابتلاعها وعودتها مجددًا وهي ناضجة إلى منطقة الأمعاء الدقيقة.

في حال عودة دودة الاسكارس إلى منطقة الأمعاء، تتزواج هناك وتضع المزيد من البيض، بعضه يخرج من الجسم مع البراز، واخر يفقس وينتقل إلى الرئتين من جديد.

أعراض الإصابة بدودة الاسكارس

في بداية مرحلة الإصابة وعند ابتلاع البيض الخاص بدودة الاسكارس، لا تظهر أية أعراض على الشخص.

تتطور أعراض الإصابة عندما تبدأ الدودة في النمو في منطقة الأمعاء الدقيقة، وتتكاثر وتنتقل إلى أماكن أخرى في الجسم.

بالتالي أعراض الإصابة بدودة الاسكارس في الأمعاء تشمل:

  • الغثيان والقيء
  • الإسهال أو عدم انتظام حركة الأمعاء
  • انسداد في الأمعاء يسبب ألمًا حادًا في منطقة البطن
  • فقدان الشهية
  • وجود ديدان مرئية للعين في البراز
  • عدم راحة وألم في البطن
  • فقدان الوزن
  • ضعف في نمو الأطفال المصابين بسبب سوء امتصاص المغذيات.

وفي حال انتشار دودة الاسكارس، فقد تسبب الأعراض التالية في الرئتين أيضًا:

  • سعال 
  • صفير في الصدر
  • ضيق في التنفس
  • وجود دم في البلغم
  • شعور بعدم الراحة في منطقة الصدر
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.

أما إن انتشرت الدودة بشكل كبير في الجسم، فقد تعاني من التعب الشديد إضافة إلى كل الأعراض التي ذكرت سابقًا.

مضاعفات الإصابة بدودة الاسكارس

معظم حالات الإصابة بهذه الدودة معتدلة وطفيفة، ولا تسبب أي مضاعفات أو تعقيدات صحية.

في المقابل، في حال نمو وتكاثر الديدان بكثرة في الجسم، فقد تسبب المشاكل والمضاعفات الصحية التالية:

جدير بالذكر أن الأطفال المصابين أكثر عرضة للمعاناة من هذه المضاعفات مقارنة بالبالغين.

طرق علاج الإصابة

يتم علاج الإصابة بديدان الاسكارس بشكل عام عن طريق الأدوية المضادة للطفيليات، والتي يتم وصفها من قبل الطبيب.

يتمكن هذا العلاج من التخلص من الديدان خلال 1-3 أيام تقريبًا.

في حال كانت الإصابة متفاقمة، قد يطلب منك الطبيب الخضوع لجراحة من أجل السيطرة على الموضوع، وبالأخص في حال المعاناة من انسداد في الأمعاء أو القنوات.

هذا وتعتبر الوقاية أفضل طرق العلاج من هذه المشكلة الصحية.

من قبل رزان نجار - الثلاثاء ، 2 يوليو 2019