10 عادات تسرع من الشيخوخة يجب أن تتوقف عنها

هناك مجموعة من العادات الخاطئة التي نقوم بممارستها يومياً وتسبب إسراع ظهور علامات الشيخوخة، ولذلك لابد من تجنبها.

10 عادات تسرع من الشيخوخة يجب أن تتوقف عنها

عندما نقابل بعض الأشخاص، قد نشعر أنهم أكبر من سنهم، واخرون لا تظهر عليهم علامات الشيخوخة على الرغم من تقدمهم في العمر.

ويعود هذا إلى العادات اليومية التي يقوم بها الأشخاص، حيث أن بعض العادات الخاطئة قد تسرع من الشيخوخة، والتي يجب أن تتوقف عن ممارستها.

1- القلق والتوتر

يؤثر القلق والتوتر على كثير من العمليات الفيزيائية بالجسم، ويسهم في إسراع التقدم في السن.

فعند فحص جينات الأشخاص الأكثر قابلية للتوتر والمزاج السيء، وجد أن هذه الجينات تتغير بشكل سلبي، وتقوم بإضعاف عضيات الميتوكندريا التي تحدث فيها العمليات الكيميائية الخاصة بإنتاج الطاقة وصحة الجسم.

الأمر الذي ينتج عن ذلك كسلًا لهذا الشخص، ودائماً ما يشعر بالإرهاق والتعب.

وهذا يعني أنه يماثل كبار السن في تصرفاتهم، ولا يتمكن من ممارسة مختلف الأنشطة والمهام التي يقوم بها الاخرون في نفس عمره.

ولهذا يجب الإبتعاد عما يسبب الشعور بالقلق، وأخذ قسط من الراحة يومياً بعيداً عن أجواء العمل والضغوطات.

2- الميل إلى العزلة

تتسبب العزلة في التراجع الفكري، حيث أن العلاقات الإجتماعية تساعد في تجديد وظائف الدماغ، أما الشخص الذي يميل إلى الجلوس بمفرده ولا يتحدث مع غيره كثيراً، فيصاب بالخمول العقلي، الذي يقلل من نشاط الدماغ.

كما أن الميل إلى العزلة يؤثر على الحالة النفسية بالسلب، ويؤدي إلى الشعور بالإكتئاب.

وهذا لا يعني أن التواصل عبر الإنترنت هو الحل الأمثل، ولكن يجب أن يكون هناك علاقات إجتماعية واقعية وتبادل اراء وأفكار مع أشخاص يجلسون معك بشكل مباشر.

3- تناول كميات كبيرة من الدهون

كلما زاد تناول الأطعمة الدهنية والسكريات، كلما زادت فرص الإصابة بأمراض القلب وإنسداد الشرايين، كما أنها تسبب زيادة الوزن وصعوبة الحركة، وكل هذا يعني الإسراع من الشيخوخة.

كما أن عدم الإهتمام بتناول الأطعمة الصحية يسبب سرعة ظهور التجاعيد، فالجسم يحتاج إلى أوميغا 3 حتى تبدو البشرة نضرة وخالية من علامات التقدم في السن.

ولهذا يجب الحرص على تناول الأغذية الصحية كالخضروات والفاكهة والأسماك الزيتية والمكسرات.

4- السهر لوقت متأخر

من أكثر طرق إسراع الشيخوخة هي السهر ليلاً وعدم النوم مبكراً، حيث أن خلال فترة النوم يقوم الجسم بإزالة الخلايا الميتة في الجسم، ويستبدلها بخلايا جديدة تضمن الحفاظ على الصحة والجلد.

كما أن السهر والجلوس أمام الأجهزة اللوحية يؤثر على البشرة ويسرع من ظهور الهالات السوداء حول العين، ويؤدي إلى الشعور الدائم بالإجهاد والتعب.

وبالتالي تظهر علامات التعب على الوجه وتتعطل كافة وظائف الجسم عن القيام بمهامها على أكمل وجه.

وينصح بالنوم مبكراً والإستيقاظ مبكراً للإستفادة من اليوم بالكامل والشعور بالنشاط والحيوية وعدم ظهور علامات الإجهاد على البشرة.

5- التدخين

يسبب التدخين علامات واضحة للشيخوخة، ويلحق الجسم بالعديد من الأضرار، سواء الرئة، البشرة، والأسنان، فيؤثر على المظهر العام للشخص وكذلك على صحته.

