تطعيم فاعل ضد داء الكلب

Inactivated Rabies Virus
النوع: فيروس مضعف
خطر جرعة زائدة:
منخفض مرتفع
محتويات الصفحة

يتركًّب اللقاح الفاعِل ضد داء الكَلَب من لقاحات حيّة مُوَهَّنة (Live Attenuated Vaccines) تم إنتاجها في المزارع الخلوية (Cell Culture) من مصدر حيواني (طيور). عند إعطاء التطعيم، يُنْتج الجسم الأضداد (Antibodies) لداء الكَلَب التي تحول دون الإصابة بالمرض.

يُستخدم اللقاح الفاعِل في حالتين/ لغرضين:

1) للوقاية من داء الكَلَب قبل التعرض للمرض. وهو مُعدّ للأشخاص الموجودين في دائرة الخطر لإلتقاط عدوى الكَلَب، كالعاملين مع الحيوانات، البيطريين، والأشخاص المسافرين للتنزه في البلدان التي يعتبر داء الكَلَب متوطناً فيها (منتشر بشكل واسع).

2) للوقاية من ظهور داء الكَلَب بعد التعرض لحادث تم فيه التعرض لداء الكَلَب، مثل التعرض لعضّة من، أو لمس، حيوانات يشتبه في أنها مصابة بداء الكَلَب.

يتم إعطاء التطعيم كسلسة من الحقنات التي يتم حقنها في عضلة الذراع، بحيث يتم تحديد برنامج الحقنات  من قبل الطاقم الطبي، مع الأخذ بعين الاعتبار الهدف من التطعيم (الوقاية من الإصابة أو في أعقاب التعرض للمرض)، حدّة الإصابة والوضع المناعي للشخص.

تعليمات

هدف التطعيم

الوقاية من داء الكَلَب.

طريقة التطعيم

يتم إعطاء هذا اللقاح بواسطة الحَقْن في العضلة الدَّاليه في أعلى الذراع (Deltoid)، ولدى الأطفال يتم الحقن في الفخذ. لا يجوز الحقن في عضلة الردفين. لا يجوز الحقن في داخل الوريد.

التحضيرات

بعد التعرض لداء الكَلَب، يتوجب تنظيف موضع الإصابة بالماء والصابون جيداً ومن ثم تعقيم الموضع.

يساهم تنظيف وتعقيم موضع الإصابة، بشكل كبير، في منع ظهور داء الكَلَب.

بداية الفعالية:

في غضون أسبوع.

مدة الفعالية

يُوَفّر التطعيم حصانة مناعية حتى سنتين. يُنصح برصد الدَّم وفحص مستوى الأضداد (الغلوبولينات المناعية) كل 6 - 12 شهرا للأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بداء الكَلَب (مثل المسافرين إلى البلدان التي يكون فيها المرض متوطِّناً، الأطباء البيطريِّين والعاملين مع الحيوانات).

تحذيرات خاصة

المخاطر

1. يحتوي اللقاح على مادة البوليجلين (Polygelin)، وهو جزئ بروتيني كبير، الهدف منه هو منع انخفاض حجم الدم وحدوث صدمة تأقِّ (Anaphylactic Shock) في أعقاب التطعيم بهذا اللقاح. ولكن، في بعض الحالات القليلة، قد تكون هنالك أرجية (حساسية) لمادة البوليجيلين، قد تتمثل في ظهور آثار جلدية، تغير في سرعة نبض القلب، هبوط في ضغط الدم، قيء، حمّى وضيق في النفس.  وبالإضافة إلى ذلك، قد يسبب البوليجيلين إطلاق مادة الهيستامين (Histamine) في الجسم، وهي مادة مُؤرِّجة (مثيرة للحساسية) قد تسبب ظهور آثار أرجية شاملة في الجسم.

2. يحتوي اللقاح على كميات قليلة من المضادات الحيوية من نوع أمفوتريسين "ب" (Amphotericin B)، كلورتتراسيكلين (Chlortetracycline)  ونيوماسين (Neomycin). قد تسبب هذه المضادات الحيوية حدوث تأثيرات تحسسية (أرجيّة) لدى الأشخاص الذين لديهم حساسية لهذه المواد.

3. وجود حساسية معروفة لبروتينات الطيور لدى بعض الأشخاص، لا يشكل سبباً يمنع تطعيم هؤلاء الأشخاص بهذا اللقاح، إنما يتوجب تطعيمهم به تحت الإشراف والمراقبة اللَّصيقة.

