طرق طبيعية لعلاج عدم انتظام الدورة الشهرية

تعاني بعض النساء من عدم انتظام الدورة الشهرية، ويرجع هذا لعدة أسباب مثل الإصابة ببعض الأمراض أو المشكلات الصحية وغيرها من الأمور، وتساعد بعض الطرق الطبيعية في علاج عدم انتظام الدورة الشهرية.

طرق طبيعية لعلاج عدم انتظام الدورة الشهرية

تحسب مدة الدورة الشهرية من اليوم الأول إلى اليوم الأول من الدورة التالية، وفي الحالات الطبيعية، يكون متوسط الدورة الشهرية 28 يوماً، ولكن يمكن أن يختلف من امرأة لأخرى.

فيمكن أن تكون مدة الدورة الشهرية 24 يوم، أو تصل إلى 38 يوم كحد أقصى، وفي حالة كانت أقصر من ذلك أو أطول من ذلك، فهذا يعني أن الدورة الشهرية غير منتظمة. 

يعتمد علاج عدم انتظام الدورة الشهرية على معرفة السبب وراء ذلك، ولكن هناك علاجات طبيعية يمكن تجربتها في المنزل لإعادة الدورة إلى نظامها الطبيعي.

فيما يلي طرق طبيعية لعلاج عدم انتظام الدورة الشهرية.

1- ممارسة اليوغا

تعد تمارين اليوغا من أهم الممارسات التي تساعد في علاج مختلف مشاكل الدورة الشهرية، حيث أنها قد تخفض مستويات الهرمون المتعلق بعدم انتظام الدورة الشهرية.

كما أن اليوغا تخفف الام الدورة الشهرية والأعراض النفسية المرتبطة بها مثل الشعور بالقلق وتقلبات المزاج.

وللحصول على فوائدها في تنظيم الدورة الشهرية، ينصح بممارسة تمارين اليوغا والتنفس العميق بانتظام. 

2- الحفاظ على وزن صحي

يمكن أن تؤثر تغيرات الوزن على نظام الدورة الشهرية، حيث أن زيادة الوزن يزيد من فرص الإصابة بعدم انتظامها، كما أن نقص الوزن الشديد قد يؤدي إلى نفس النتيجة.

ولتفادي اضطرابات الدورة الشهرية الناتجة عن زيادة أو نقصان الوزن، ينصح بالحفاظ على الوزن المناسب من خلال تناول الأطعمة الصحية وممارسة الرياضة بانتظام. 

3- تناول القرفة

يمكن أن تساعد القرفة على تنظيم مستويات الأنسولين في الجسم، مما قد يكون له تأثير على الهرمونات الأخرى وانتظام الدورة الشهرية، وخاصةً لدى النساء اللاتي يعانين من ارتفاع مستويات الأنسولين ومتلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS).

كما أن تناول مشروبات القرفة يساعد في تخفيف الام الدورة الشهرية المزعجة. 

4- تناول الكركم

يحتوي جذر الكركم على الكركمين، والذي ثبت أن له العديد من الاثار الصحية المفيدة، بما في ذلك تقليل الالتهاب وتحسين المزاج، وبالتالي فإنه قد يخفف التوتر والمشكلات الصحية التي تؤدي إلى اضطرابات الدورة الشهرية.

ربما يكون للكركم تأثيرات مشابهة لهرمون الاستروجين، وهذا يعني أنه قد يساعد أيضًا في تنظيم دورتك الشهرية.

تتراوح الجرعات المناسبة من الكركمين بين 100 مجم إلى 500 مجم مرتين يومياً. 

5- زيت زهرة الربيع المسائية

يحتوي زيت زهرة الربيع المسائية على حمض جاما لينولينيك (GLA)، وهو حمض أوميغا 6 الدهني الذي يقلل الالتهاب.

وقد يستخدم زيت زهرة الربيع المسائية لتقليل العديد من المشاكل الصحية التي يمكن أن تصيب النساء، بما في ذلك الهبات الساخنة وألم الثدي وأعراض الدورة الشهرية.

تتراوح جرعة زيت زهرة الربيع المسائية يومياً من 3 إلى 6 جرام. 

6- تناول بعض الأطعمة

هناك بعض الأطعمة التي تساعد في تنظيم الدورة الشهرية، وأبرزها:

الكربوهيدرات

في حالة عدم حصول الجسم على حاجته من الكربوهيدرات، فسوف تتأثر الدورة الشهرية، وذلك لأن انخفاض الكربوهيدرات يمكن أن يسبب خلل بوظائف الغدة الدرقية وانخفاض مستويات اللبتين في الجسم، ويتم إنتاج اللبتين عن طريق الخلايا الدهنية ويساعد على تنظيم الهرمونات التناسلية.

ولكن هذا لا يعني الإفراط في تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات حتى لا تسبب زيادة الوزن.

الدهون الصحية

تساعد الدهون الصحية في تعزيز مستويات الهرمونات في الجسم، وبالتالي الحفاظ على نظام الدورة الشهرية.

يمكن الحصول على الدهون الصحية من بعض الأطعمة مثل الأسماك الدهنية، بذور الكتان، المكسرات، الأفوكادو، والزيوت النباتية. 

من قبل ياسمين ياسين - الأحد ، 26 أبريل 2020