سرطان الغدة الكظرية: معلومات هامة عنه

يُعد سرطان الغدة الكظرية من السرطانات نادرة الحدوث، ولكن ما هي عوامل الخطر الخاصة به؟ وما طرق علاجه؟

سرطان الغدة الكظرية: معلومات هامة عنه

بالرغم من انتشار أورام الغدة الكظرية الحميدة بشكل كبير إلا أن سرطان الغدة الكظرية نادر الحدوث، ويحدث في إحدى أو كلتا الغدتين الموجودتين فوق الكليتين، تعرف على المزيد من التفاصيل حول سرطان الغدة الكظرية في المقال الاتي:

أعراض سرطان الغدة الكظرية

يوجد العديد من الأعراض المرافقة لسرطان الغدة الكظرية، نذكر منها الاتي:

  • نمو الشعر بشكل مفرط. 
  • التعرق وسهولة تكون الكدمات.
  • ظهور علامات التمدد على البطن.
  • ظهور رواسب دهنية على الرقبة.
  • الاكتئاب والتوتر ونوبات القلق.
  • ارتفاع مستوى البوتاسيوم.
  • خفقان القلب.
  • زيادة الوزن.
  • ألم أو كتلة في البطن.
  • الشعور بالامتلاء بعد فترة وجيزة من تناول الطعام.
  • عدم انتظام الحيض لدى النساء.
  • تضخم الثدي والضعف الجنسي لدى الرجال.
  • ضعف العضلات.
  • تقلب المزاج.

أسباب سرطان الغدة الكظرية

ما زال سبب سرطان الغدة الكظرية غير معروف، إلا أنه ينتج عند حدوث طفرة في الحمض النووي لإحدى خلايا الغدة الكظرية.

عوامل خطر الإصابة بسرطان الغدة الكظرية

يوجد بعض المتلازمات المتوارثة التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان الغدة الكظرية، مثل:

  • متلازمة بيكويث ويدمان (Beckwith-Wiedemann syndrome). 
  • متلازمة كارني المعقدة (Carney complex).
  • متلازمة لي فراوميني (Li-Fraumeni syndrome).
  • متلازمة لينش (Lynch syndrome).
  • النوع الأول من الأورام الصماوية المتعددة (MEN 1).
  • داء السلائل العائلي الورمي الغدي (FAP).

مراحل سرطان الغدة الكظرية

يتم تقسيم مراحل سرطان الغدة الكظرية كما يأتي:

  • المرحلة الأولى: حيث لم يتجاوز حجم الورم السرطاني 5 سنتيمتر، ولم ينمو خارج الغدة الكظرية.
  • المرحلة الثانية: يتجاوز حجم الورم 5 سنتيمتر، ولكن لم ينمو خارج الغدة الكظرية.
  • المرحلة الثالثة: التي تشمل المراحل الفرعية الاتية:
    • إذا كان حجم الورم لا يتجاوز 5 سنتيمتر، ولكنه انتشر إلى الغدد الليمفاوية القريبة.
    • إذا كان حجم الورم يتجاوز 5 سنتيمتر، وانتشر إلى الغدد الليمفاوية القريبة.
    • في حال انتشر السرطان إلى ما بعد الغدة الكظرية، ولكنه لم يصل إلى الأعضاء القريبة. 
  • المرحلة الرابعة: والتي تشمل المراحل الفرعية الاتية:
    • إذا انتشر السرطان إلى المناطق القريبة من الغدة الكظرية، والغدد الليمفاوية القريبة.
    • في حال انتشر سرطان الغدة الكظرية إلى الأعضاء القريبة.
    • في حال انتشر السرطان إلى الأعضاء القريبة، والعقد الليمفاوية القريبة.
    • إذا انتشر السرطان إلى أعضاء الجسم الأخرى.

تشخيص سرطان الغدة الكظرية

غالبًا ما يتم تشخيص سرطان الغدة الكظرية عن طريق الصدفة، ويتم التشخيص باستخدام بعض أو جميع الوسائل الاتية:

  • فحص الدم والبول: الذي قد يظهر مستويات عالية من هرمونات الكورتيزول والألدوستيرون (Aldosterone) والأندروجينات.
  • الصور الإشعاعية: التي تشمل الرنين المغناطيسي والتصوير المقطعي المحوسب.
  • تحليل الغدة الكظرية: ذلك من خلال إزالة الغدة المصابة وتحليلها في المختبر، ويستخدم هذا الفحص لتأكيد الإصابة بسرطان الغدة الكظرية وتحديد نوع الخلايا.

علاج سرطان الغدة الكظرية

يعد شفاء سرطان الغدة الكظرية صعبًا نوعًا ما، ولكن قد يتم علاجه بشتى الطرق، ويعتمد علاج سرطان الغدة الكظرية على نوع ومرحلة السرطان، وقد يشمل الخيارات الاتية:

1. الجراحة

يتم من خلال الجراحة إزالة الغدة الكظرية المصابة بالكامل، وقد تكون الجراحة أحيانًا هي العلاج اللازم الوحيد.

2. العلاج بالأشعة

يستخدم العلاج بالأشعة أشعة عالية الطاقة لقتل الخلايا السرطانية، ومن الممكن استخدامه بعد الجراحة لقتل أي خلايا سرطانية متبقية.

3. العلاج الكيماوي

يتم استخدام العلاج الكيماوي في حال عدم إمكانية إزالة الورم السرطاني عن طريق الجراحة، أو في حال رجوع السرطان بعد العلاج الأولي.

4. أدوية تنظيم الهرمونات

بما أن سرطان الغدة الكظرية يسبب ارتفاع في مستوى الهرمونات فإنه يتم استخدام هذه الأدوية قبل أو خلال أو بعد أنواع العلاجات الأخرى لتنظيم مستوى هذه الهرمونات، ومن هذه الأدوية نذكر الاتي:

من قبل د. جود شحالتوغ - الثلاثاء ، 22 سبتمبر 2020
آخر تعديل - الخميس ، 8 يوليو 2021