طرق تجنب الإصابة بالتسمم الغذائي

تتعدد حالات التسمم الغذائي التي تنتج عن عدة أسباب مختلفة، سواء الطعام المنزلي أو الذي نتناوله خارج المنزل، فكيف يمكن أن نقي أنفسنا منها؟

طرق تجنب الإصابة بالتسمم الغذائي

يتصور كثير من الأشخاص أن التسمم الغذائي غالباً ما يحدث بسبب تناول الطعام خارج المنزل، ولكن في الحقيقة لا يرتبط تلوث الطعام بوجبات المطاعم فقط، بل يمكن أن يحدث من تناول الطعام الذي يتم طهيه في المنزل أيضاً.

هذه النصائح سوف تساعد في حمايتك وأسرتك من الإصابة بالتسمم الغذائي وتضمن لك سلامة الأطعمة التي تتناولها.

الإهتمام بالنظافة

ويشتمل هذا على عدة أمور، هي:

  • نظافة اليدين: فلن يستغرق منك الأمر بضع ثواني، ولكنه يقلل فرص إنتقال أي بكتيريا أو ملوثات من اليدين إلى الأطعمة التي يتم طهيها.
  • نظافة الأسطح: التي يتم وضع وتقطيع الطعام عليها في المنزل، فهذه الأسطح معرضة لمختلف الملوثات، ويجب تطهيرها بشكل دوري.
  • نظافة الأدوات: أيضاً لابد من تنظيف الأدوات المختلفة جيداً قبل إستخدامها سواء أواني الطهي أو الصحون والسكين والمناشف وغيرها.
  • نظافة الأطعمة: فيجب غسل الأطعمة جيداً وتخليصها من الملوثات قبل طهيها، وينصح بفرك الخضروات والفاكهة ذات الأسطح الصلبة أو القشور مثل الجزر والبرتقال والبطيخ والبطاطس.

ولا يسمح بإستخدام الأطعمة التي تلف منها جزء، لأن هذه البكتيريا التي تكونت عليها سوف تنتشر على الثمرة بأكملها حتى وإن قمنا بقطع الجزء التالف.

فصل الأطعمة المختلفة

من الأخطاء الشائعة التي تقوم بها ربات المنزل هي القيام بتقطيع كافة الأطعمة على لوح تقطيع واحد.

والتصرف الصحيح هو تخصيص لوح تقطيع للحوم النيئة واخر للخضروات، وهكذا.

كما يجب وضع اللحوم في أكياس منفصلة عن الأطعمة الأخرى في المبرد، ويفضل إختيار الأكياس البلاستيكية المخصصة لتخزين الأغذية.

أيضاً يستلزم إبعاد الطعام النيء عن المجهز والمعد للأكل، حتى لا تنتقل البكتيريا من الطعام النيء إلى الطعام الذي ستتناوله.

حفظ وطهي الطعام

عند شراء الأطعمة، لابد من مراجعة تاريخ إنتاجه وإنتهائه، للتأكد من أنه صالح للإستخدام، وكذلك قراءة الإرشادات الخاصة بتخزين وإستخدام المنتج.

يجب طهي الطعام على درجة حرارة أكثر من 70 درجة مئوية، فهذا يساعد في قتل معظم أنواع البكتيريا التي تلوث الطعام.

لا يسمح بترك الأواني التي تحتوي على لحوم أو دجاج أو أسماك، وكذلك البيض أو الحليب ومشتقاته في درجة حرارة الغرفة لمدة تزيد عن ساعتين.

إذا قمت بإخراج الطعام من الفريزر لطهيه، فيجب إذابتها الطريقة الصحيحة، وهي عن طريق وضعها في الثلاجة حتى تذوب كلياً، ولا يسمح بإعادة تجميدها بعد إذابتها.

وفي حالة وجود طعام متبقي لإستخدامه فيما بعد، يجب وضعه في الفريزر حتى يتجمد ولا تزداد فرص نمو البكتيريا فيه.

نصائح تناول الأطعمة خارج المنزل

هناك مجموعة من الإرشادات التي يجب الأخذ بها عند تناول الأطعمة في المطاعم، وتتمثل في:

  • إختيار المطاعم ذات السمعة الجيدة: وعدم تجربة مطاعم غير مضمونة للتأكد من نظافة وسلامة الطعام.
  • غسل اليدين جيداً: وذلك قبل تناول الطعام مباشرةً، فنتيجة التنقل من مكان لاخر وحمل الأغراض المختلفة والأموال، تنتقل البكتيريا والملوثات لليدين.
  • تجنب اللحوم غير المطهية جيداً: والتأكيد على معد الطعام أن تكون كاملة النضج لضمان القضاء على البكتيريا بها.

نصائح تجنب التسمم الغذائي أثناء السفر

وفي حالة السفر لقضاء عطلة ممتعة، يجب أخذ الإحتياطات اللازمة حتى لا يصاب أحد أفراد الأسرة بتسمم غذائي وتفسد العطلة. إليك أهم النصائح:

  • إستخدام الماء المعبأة: وعدم شرب أي ماء من مصادر غير موثوقة، فقد تكون ملوثة وغير صالحة للإستخدام.
  • التأكد من نظافة الطعام: وكذلك طهيه جيداً في المطاعم الخاصة بالفنادق، وتجنب الأطعمة التي لا تشعر بإطمئنان لرائحتها أو شكلها أو مذاقها.
  • عدم تناول السلطات: لأنه يصعب التأكد من غسلها جيداً وهي مقطعة لأجزاء صغيرة.
  • الإبتعاد عن أطعمة الشارع: فلا تعرف مدى سلامتها وما هو مصدرها، والأفضل هو تناول الأطعمة في المطاعم الشهيرة.

إذا شعرت بأي أعراض تسمم مثل الام في المعدة أو إسهال فيجب الإسراع بالذهاب إلى الطبيب لتناول مطهر معوي ومعرفة العقاقير المناسبة للحالة وذلك بعد استشارة الطبيب.

من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 21 مايو 2018
آخر تعديل - الاثنين ، 8 أكتوبر 2018