ولذلك نجد أنه من الصعب على الأشخاص المدخنين بذل مجهود ونشاط بدني، فيشعرون بالتعب سريعاً، كما أنهم يصابون بالعديد من أمراض الرئة التي يمكن أن تصل إلى السرطان.

كما أن الأشخاص المدخنين هم الأكثر تعرضاً للشعور بالتوتر والقلق، ولذلك يلجئون إلى التدخين ظناً منهم أنها تخفف من وطأة هذا التوتر.

ولذلك فإنه يجب إتخاذ القرار بشأن الإقلاع عن هذه العادة السيئة التي تدمر الصحة.

6- عدم ممارسة الرياضة

إن الشخص الذي يعتاد على الكسل وعدم ممارسة الرياضة، يجد صعوبة في بذل أي نشاط، ويميل للجلوس في معظم الأوقات، فيزداد وزنه ويصاب بالهزل، وتتراكم هذه الأمور لتجعله مثل الرجل المسن في تصرفاته.

ولذلك يجب الحرص على ممارسة الرياضة يومياً حتى وإن كانت لمدة قصيرة، فهذا يساعد على تحريك كافة أعضاء الجسم والحفاظ على الصحة.

7- عدم الإهتمام بالبشرة

من الأخطاء الشائعة التي يرتكبها كثير من الأشخاص بحق أنفسهم، وخاصةً النساء، حيث أن إهمال العناية بالبشرة وعدم غسل الوجه بعد تطبيق مستحضرات التجميل الضارة سوف يسرع من ظهور التجاعيد.

كما أن الإكثار من تطبيق المكياج يومياً يؤدي إلى تدمير البشرة.

ويجب على كل إمرأة أن تقوم بالروتين اليومي للعناية ببشرتها، مثل تطبيق كريم الترطيب، كريم النهار ، كريم الليل، وكذلك واقي الشمس.

كذلك لابد من القيام بعمل تدليك للبشرة والتعامل معها برفق، فهذا يساعد في بقاءها حيوية وشابة لأطول سنوات في العمر.

8- النوم على الوجه

عادة سيئة أخرى تدمر صحة البشرة، فهذا يؤدي إلى سرعة ظهور الخطوط في الوجه، وخاصةً كلما تقدم العمر، حيث أن الكولاجين في البشرة يصبح أضعف مع مرور الوقت.

وينصح بالنوم على الظهر وتجنب النوم على الوجه بقدر المستطاع، حتى لا تتأثر البشرة بالسلب.

9- الحرارة الشديدة في المنزل

حينما تكون درجة الحرارة مرتفعة في المنزل، فإن هذا يؤدي لإمتصاص الرطوبة الموجودة في الهواء، وهذا يسبب جفاف الجلد، والذي يعني سرعة علامات الشيخوخة فيما بعد.

ولهذا يجب أن تكون درجة الحرارة متوسطة في المنزل، وعدم اللجوء إلى المدفأة بقدر المستطاع، أو يمكن تشغيل جهاز ترطيب الهواء الذي يقلل من حدوث الجفاف.

وإذا لم يتوفر جهاز ترطيب الهواء، فيمكن وضع وعاء من الماء البارد في الغرفة، فهذا يساعد في ترطيب الهواء.

10- الجلوس في وضعية خاطئة

أثناء العمل أو النظر في الهاتف الجوال، يبقى كثير من الأشخاص في وضع منحني للأمام، وخاصةً في حالة ضعف النظر، وذلك للتدقيق فيما ينظر إليه.

وينتج عن هذا مشكلات في الفقرات والام شديدة في الظهر، ويمكن أن يؤدي إلى إنحناء العمود الفقري وبروز الأكتاف.

وكل هذه الأمور تحاكي كبار السن، فلا يتمكن الشخص من الجلوس أو السير بوضعية مستقيمة، وكذلك يصعب عليه ممارسة الرياضة والأنشطة المختلفة، كما أنه يشكو من الام مستمرة.

ولتفادي هذه المشكلات الصحية، يجب الإلتزام بالجلوس في وضعية مستقيمة، وعلاج مشكلة ضعف النظر حتى لا تتضطر للإنحناء إلى الأمام أثناء العمل، كما أن ممارسة الرياضة سيساهم في الحد من كافة هذه المشكلات.

من قبل ياسمين ياسين - الأربعاء ، 28 نوفمبر 2018