داء الكلب: ما هي أعراضه وطرق علاجه؟

يمكن لداء الكلب أن يكون مميتًا إذا لم يعالج في الوقت المناسب. لذا تعرف على أعراضه وطرق علاجه في المقال.

داء الكلب: ما هي أعراضه وطرق علاجه؟

داء الكلب (Rabies) ينتقل للبشر من خلال الحيوانات ليس فقط الكلاب إنما حيوانات أخرى مثل الثعالب والخفافيش، لكن في أغلب الحالات تكون الكلاب هي سبب الإصابة. يمكن لداء الكلب أن يكون مميتًا، لكن إذا تم علاجه بسرعة لن يشكل ضررًا على صحتك.

كل ما يهمك معرفته حول داء الكلب إليك في ما يأتي:

ما هو داء الكلب؟

داء الكلب هو فيروس يهاجم الجهاز العصبي المركزي، مما يسبب التهابًا في الدماغ. تستطيع الحيوانات الأليفة مثل الكلاب، والقطط، والأرانب وكذلك الحيوانات البرية، مثل الظربان، والراكون، والخفافيش نقل الفيروس إلى البشر عن طريق العضات، واللدغات، والخدوش.

أهم خطوات الوقاية من انتشار الفيروس هو الإستجابة السريعة بعد التعرض لحيوان مصاب بالمرض.

كيف ينتقل داء الكلب؟

تنقل الحيوانات المصابة بداء الكلب الفيروس إلى حيوانات أخرى وإلى الأشخاص من خلال اللعاب بعد لدغة أو خدشه.

مع ذلك، يمكن لأي اتصال مع الأغشية المخاطية أو الجرح المفتوح أيضًا نشر الفيروس.

يعد انتقال هذا الفيروس حصرًا من الحيوان إلى الحيوان ومن الحيوان إلى الإنسان. في حين أن انتقال الفيروس من شخص إلى آخر نادرًا للغاية.

عادة ما يكون سبب إصابة الأشخاص بداء الكلب عضة من كلب غير مطعّم.

ما هي الحيوانات التي يمكن أن تنشر داء الكلب؟

يمكن لكل من الحيوانات البرية والأليفة نشر فيروس داء الكلب، الحيوانات التالية هي المصادر الرئيسية لعدوى داء الكلب لدى البشر:

  • الكلاب.
  • الخفافيش.
  • القوارض.
  • القطط.
  • الأبقار.
  • الماعز.
  • الخيل.
  • الأرانب.
  • القنادس.
  • ذئب القيوط.
  • الثعالب.
  • القرود.
  • الراكون.
  • الظربان.
  • الفئران الجبلية.

أعراض داء الكلب

عادة لا تظهر الأعراض على الفور وتسمى الفترة بين اللدغة وبداية الأعراض بفترة الحضانة والتي غالبًا ما تستغرق من 1-3 أشهر. ويمكن أن تتراوح فترات الحضانة أيضًا من بضعة أيام إلى ست سنوات.

سوف تظهر الأعراض بمجرد إنتقال الفيروس عبر الجهاز العصبي المركزي الخاص بك والوصول إلى الدماغ.

في بداية الإصابة بداء الكلب تظهر أعراض تشبه أعراض الانفلونزا، بما في ذلك:

  • الحمى.
  • الشعور بالتعب.
  • ضعف العضلات.
  • تنميل.
  • قد تشعر أيضًا بالألم أو الوخز أو الحرق في موضع الجرح.

مع انتشار الفيروس عبر الجهاز العصبي المركزي، ستظهر أعراض أخرى أكثر حدة. وهي تشمل:

  • الأرق وعدم القدرة على النوم.
  • القلق.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • ارتباك.
  • شلل طفيف أو جزئي.
  • فرط النشاط.
  • الهلوسة.
  • سيل اللعاب أكثر من المعتاد.
  • صعوبة في البلع.

يمكن لهذه الأعراض أن تتسبب بغيبوبة أو فشل القلب أو الرئة والموت.

تشخيص داء الكلب

لا يوجد اختبار للكشف عن المراحل المبكرة من عدوى داء الكلب.

