فقدان الوزن: "كنت أعلم أنّي بحاجة للتغيير"

علم روبرت لانغستون أنّه بحاجة لتغيير حياته. عمره 37، وزنه 103 كغ، ولا يمكنه السّير في الشارع الرئيسي المحلي دون أنْ يفقدَ أنفاسه.

فقدان الوزن: "كنت أعلم أنّي بحاجة للتغيير"

روبرت رسام ديكور من ولسول، ستافوردشير، كان غير مؤهل للعمل لعدة سنوات. كان يدخل ويخرج من المستشفى بسبب اعتلال صحته. كان لديه مرض السكري وارتفاع ضغط الدم والربو، وعلم أن سوء التغذية وقلة النشاط البدني قد أسهمت في حالته.

اتصل مع وقت التغيير، وهو برنامج مشورة التمارين والجري الذي يديره مجلس رياضة والسول وخدمات تطوير وقت الفراغ بالاشتراك مع الخدمات الصحية الوطنية في والسول، الذي قرأت عنه. يساعد هذا البرنامج الناس على زيادة مستويات نشاطهم تدريجياً.

بدأ صفوف التمارين الموصى بها. تحولت حياة روبرت بعد اثني عشر شهرا.

خسر أكثر من  20 كغ وتحسنت صحته وعاد إلى العمل بدوامٍ كامل. "أردت عودة حياتي" يقول روبرت، عمره الان 38. "كنت استخدم الدواء الباهظ لعلاج الربو والسكري وارتفاع ضغط الدم".

تتضمن فصول اللياقة البدنية المعروفة باسم PACE(برنامج الرعاية الشاملة للمسنين) ساعة اسبوعياً من التمارين البدنية التي تناوب بين التمارين القصيرة المكثفة والراحة.

أعطت خدمة وقت التغيير روبرت أيضاً نصائح حول إجراء تغييرات صغيرة في حياته اليومية لزيادة مستويات نشاطه كاستخدام السلالم بدلاً من المصاعد والسلالم المتحركة.

"ذهبت إلى صفوف التمارين مرة أسبوعياً، وبدأ وزني بالتناقص ببطء" يقول روبرت. "بسبب رؤيتي النتائج، تمرنت أكثر وأكثر."

في الوقت نفسه تلقيت المشورة بشأن تحسين النظام الغذائي من خبراء تغذية الخدمات الصحية الوطنية في والسول، والذين ساعدوه في مرض الربو.

اقرا المزيد حول فقدان الوزن

تحسين الصحة

"أحاول أن أتأكد أني لا استهلك سعرات حرارية أكثر مما أحرق" هذا ما قاله روبرت.

خلال أسابيع من بداية نمط حياته النشيط الجديد، تحسن ربو روبرت وتعني صحته الأفضل انه يحتاج دواء أقل.

بعد ستة أشهر كان لديه الثقة الكافية لمغادرة البرنامج والذهاب الى صالة الألعاب الرياضية من تلقاء نفسه. "لم أعد بحاجة إلى البرنامج بعد الأن" كما يقول. "من خلال تلك المرحلة كنت مندفعاً ونشطياً ومستعداً للعودة للعمل بشكل عام."

وجد عمل كمراقب في مدرسة للرضع والحضانة. إنها تناسب أسلوب حياته النشيطة الجديدة تماما كما أنه يقضي معظم يوم العمل في الحركة.

وتمسك روبرت أيضاً بحمية الأكل الصحي، وتناول الكثير من الفواكه والخضروات.

"لم اتبع نظام غذائي قاسٍ أو أي شيء من هذا القبيل" كما يقول. "أكل فقط الأشياء الصحيحة بالكميات الصحيحة."

وجد روبرت أن عد السعرات الحرارية مفيد للغاية لضبط وزنه. "أحاول أن أتأكد أني لا استهلك سعرات حرارية أكثر مما أحرق" كما يقول.

يعرف روبرت أن جعل النشاط البدني جزءاً من أسلوب حياته كان مفتاح الحصول على صحة جيدة والبقاء بشكل جيد. وقد حول الان مراب منزله إلى صالة ألعاب رياضية مع الة المشي treadmill و الة تجديف ومقاعد للأوزان.

" لم يفت الأوان بعد لتغيير صحتك" يقول روبرت. "كنت في حالةٍ سيئة جداً قبل ان اقرر أني أريد التغيير".

من قبل ويب طب - الأربعاء ، 18 نوفمبر 2015