لذلك، يتم الأخذ بعين الإعتبار الفوائد الصحية المرجوّة من التطعيم بهذا اللقاح للوقاية من داء الكَلَب، بالمقارنة مع المخاطر المحتمل حدوثها.

بالمقابل، إعطاء هذا اللقاح للأشخاص عقب تعرضهم لداء الكَلَب، هو أمرٌ ضروري، وذلك لأن داء الكَلَب قاتل ويسبب الموت بنسبة (100%).

اثناء الحمل:

لم تُوثَّق حالات من حصول أضرار أو إصابات لدى النساء الحوامل أو في أجنَّتهن. يتوجب الأخذ بعين الإعبار الفوائد المرجوَّة من التطعيم بهذا اللقاح كوقاية (قبل التعرض لداء الكَلَب)، بالمقارنة مع الأضرار المحتمل حدوثها للأم الحامل أو للجنين.

الرضاعة:

ليس من المعروف ما إذا كان محتوى اللقاح ينتقل إلى حليب الأم أم لا. لم تُوثَّق حالات من التسبب بأضرار للرُّضع في مثل هذه الحالات. يُنصح بالأخذ بعين الإعتبار الفوائد المرجوَّة من تلقي التطعيم كوقاية (قبل التعرض لداء الكَلَب)، بالمقارنة مع الأضرار المحتمل حدوثها للرضيع.

الأطفال والرضع

بالإمكان إعطاء التطعيم في جميع المراحل العمرية. جرعة التطعيم موحّدة وتحتوي على 1 مليليتر من محلول للحَقْن.

كبار السن:

لم تُسجل مشكلات خاصة.

التفاعل مع أدوية أخرى

1) كتطعيم وقائي، للوقاية من إلتقاط العدوى بداء الكَلَب (دون حدوث إصابة أو التعرض للمرض):

أ. لا يجوز التطعيم بهذا اللقاح عند وجود مرض فاعل يتطلب العلاج.

ب. إذا لوحظ ظهور مضاعفات عقب إعطاء اللقاح، لا يُنْصح بمتابعة إعطاء اللقاح حتى يتبين سبب ظهور هذه المضاعفات.

ج) لا يُنصح بتطعيم الأشخاص الذين توجد لديهم حساسية (أرجيّة) لأحد مركبات اللقاح.

د) قد تكون الاستجابة أقل لدى الأشخاص الخاضعين للعلاج الكيميائي (Chemotherapy)، للمعالجة بالكورتيكوستيرويدات (Corticosteroids) والعلاجات التي تقلل من نشاط مناعة الجسم ولدى الأشخاص ذوي الكبت المناعي.

2) التطعيم عقب التعرض لداء الكَلَب: بما أن داء الكَلَب داءٌ قاتل ويسبب الوفاة في 100% من الحالات، فليست هنالك محظورات للتطعيم بهذا اللقاح. الأشخاص الذين يخضعون لمعالجات كيميائية أو بالكورتيكوستيرويدات أو أية أدوية أخرى كابتة للجهاز المناعي، ينصح بالتوقف عن إخضاعهم لهذه العلاجات في حال تعرضهم لداء الكَلَب.

1) اللقاح ضد داء الكَلَب (Rabies) بهدف الوقاية، أي الوقاية من داء الكَلَب، قبل التعرض للإصابة بالمرض: تعطى 4 وجبات من اللقاح مقدار الوجبة الواحدة 1 ملليليتر في الأيام 0، 7، 21 و 28.

لدى الأشخاص من الفئات الأكثر عرضة لخطر الإصابة، يوصى بقياس مستوى الأضداد في الدم كل 6 - 12 شهرا. ويُوصى بإعطاء وجبة مُعَزِّزة (Booster Dose) مرة كل عامين.

2)التطعيم ضد داء الكَلَب (Rabies) بعد التعرُّض للإصابة: هنالك عدة إمكانيات لإعطاء التطعيم، تبعا لمدى تعرض المصاب لداء الكَلَب وتبعا لمستوى المناعة لدى الشخص المصاب.

أ) الأشخاص الذين لم يتم تطعيمهم في السابق/ الأشخاص الذين تلقوا تطعيماً جزئياً مع مستوى أضداد (غلولولينات مناعية) منخفض في أجسامهم: يُنصح بإعطاء الأشخاص في هذه المجموعة، 5 وجبات من اللقاح، بحيث يتم إعطاء الوجبة الأولى قريباً من وقت حصول حادث العضّ/الإصابة.

