طرق الوقاية من التهاب الغدد العرقية المقيح

يتسبب التهاب الغدد العرقية المقيح في مضاعفات عديدة بالجسم، ولذلك يجب اتباع الإجراءات الوقائية التي تقلل من حدوث انسداد الغدد العرقية الذي يؤدي إلى التهابها.

طرق الوقاية من التهاب الغدد العرقية المقيح

يؤدي انسداد الغدد العرقية إلى إصابتها بالإلتهاب، وما ينتج عنه من مشكلات صحية عديدة مثل الطفح الحرارة والالام والحكة.

يصعب علاج التهاب الغدد العرقية المقيح عند الإصابة به، ولذلك ينصح باتباع الإجراءات الوقائية لتجنب حدوث هذه المشكلة.

مضاعفات التهاب الغدد العرقية المقيح

يمكن ملاحظة الإصابة بالتهاب الغدد العرقية المقيح من خلال وجود بعض البثور المؤلمة والتي تسبب التهاب في المنطقة المحيطة بها، ويمكن أن تستمر لعدة أيام أو أشهر.

وبمرور الوقت، تتحول البثور إلى جيوب من القيح أسفل الجلد، ويمكن أن يتسرب السائل الموجود بداخلها ليؤدي إلى رائحة كريهة مع الشعور بالحكة.

وفي حالة كانت جيوب القيح عميقة، فيمكن أن تتحول إلى ندبات بعد التئامها، وفي الحالات الشديدة لا يتم شفاء هذه الندبات.

طرق الوقاية من مضاعفات التهاب الغدد العرقية المقيح

تساعد بعض الطرق في تخفيف مضاعفات التهاب الغدد العرقية المقيح، وهي:

1- غسل البشرة بالصابون المطهر

ينصح باختيار صابون لطيف لا يسبب تهيج الجلد، والإبتعاد عن الأنواع التي تحتوي على مواد كيميائية أو عطور.

يجب التركيز على المناطق المصابة بانسداد الغدد العرقية مثل أسفل الإبطين والفخذ وأسفل الثدي، بالإضافة إلى أي منطقة تحتوي على طيات بالجلد.

وبعد الإنتهاء من غسل هذه المناطق، يجب القيام بتجفيفها جيداً بواسطة منشفة قطنية برفق دون فركها بقوة.

وينصح بغسل هذه المناطق مرتين في اليوم للحفاظ على نظافتها.

2- تجنب ارتداء الملابس الضيقة

يمكن أن تتسبب الملابس الضيقة في تطور انسداد الغدد العرقية، ولذلك يفضل اختيار ملابس لا تلتصق بالجسم ومصنوعة من ألياف طبيعية مثل القطن أو الكتان.

3- التوقف عن التدخين

هناك ارتباط وثيق بين التدخين وانسداد الغدد العرقية الذي يؤدي لحدوث الإلتهابات، ولذلك يجب التوقف عن هذه العادة السيئة لتفادي المضاعفات الخطيرة لانسداد الغدد العرقية.

4- الحفاظ على الوزن

تساعد الأعذية الصحية في وقاية الغدد العرقية من الإنسداد، حيث أن زيادة الوزن تزيد فرص حدوث المشكلة.

ولذلك ينصح بتناول الكثير من الخضروات والفواكه الطازجة، بالإضافة إلى الحبوب الكاملة والبروتين الخالي من الدهون، وتجنب السكريات والأطعمة الدهنية.

5- تجنب الحرارة الزائدة

يمكن أن تتسبب ارتفاع درجة حرارة الجسم في الإصابة بالتهابات الغدد العرقية، وبالتالي ينصح بالحفاظ على برودة الجسم ووقايته من الحرارة الشديدة، وذلك عن طريق الإستحمام بماء فاتر وليس ساخن.

كما ينبغي الإبتعاد عن أشعة الشمس الضارة التي تسبب سخونة الجسم والتعرق الشديد.

ويساعد شرب كميات كبيرة من الماء في ترطيب الجسم والحفاظ على درجة حرارته الطبيعية.

6- عدم إزالة الشعر بالشفرات

يجب التوقف عن إزالة الشعر بالشفرات في المناطق المصابة بانسداد أو التهاب الغدد العرقية لتفادي تفاقم المشكلة.

7- اختيار مزيل عرق من مواد طبيعية

تحتوي العديد من أنواع مزيلات العرق على مركبات كيميائية يمكن أن تسبب التهاب الجلد وخاصةً مع انسداد الغدد العرقية، ولذلك يفضل استشارة الطبيب بشأن مزيل العرق المناسب للجسم.

من قبل ياسمين ياسين - الأربعاء ، 1 يناير 2020