اختيار مسار المشي الصحيح

سنتحدث من خلال المقال الآتي عن أبرز المعلومات التي تتعلق باختيار مسار المشي الصحيح.

اختيار مسار المشي الصحيح

سنتحدث من خلال المقال الآتي عن أبرز المعلومات التي تتطرق إلى اختيار مسار المشي الصحيح:

اختيار مسار المشي الصحيح

لا بدّ من اختيار مسار المشي الصحيح عند الإقبال على ممارسة المشي، وفي ما يأتي سنتطرق إلى أهم الطرق التي تساعد في اختيار مسار المشي الصحيح استنادًا إلى الموقع:

1. المسارات المجهزة

لاختيار مسار مشي جيد من المهم الانتباه إلى السطح الذي يتم المشي عليه، والتربة المضغوطة هي مسار جيد للمشي لأنها ليست صلبة أكثر من اللازم وهكذا فهي كابحة للصدمات، كما أن السطح المثالي يجب أن يكون أملس وطريًا بما فيه الكفاية لكي يتيح المشي السريع بدون التعثر أو التعرض لالتواء الكاحل، ومسار العشب أو التربة المليئة بالنتوءات غير محبذ بسبب خطر التعثر والوقوع.

2. شاطئ البحر

المشي على شاطئ البحر ممتع جدًا، ويمكن فعل ذلك وأنتم حفاة القدمين، ولكن إذا فعلتم هذا عليكم الانتباه بالأخص عند الابتعاد عن الشواطئ القانونية أن لا تدوسوا على القمامة، وقطع الزجاج المكسورة، والإبر، وأشياء أخرى مؤذية، فالمشي على الرمل الطري يزيد من كمية الطاقة وحرق السعرات الحرارية خلال المشي، لأن المشي على الرمل أكثر صعوبة ويتطلب جهدًا أكبر.

3. الرصيف

الإيجابيات في رياضة المشي على الرصيف هو أنه ليست هنالك حاجة إلى السفر لمكان بعيد للمشي، فالأرصفة موجودة في كل مكان، وإذا كان اختياركم هو المشي على الرصيف فمن المحبذ انتعال حذاء ملائم لرياضة المشي على الإسفلت لمنع الصدمات وتليين الخطوات.

إذا اخترتم المشي في منطقة مدنية، حاولوا إيجاد أرصفة طويلة لا تحتوي على الكثير من الإشارات الضوئية وممرات المشاة لكي تمتنعوا عن التوقف كثيرًا، وهذه الأرصفة موجودة عادة على طول الشوارع الرئيسة في كل مدينة وقرية.

فالتوقف عدة مرات خلال المشي يؤدي إلى تغيرات غير مرغوب فيها في دقات القلب، كما يجدر بنا محاولة الحفاظ على معدل منتظم لدقات القلب خلال المشي، فإذا كانت هنالك ضرورة لعبور الشارع، فافعلوا ذلك مع الاستمرار في المشي الموضعي في مكانكم.

4. التلال والدرج

تسلق التلال أو صعود الدرج يقوي العضلات الكبيرة في المؤخرة وعضلات الفخذين الأماميتين، ولمنع الإصابات وجعل رياضة المشي ممتعة أكثر ينصح بالمشي بوتيرة أبطأ من وتيرة المشي في أرض سهلة، والانحناء إلى الأمام خلال المشي وتحريك اليدين بنشاط للتسهيل على المشي إلى أعلى التلة.

المشي نزولًا في التلة يؤدي إلى إجهاد العظام والمفاصل بشكل مفرط مما قد يؤدي إلى تفاقم مشاكل المفاصل لدى من يعاني منها ويسبب أوجاعًا في العضلات، وللتقليص من الضرر ينصح بنزول التلة بخطوات صغيرة.

5. المتنزهات

تشمل المتنزهات بشكل عام مسارات مشي سطحها طري وأملس وملائم للمشي، ولهذا السبب فهي تعتبر مكانًا مثاليًا للمشي، وعادة ما تكون هذه المتنزهات بعيدة عن ضجة السير ونظيفة من القمامة والنفايات التي يمكن التعثر بها ثم السقوط.

نصائح للحفاظ على السلامة أثناء رياضة المشي

بعد أن تحدثنا عن طرق اختيار مسار المشي الصحيح، لا بدّ الآن من التطرق إلى أهم النصائح التي لا بدّ من اتباعها من أجل الحفاظ على السلامة أثناء ممارسة رياضة المشي:

  • ارتداء ملابس عاكسة للضوء لكي يراكم السائقون في السيارات خاصة إن كنتم تسيرون مع سماعات الأذنين ولا تستطيعون سماع صافرات السيارات أو راكبي الدراجة.
  • عدم النظر إلى أضواء السيارات بشكل مباشر لكي تمنعوا فقدان البصر الزمني بسبب وهج الأضواء.
  • السير دائمًا بينما اتجاه رأسكم إلى الأمام وليس إلى الأسفل لمنع الاصطدامات والحوادث.
  • عدم ممارسة رياضة المشي في ساعات المساء والليل في مناطق معتمة لا توجد فيها أضواء في الشارع.
  • عدم حمل أغراض ثمينة معكم.
  • الابتعاد عن الكلاب التي قد تصادفكم خلال المشي ببطء، حيث يكون وجهكم متجهًا نحوه، ولا تديروا إليه ظهركم.
من قبل ويب طب - الاثنين 15 نيسان 2013
آخر تعديل - الخميس 16 أيلول 2021