أما وتيرة إعطاء الوجبات الأخرى المتبقية فتكون على النحو التالي: في الأيام 0، 3، 7، 14و 28.

بدلاً من ذلك، بالإمكان إعطاء وجبتين في التوقيت 0 (يتم حقن كل وجبة في ذراع مختلفة)، وجبة ثالثة في اليوم 7، ثم وجبة رابعة في اليوم 21.

في الحالات التي تكون فيها الإصابة بالغة، أو حين تكون الإصابات متعددة وواسعة، بالإمكان إضافة وجبة إضافية في اليوم 0 (يتم حقنها في الذراع الأخرى) و بذلك يكون مجمل الوجبات 6.

في اليوم 0 (قريباً من وقت التعرض/ حادث العض أو الإصابة)،  يُنصح بإعطاء اللقاح الفاعل مدموجا مع اللقاح الخامل ضد داء الكَلَب.

إذا لم يكُن اللقاح الخامل متوفراً للحقن الفوري، فبالإمكان إعطاؤه حتى اليوم السابع (لا يُنصح بإرجاء اللقاح الخامل لأبعد من ذلك) من حقن المصاب باللقاح الفاعِل،

ب) بالنسبة للأشخاص الذين تم تطعيمهم في السابق ضد داء الكَلَب، فبعد تعرضهم (من جديد) لداء الكلب (عضّة أو إصابة من حيوان يُشتبه بإصابته بداء الكَلَب)، يُوصى بإعطاء وجبتين، في اليوم 0 واليوم 3، من لحظة التعرض.

ليس من المطلوب تطعيم المصاب في هذه الحالة باللقاح الخامل  ضد داء الكَلَب.

ج) الأشخاص ذوو الجهاز المناعي المثبَّط، يتم تطعيمهم بـِ 6 وجبات من اللقاح على النحو التالي: وجبتين في اليوم 0 من لحظة التعرض للحادث؛ ثم وجبة واحدة في كل واحد من الأيام 3، 7، 14 و 28.  يُنْصح بإجراء قياس لمستوى الأضداد (الغلوبولينات المناعية) في الدم في اليوم الرابع عشر وما بعده، لفحص مدى حاجة المصاب إلى الوجبات التالية.

يتم إعطاء اللقاح الخامل في أقرب وقت ممكن من لحظة التعرض/ الحادث/ الإصابة، ويُفَضَّل أن يتم ذلك بالدمج مع الوجبة الأولى من اللقاح الفاعل.

تأثيرات جانبية

قد تظهر في أعقاب تلقي التطعيم آثار جانبية طفيفة وموضعية، تشمل الاحمرار، الانتفاخ والألم في موضع الحَقْن. وبالإضافة إلى ذلك، قد تظهر آثار موضعية آكثر حدة.

قد يصاب متلقي هذا اللقاح بالحمّى، الصداع، تورُّم الغدد اللمفاوية، التعب، التهاب المفاصل (Arthritis)، اضطرابات في الجهاز الهضمي وكذلك ظهور آثار أرجية (حساسية) شاملة. تتطلب هذه الآثار تلقي العلاج إذا كانت شديدة.

في بعض الحالات النادرة، سجل حصول أضرار عصبية وشلل.

قائمة الدول والمناطق الموصى بتلقي التطعيم قبل السفر اليها

  • الدولة: ألبانيا
  • الضرورة: استشر الطبيب
  • ملاحظة: للمسافرين في سفر من نوع رحلة مع حقائب على الظهر ( Backpacking ) طويلة، او رحلة منظمة طويلة لها طابع سفر حقائب على الظهر ( Backpacking )
  • الدولة: روسيا البيضاء
  • الضرورة: استشر الطبيب
  • ملاحظة:
  • الدولة: البوسنة والهرسك
  • الضرورة: استشر الطبيب
  • ملاحظة:
  • الدولة: بلغاريا
  • الضرورة: استشر الطبيب
  • ملاحظة:
  • الدولة: استونيا
  • الضرورة: استشر الطبيب
  • ملاحظة:
  • الدولة: لاتفيا
  • الضرورة: استشر الطبيب
  • ملاحظة:
  • الدولة: الهند
  • الضرورة: يحبذ
  • ملاحظة:
  • الدولة: سري لانكا
  • الضرورة: استشر الطبيب
  • ملاحظة:
  • الدولة: نيبال
  • الضرورة: استشر الطبيب
  • ملاحظة:
  • الدولة: الفلبين
  • الضرورة: استشر الطبيب
  • ملاحظة: