طرق توسيع الشعب الهوائية

يعاني العديد من الأشخاص من ضيق في الشعب الهوائية جراء إصابتهم ببعض الأمراض، مثل: الربو، تعرف في هذا المقال على أهم طرق توسيع الشعب الهوائية.

طرق توسيع الشعب الهوائية

فلنتعرف على طرق توسيع الشعب الهوائية بالتفصيل فيما يأتي:

طرق توسيع الشعب الهوائية

فيما يأتي توضيح لأهم طرق توسيع الشعب الهوائية:

1. الأدوية

هناك بعض الأدوية التي يطلق عليها موسعات الشعب الهوائية، وهي أدوية تعمل على جعل عملية التنفس أسهل بواسطة إراحة العضلات المحيطة بالرئتين وتوسيع الشعب الهوائية.

ويتم استخدام هذه الأدوية من قبل الأشخاص المصابين بالأمراض المزمنة التي تسبب ضيق في الشعب الهوائية، ومن أهم هذه الأمراض الاتي:

  • الربو: مرض شائع يصيب الرئة ويسببه التهاب الشعب الهوائية.
  • مرض الانسداد الرئوي المزمن: وهو مرض يصيب الجهاز التنفسي بسبب التدخين، ويمكن علاجه بواسطة الأدوية المختلفة. 

وتعمل هذه الأدوية على انبساط العضلات المحيطة بالشعب الهوائية، بحيث يساعد ذلك على توسيع الشعب الهوائية وزيادة قطر فتحة القصبات الهوائية أيضًا.

ويتم تقسيم الأدوية الموسعة للشعب الهوائية لثلاثة أقسام بحسب الية عملها في جسم الإنسان كما الاتي:

  • محفزات مستقبلات بيتا 2

تعمل هذه الأدوية على الارتباط بمستقبلات بيتا 2 في الشعب الهوائية، وتعمل على انبساط العضلات لتسمح للهواء بالمرور بمرونة وسهولة.

وتعمل هذه الأدوية على تقليل الأعراض والتخلص من ضيق النفس المصاحب للربو. 

  • الأدوية المضادة للكولين (Anticholinergic)

تمنع هذه الأدوية عمل الأسيتيل كولين (Acetylcholine)، وهو مادة كيميائية يتم إفرازها بواسطة الأعصاب لتعمل على تضييق الشعب الهوائية والقصبات، ويعمل تثبيط عمل الأسيتيل كولين على توسيع الشعب الهوائية. 

  • مشتقات الزانثين (Xanthine derivatives)

تعمل مشتقات الزانثين على توسيع الشعب الهوائية، ولكن يعد السبب وراء عملها غير معروف إلى هذا اليوم، وأحد الأمثلة على مشتقات الزانثين هو دواء الثيوفيلين (Theophylline).

ومن النادر أن يعمل الأطباء على وصف أدوية مشتقات الزانثين لما تسببه من أعراض جانبية عديدة لدى المرضى. 

2. طرق توسيع الشعب الهوائية الأخرى

يمكن عمل بعض التغييرات في نمط الحياة من أجل تقليل الحاجة للأدوية في علاج مرض الربو والأمراض التنفسية الأخرى.

إليك بعض أهم طرق توسيع الشعب الهوائية الأخرى فيما يأتي:

  • تجنب التدخين والتعرض للتدخين والملوثات الجوية والغبار. 
  • تجنب الأطعمة المعلبة والمصنعة، كما يجب تقليل استهلاك النشويات، والسكريات، والزيت المهدرج، والمنكهات، والأطعمة المقلية. 
  • الابتعاد عن المواد التي تحتوي على النترات والسلفات، إذ يعاني معظم الأشخاص المصابين بالربو من حساسية تجاه إضافات الطعام التي تحتوي على النترات والسلفات، مثل: السجق والأجبان. 
  • عمل بعض التوازن في ممارسة التمارين الرياضية، تمارين القوة، واليوغا، ويجب تجنب التمرين في الهواء البارد، ويفضل عمل تمارين الإحماء قبل البدء بالتمرين الأساسي. 
  • استهلاك بعض المكملات الغذائية، مثل: الأوميغا 3، إذ يساعد على تقليل الالتهاب. 
  • استهلاك مضادات الأكسدة إما من المكملات الغذائية أو الطعام، إذ تقلل مضادات الأكسدة من عمليات الأكسدة التي تحدث في جسم الإنسان والتي تزيد من الالتهاب وضيق الشعب الهوائية.

أنواع موسعات الشعب الهوائية

تعرف فيما سبق أن موسعات الشعب الهوائية من طرق توسيع الشعب الهوائية، وهناك نوعين رئيسيين منها، بحيث يعالج كلا النوعين الاتيين الأمراض التنفسية المختلفة ومنها الربو:

1. الأدوية قصيرة الفعالية

يصف الأطباء عادةً هذه الأدوية بالبخاخات سريعة الفعالية، لما لها من فعالية في إزالة الأعراض التي تظهر بشكل مفاجئ، مثل: الصفير، وقصر النفس، وانقباض الصدر. 

وتعمل هذه الأدوية بشكل سريع جدًا وخلال دقائق على تحسين الأعراض، ولكن تستمر فعاليتها لمدة 4 - 5 ساعات فقط، وتعالج هذه الأدوية الأعراض المفاجئة فقط، وعلى المرضى أخذها فقط عند الحاجة.

ومن الأمثلة على هذه الأدوية قصيرة الفعالية ما يأتي:

  • ألبيوتيرول (Albuterol).
  • ليفالبوتيرول (Levalbuterol).
  • بيربوتيرول (Pirbuterol)‏.

2. الأدوية طويلة الفعالية

لا تعمل موسعات الشعب الهوائية طويلة الفعالية بسرعة عند مقارنتها بالأدوية قصيرة الفعالية التي تعالج الأعراض المفاجئة بشكل سريع جدًا.

وتستمر فعالية هذه الأدوية لمدة 12 - 24 ساعة، ويقوم الناس بتناول هذه الأدوية بشكل يومي لمنع الإصابة بنوبات الربو.

بعض الأمثلة على هذه الأدوية طويلة الفعالية ما يأتي:

  • سالميتيرول (Salmeterol).
  • فورموتيرول (Formoterol).
  • الأكليدينيوم (Aclidinium).
  • تيوتروبيوم (Tiotropium).

موسعات الشعب الهوائية والكورتيزون

يعد استخدام الكورتيكوستيرويد شائعًا لعلاج الالتهاب ومنع الإصابة بنوبات الربو، وعادة ما يتم دمج العلاج بالكورتيزون مع موسعات الشعب الهوائية الأخرى خصوصًا الأدوية طويلة الفعالية.

ويمكن استخدام كل من هذه الأدوية كلًا على حدى، ولكن تقوم بعض شركات الأدوية بدمج الكورتيزون مع الأدوية الموسعة للشعب الهوائية في بخاخ واحد. 

من قبل د. إسراء ملكاوي - الجمعة ، 17 يوليو 2020
آخر تعديل - السبت ، 18 سبتمبر 2021