بعد بداية الأعراض، يساعد اختبار الدم أو فحوصات الأنسجة الطبيب المختص على تحديد ما إذا كنت مصابًا بالمرض.

إذا كنت قد تعرضت للعض من قبل حيوان متوحش، فسيقوم الأطباء عادة بإعطائك جرعة وقائية من لقاح داء الكلب لوقف العدوى قبل ظهور الأعراض.

علاج داء الكلب

إذا تم العثور على الحيوان الذي قام بعضك يمكن اختباره من أجل التأكد من إصابته بداء الكلب. إذا لم يكن الحيوان مصابًا بداء الكلب، يمكنك تجنب جولة كبيرة من اللقاحات. وفي حال لم يتم العثور على الحيوان، فإن أكثر الطرق أمانًا هو أخذ التطعيمات الوقائية.

1. إجراءات علاج داء الكلب

من خلال ما يأتي:

  1. يقوم الطبيب المختص بمعالجة الجرح بغسله لمدة 15 دقيقة على الأقل بالماء والصابون ثم بالمعقمات أو اليود.
  2. يتم إعطاؤك لقاح مناعي ضد داء الكلب وهو الجلوبيولين المناعي ضد الفيروس (Rabies immune globulin)، الذي يعطيك جرعة فورية من الأجسام المضادة لداء الكلب للوقاية من العدوى والذي يتم إعطاءه في سلسلة من خمس جرعات على مدى 14 يومًا.

2. الآثار الجانبية لعلاج داء الكلب

يمكن للقاح داء الكلب والغلوبولين المناعي في حالات نادرة أن يسبب بعض الآثار الجانبية، بما في ذلك:

  • ألم أو تورم أو حكة في موقع الحقن.
  • صداع الرأس.
  • غثيان.
  • ألم المعدة.
  • آلام العضلات.
  • دوخة.

الوقاية من داء الكلب

في حال التعرض للعضة فإن الحصول على التطعيم ضد داء الكلب في أقرب وقت ممكن بعد عضة الحيوان هي أفضل طريقة لمنع العدوى.

بشكل عام داء الكلب هو مرض يمكن الوقاية منه، هناك بعض التدابير البسيطة التي يمكنك اتخاذها لمساعدتك في الوقاية من داء الكلب:

  • الحصول على التطعيم ضد داء الكلب قبل السفر إلى البلدان النامية أو العمل بشكل وثيق مع الحيوانات أو العمل في مختبر يتعامل مع فيروس داء الكلب.
  • تطعيم الحيوانات الأليفة الخاصة بك.
  • لا تقترب من الحيوانات الأليفة الضالة.
  • لا تلمس حيوانًا بريًا أبدًا حتى إذا كان ميتًا.
  • يجب عليك الإبلاغ عن أية علامات لحيوان مصاب بالعدوى لمراقبة الحيوانات المحلية.

ماذا علي أن أفعل إذا عضني حيوان؟

إليكم التضيح في ما يأتي:

1. بعد التعرض للعضة مباشرة

اتبع ما يأتي:

  • اغسل الجرح على الفور بالماء والصابون وهذه أفضل طريقة لخفض فرص الإصابة بداء الكلب.
  • راجع الطبيب على الفور سوف يعالج الطبيب الجرح ويقرر ما إذا كنت تحتاج إلى تطعيم ضد داء الكلب.

2. التعرض للعضة في الأشهر القليلة الماضية

سيتم إجراء ما يأتي:

  • سيتم التحقق من وجود فيروس داء الكلب أو الأجسام المضادة من خلال عدد من الفحوصات على اللعاب، والدم، والسائل الشوكي، والجلد، والشعر.
  • سيبدأ الطبيب العلاج بلقاح وقائي إذا كان طبيبك يشك في داء الكلب، ويكون اللقاح ناجحًا دائمًا إذا تم إعطائه فورًا بعد التعرض للفيروس.
  • ستحصل على جرعة واحدة من الجلوبيولين المناعي سريعة التأثير ضد داء الكلب، والذي سيمنعك من الإصابة بالفيروس.
  • ستحصل على أربع لقاحات لداء الكلب خلال الأيام الأربعة عشر القادمة.
من قبل منى خير - الخميس 13 أيلول 2018
آخر تعديل - الأربعاء 10 شباط 2021