شامبو الشعر: هل يمكن العيش بدون الشامبو؟

هل يمكن العيش حياة كاملة دون استخدام شامبو الشعر؟ هل تعلم انه بامكانك استبدال الشامبو الخاص بك ببيكربونات الصوديوم؟ لا يحتاج الشعر الى الكثير من الغسل, بل على العكس، ففي بعض الأحيان المظهر "المتسخ" يجعله اكثر جمالا واناقة.

شامبو الشعر: هل يمكن العيش بدون الشامبو؟

لورين ماسي من نيويورك، لم تستخدم شامبو الشعر منذ عام 1980. لا، انها ليست من الهيبيز وايضا لا تملك الضفائر. بل هي مصففة شعر من نيويورك وسيدة اعمال أنشأت خط المنتجات لغسل الشعر دون استخدام الشامبو. تحتوي مجموعتها على العديد من المنتجات التي تعتمد على بلسم الشعر فقط وهي تغسل شعرها به منذ 30 عاما - دون استخدام أي علاج للشعر.

 

للمزيد حول هذا الموضوع:
 اقرؤوا عن مرض تساقط الشعر. 
هل هناك علاج لتساقط الشعر؟ اضغطوا واكتشفوا في المقال التالي
ما هو مدى اهتمامكم بمظهركم الخارجي؟ اختبروا شخصيتكم هنا!

 

يدعي أطباء الجلد أنه لا يوجد اسباب تقريبا لغسل الشعر يوميا. الشعرة هي من الألياف المصنوعة من البروتينات والتي تشبه ألياف الملابس - والتي لا تحب الغسيل المتكرر. حيث أنه كلما غسلنا ملابسنا أكثر - فهذا سيقلل من جودتها. وهكذا شعرنا أيضا.

كلما كان الشعر أطول، أكثر سمكا أو أكثر تجعدا - فأنه سيحتاج الى عدد اقل من مرات الغسل مع الشامبو. يعود السبب الى أن فروة الرأس سوف تضطر الى العمل بجد اكثر وستقطع طريقا طويلة من اجل تغطية كل الرأس اذا كان الشعر طويلا/ سميكا و/أو مجعدا. ولذلك لا حاجة للغسل اليومي ويمكن ان تمر عدة أيام حتى تصبح هنالك حاجة بغسله مرة أخرى. وأما بالنسبة للشعر القصير أو الخفيف فينصح بغسله مرة واحدة كل يومين. 

وعلى سبيل المثال فبامكان الاشخاص ذوو شعر مجعد جدا، ان يكتفوا بغسل شعرهم بضعة مرات في الشهر مع الشامبو وببقية الأوقات يمكنهم تنظيف شعرهم بمساعدة بلسم الشعر فقط.

قد يسبب الغسل المفرط بذل جهد كبير في تصفيف الشعر. الشعر الذي يتم غسله يوميا سيصبح ناعما، ضعيفا، منتفخا، ونظيفا - ولكن يصعب ترتيبه. الامر الذي يتطلب استخدام مواد مختلفة من اجل ترتيبه. واستخدام مواد متنوعة، يتطلب بالفعل غسل الشعر كثيرا من اجل التخلص من مواد تصفيف الشعر.

الكهرباء الساكنة

قد يعاني الشعر الذي يغسل كثيرا من الكهرباء الساكنة والتي تظهر بشكل خاص في فترة الانتقال بين الفصول، حيث يكون الطقس "مجنونا". يعاني الشعر "المكهرب" من عدة أعراض كالتطاير المفرط، أطراف شعر غير منضبطة، شعر مجعد بشكل خارج عن السيطرة وذو حجم كبير. اما الشعر الذي يغسل عدد مرات قليلة، فانه يصبح اثقل، أكثر انضباطا ومريحا اكثر للترتيب.

"امي، لقد تكهرب شعري!"

الكبريتات والمنظفات

يدعي خبراء الشعر أن الغسل اليومي ضروري لمن لديه فروة رأس دهنية جدا فقط. وفي باقي أنواع الشعر فان الشامبو يمكن أن يسبب ضررا أكثر من المنفعة.

وكثيرا ما يوصي العديد من أطباء الجلد ومصففي الشعر، باستخدام شامبو لا يحتوي على الكبريتات.
الكبريتات - هي الاملاح الصادرة عن حمض الكبريتيك. وهي المسؤولة عن إنتاج الرغوة أثناء استخدام الشامبو ولكن ينتهي دورها هنا تقريبا اثناء الاستحمام.

يميل الناس الى نسب الرغوة الناتجة أثناء الاستحمام، لخصائص النظافة، ولكن الامر ليس كذلك.
لا يوجد للكبريتات أي دور في تنظيف الزيوت من الشعر وفروة الرأس وتجفيف الشعر.

وبالتالي ينصح اصحاب الشعر الخفيف والضعيف والناعم وايضا الشعر الذي تم تمليسه- باستخدام الشامبو الذي لا يحتوي على الكبريتات. ابحثوا في عبوة الشامبو على الملصق "شامبو بدون سلفات لوريت الصوديوم (SLS)".
 وأحيانا يمكن ان تكون هذه الأنواع من الشامبو أكثر تكلفة من الشامبو العادي، وهي لا تنتج الرغوة تقريبا أثناء الاستحمام.

من اجل الحفاظ على رائحة شعر لطيفة، فهنالك الحاجة لغسله يوميا، ولكن لهذا الغرض، يستحسن استخدام "الشامبو الخفيف" وهو الشامبو الذي يحتوي على أدنى حد من المنظفات (مادة التنظيف  المستمدة من كلوريد البوتاسيوم)

نصائح لغسل الشعر دون استخدام الشامبو

يمكن لملعقة كبيرة من بيكربونات الصوديوم والممزوجة بكوب من الماء أن تكون بديلا ممتازا للشامبو. وايضا يمكن لعصير الليمون الممزوج مع بلسم الشعر أن يكون حلا جيدا. وبالرغم من انهم ينتجون كمية اقل من الرغوة الا انها منظفات ممتازة للشعر.

وعلى ما يبدو فلن يكون هنالك توافق قاطع في الاراء بشأن غسل الشعر. يجب على الناس غسل شعرهم بالوتيرة التي تناسبهم ولكن من المهم ان نتذكر ونعرف اهمية الغسل اليومي للشعر وأن هنالك العديد من الحلول التي يمكنها ان تكون بديلا فعالا للشامبو.

من قبل ويب طب - الخميس ، 9 مايو 2013
آخر تعديل - الاثنين ، 9 أكتوبر 2017