رجيم هرمون اللبتين

هناك العديد من أنواع الرجيم التي تظهر يوميًا وعادةَ ما تكون غير مفيدة، إلا أن رجيم هرمون اللبتين هو رجيم قديم وحقيقي. فما هو؟

رجيم هرمون اللبتين

اللبتين هو هرمون يتم إنتاجه من قبل الخلايا الدهنية في الجسم، ويقوم بعدة وظائف منها الحفاظ على الوزن عن طريق التحكم بكمية الطعام التي يتم تناولها وكمية الطاقة التي يتم صرفها.

لهذا السبب أطلق عليه اسم هرمون الشبع، ومن هنا جاءت فكرة رجيم هرمون اللبتين الذي سنقرأ عنه في هذا المقال. 

قواعد رجيم هرمون اللبتين

يقوم مبدأ رجيم هرمون اللبتين على التحسين من مستويات هرمون اللبتين في الجسم، وهو يقوم على خمس قواعد أساسية كالاتي: 

1. عدم تناول الطعام بعد وجبة العشاء

ينص رجيم هرمون اللبتين على ضرورة عدم تناول أي طعام قبل ثلاث ساعات من موعد النوم؛ للسماح لهرمون اللبتين بتحقيق أكبر قدر من حرق الدهون مقارنةً مع ساعات النهار.

فهو يكون في أعلى مستوياته في ساعات المساء ويقوم بتنسيق عمل الجهاز المناعي وإفراز كلًا من هرمون الميلاتونين وهرمون النمو وهرمونات الغدة الدرقية. 

2. تناول ثلاث وجبات يوميًا

إن عدم تصريف الدهون الثلاثية من الجسم يسبب منع اللبتين من الوصول إلى الدماغ، مسببًا ظهور ما يسمى بمقاومة اللبتين.

هي عدم تجاوب الجسم مع هرمون اللبتين، الأمر الذي يؤدي إلى ازدياد كمية الطعام التي يتم تناولها وزيادة إنتاج هرمون اللبتين في الجسم.

للتأكد من تصريف الدهون الثلاثية من الدم، يجب تناول ثلاث وجبات يوميًا والابتعاد عن تناول الوجبات الخفيفة، وترك مدة تقارب 5 إلى 6 ساعات بين كل وجبة ووجبة.

3. عدم تناول وجبات كبيرة

إن تناول الطعام بشكل بطيء يساعدك على تناول وجبات أقل وأصغر حجمًا، إذ أن إشارات الشبع تحتاج إلى ما يقارب 10 إلى 20 دقيقة للوصول إلى الدماغ بعد الوصول إلى الشبع الفعلي.

لهذا السبب يجب التوقف عن تناول الطعام قبل الشعور بالشبع.

4. تناول وجبة فطور غنية بالبروتين

إن مجرد تناول وجبة غنية بالبروتينات قادر على زيادة معدل الأيض لمدة 12 ساعة بمعدل 30%؛ لهذا ينصح بتناول وجبة فطور غنية بالبروتين خاصةً لمن يعاني من زيادة في الوزن أو قلة الطاقة أو الرغبة الملحة في تناول أنواع محددة من الأطعمة خلال النهار.

من الأطعمة غنية البروتين التي يمكن تناولها على وجبة الإفطار نذكر: البيض وجبن القريش وزبدة الفول السوداني وزبدة اللوز.

5. تقليل كمية الكربوهيدرات التي يتم تناولها

عندما يتعلق الأمر بالكربوهيدرات، يجب اتباع قاعدة 50/50، حيث تملأ البروتينات نصف صحن الطعام وتملأ الكربوهيدرات النصف الثاني.

إذ تقوم حمية هرمون اللبتين على تقليل كمية الكربوهيدرات وليس إيقافها؛ لأهمية الكربوهيدرات في عمل الغدة الدرقية وتنظيم الكهارل وتقوية العضلات وتنظيف إفراز هرمون النمو.

يمكن تعويض كمية الكربوهيدرات بالألياف من خلال تناول الخضراوات والفاكهة أو المكملات الغذائية التي تحتوي على الألياف؛ لأهمية الألياف في تسريع الشعور بالشبع وتسهيل وظيفة الأنسولين واللبتين.

فوائد هرمون اللبتين الأخرى

يقدم هرمون اللبتين فوائد أخرى محتملة بجانب تنظيم الوزن واستهلاك الطاقة، مثل: 

  • يقلل من تغيرات الدماغ التي تحدث بسبب الاكتئاب ومرض ألزهايمر.
  • يلعب هرمون اللبتين دورًا مهمًا في عملية أيض العظام والوظائف التناسلية.
  • يقلل من التوزيع غير الطبيعي للدهون في الجسم.

حقيقة مكملات اللبتين

هناك بعض الإعلانات التي تروج عن مكملات تساعد على رفع مستوى هرمون اللبتين والتي تساعد في خسارة الوزن.

لكن في الحقيقة هذه المكملات لا تحتوي على هرمون اللبتين، بل على مواد أخرى تساعد في حرق السعرات الحرارية أو تعمل على تسريع الشعور بالشبع مثل الشاي الأخضر أو الألياف.

من قبل مريم هارون - الأحد ، 4 أكتوبر 2020