رائحة الجسم الكريهة: أسباب مرضية عديدة

تعتبر روائح الجسم مؤشراً للطمأنة على الحالة الصحية، فهناك مجموعة من الروائح الكريهة التي تعني وجود مشكلة صحية تحتاج إلى علاج.

رائحة الجسم الكريهة: أسباب مرضية عديدة

ترتبط الروائح المختلفة التي يفرزها الجسم بالحالة الصحية للشخص، سواء رائحة العرق، النفس، البول، أو البراز.

وعند ملاحظة وجود رائحة غير طبيعية في الجسم، فإن هذا مؤشراً بوجود مشكلة صحية تستدعي إجراء الفحوصات والتحاليل وفقاً لتعليمات الطبيب.

إليك أبرز الأسباب المرضية التي ينتج عنها رائحة كريهة في الجسم.

1- إلتهابات المهبل

من الطبيعي أن تظهر لدى المرأة بعض الإفرازات باللون الأبيض أو المائل للإصفرار، ولكن إذا صاحبت هذه الإفرازات رائحة كريهة تشبه رائحة الخميرة والشعور بحكة وتهيج، فهذا يشير إلى الإصابة بإلتهابات مهبلية شديدة.

وتنتج هذه الإلتهابات عن عدم نظافة منطقة المهبل ووجود فطريات في المنطقة التناسلية.

2- فطريات القدمين

نتيجة إصابة القدم بفطريات أو بكتيريا ضارة، فقد تصدر منها رائحة كريهة وغير معتادة، والتي تحدث بسبب عدم الإهتمام بنظافة القدمين أو وجود تغيرات وإضطرابات هرمونية بالجسم.

ويصاحب الرائحة الكريهة التي تسببها الفطريات، إحمرار وقشور في القدمين.

ولذلك ينصح بالإهتمام بغسل القدمين جيداً حتى لا تصدر عنها رائحة كريهة، بالإضافة إلى عدم ترك القدم أو مناطق بين الأصابع رطبة، بل يجب تجفيفها جيداً.

3- إلتهابات الفم

في بعض الأحيان، تنتشر البكتيريا والفطريات في الفم مسببة حدوث إلتهابات شديدة به يصدر عنها رائحة كريهة.

وتنشط هذه البكتيريا نتيجة عدم الإهتمام بنظافة الفم والأسنان.

كما أن أمراض اللثة والتسوس يسبب نمو البكتيريا بشكل كبير، ويؤثر أيضاً على رائحة الفم.

4- مرض السكري

عند الإصابة بمرض السكري، يمكن أن تتحول رائحة الفم أو البول إلى رائحة مسكرة تشبه رائحة الفواكه نتيجة لإرتفاع نسبة السكر في الدم.

وذلك لأن الجسم لا يمتص الجلوكوز بشكل تام، ويتم تصريفه عن طريق البول.

ولهذا يجب إجراء فحوصات السكر فور وجود مثل هذه الرائحة، والتي تصاحبها بعض الأعراض الأخرى مثل كثرة التبول، فقدان الوزن الملحوظ، والعطش والجوع.

5- إلتهابات المسالك البولية

في حالة الإصابة بإلتهابات المسالك البولية، فإن البكتيريا تكون مستقرة في المثانة والإحليل، وينتج عنها رائحة قوية ونفاذة في البول، على عكس الرائحة الطبيعية البسيطة.

وعادةً ما يكون هناك أعراض أخرى تؤكد الإصابة بإلتهابات المسالك البولية مثل حرقان البول ووجود دم في البول.

6- عدم تحمل اللاكتوز

اللاكتوز هو السكر الموجود في الحليب والمنتجات المصنوعة منه، وعندما يفتقر الجسم الإنزيم الذي يقوم بتفكيك سكر الحليب، فيؤدي إلى إنتقال اللاكتوز للأمعاء بشكل مباشر، ويتخمر في القولون، وعند التبرز ستكون الرائحة كريهة.

7- الفشل الكلوي

تتمثل وظيفة الكلى في تخليص الجسم من السموم، وفي حالة فشل الكلى في القيام بوظيفتها فسوف تتراكم السموم والنفايات في الجسم.

ومع وجود هذه السموم، تتحول رائحة النفس إلى رائحة أمونيا أو نشادر.

8- متلازمة السمك

هي متلازمة تحدث نتيجة وجود خلل وراثي في أحد الجينات، ليصبح غير قادر على إنتاج الإنزيم الذي يقوم  بتفكيك مركب ثلاثي ميثيل الأمين المعروف برائحته الكريهة.

وبالتالي تصدر عن الجسم رائحة السمك المتعفن أو البيض الفاسد، وتخرج هذه الرائحة من خلال البول، التعرق، والنفس.

من قبل ياسمين ياسين - الخميس ، 27 سبتمبر 2018