زيت عرق السوس: فوائد وتحذيرات

ما هي فوائد وأضرار زيت عرق السوس؟ تعرف على كافة المعلومات حول زيت عرق السوس في هذا المقال.

زيت عرق السوس: فوائد وتحذيرات

سنتعرف فيما يأتي على أهم المعلومات حول زيت عرق السوس:

زيت عرق السوس

يستخلص زيت عرق السوس من عشب عرق السوس (Licorice) الذي يستخدم منذ آلاف السنين لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض. 

على الرغم من امتلاك عرق السوس خصائص علاجية عديدة، إلا أن البحث العلمي يدعم فقط بعض استخداماته، وقد لا يكون آمنًا للجميع، لذا يجب توخي الحذر عند استخدامه.

فوائد زيت عرق السوس 

يمتلك زيت عرق السوس فوائد عدة، تتمثل فيما يأتي:

1. تهدئة وترطيب البشرة 

يمكن أن يحافظ التطبيق المنتظم لمنتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على زيت عرق السوس على ترطيب بشرتك.

إذ يحتوي جذر عرق السوس على مضادات أكسدة قوية يمكنها تحييد أثر الجذور الحرة من العوامل البيئية الخارجية، مثل: الشمس، والتلوث، والعوامل الداخلية كعمليات الأيض، والجذور الحرة هي مركبات تسبب آثار سلبية على الجسم.

أيضًا يعد وجود مركب ليكوتشالكون (Licochalcone) مثاليًا للأشخاص ذوي البشرة الدهنية، فهو يساعد في التحكم في محتوى الزيت على الجلد.

2. المساهمة في علاج أمراض الجلد

يمتلك الغلاسيريزين (Glycyrrhizin)، وهو مركب نشط موجود في جذر عرق السوس، خصائص مضادة للالتهابات تشبه في نشاطها الكورتيزول الذي يستخدم في علاج الأمراض الجلدية الالتهابية، مثل: الأكزيما، والصدفية.

ومن الجدير ذكره أنه لقرون عديدة تم استخدام جذر عرق السوس لعلاج مجموعة واسعة من الأمراض الجلدية الالتهابية، مثل:

  • الأكزيما.
  • الصدفية.
  • التهاب الجلد التماسي.
  • التهاب الجلد الدهني.
  • أمراض الجلد التي تسبب الالتهاب والحكة. 

3. إخفاء البقع الداكنة 

يمكن أن يكون فرط التصبغ أو البقع الداكنة أمرًا شائعًا بعد ظهور حب الشباب، أو ظهور الأكزيما، أو حروق الشمس. 

يساعد مستخلص جذر عرق السوس المستخدم في العديد من منتجات العناية بالبشرة في تفتيح البشرة، وعلاج تصبغات الجلد الداكنة.

كما يمتلك الغلابريدين (Glabridin)، وهو عنصر نشط في جذر عرق السوس، تأثيرات مضادة للالتهابات، وتأثيرات مضادة لإنزيم التايروسيناز (Tyrosinase) المسؤول عن فرط التصبغ.

4. تخفيف حروق الشمس

تُعد منتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على خلاصة عرق السوس ذات كفاءة في تخفيف الشعور بالانزعاج، والالتهابات المرتبطة بحروق الشمس.

تأثيرات زيت عرق السوس الجانبية

قد تؤدي الجرعات الكبيرة من منتجات زيت عرق السوس إلى ظهور بعضًا من الأضرار على صحتك، بما في ذلك:

  • انخفاض مستويات البوتاسيوم.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ضعف العضلات.
  • عدم انتظام ضربات القلب.

التفاعلات الدوائية المحتملة مع زيت عرق السوس

تشمل الأدوية التي من الممكن أن تتفاعل مع مستخلص عرق السوس ما يأتي:

  • الأدوية التي تخفض البوتاسيوم.
  • أدوية علاج ضغط الدم.
  • مدرات البول، وتسمى أيضًا حبوب الماء.
  • أدوية تنظيم ضربات القلب.
  • مميعات الدم، مثل: الوارفارين.
  • هرمون الإستروجين، والعلاج الهرموني، وحبوب منع الحمل.
  • الستيرويدات القشرية.
من قبل سلام عمر - الجمعة 2 تشرين الأول 2020
آخر تعديل - الأربعاء 26 أيار 2021