علاجات كدمات العين

تُعتبر العين عضوًا حساسًا جدًا، فماذا لو تعرضت لكدمات؟ كيف يتم علاجها؟ فلنتعرف على جميع طرق علاج كدمات العين في هذا المقال

 علاجات كدمات العين

تتعرض العين للكثير من الكدمات والرضوض، بعد التعرض لإصابة في الوجه أو الرأس، ويؤدي ذلك لحدوث انتفاخ في المنطقة المحيطة بالعين وتغير في اللون، لتظهر باللون الأسود والأزرق وذلك بسبب تجمع الدم من الأوعية الدموية المحطمة بين الجلد والعضلة. 

تعتبر اغلب الإصابات غير خطيرة، ولكن قد تكون كدمات العين دليلًا على حدوث إصابة خطيرة مثل إصابة داخلية للعين أو كسر في عظام محجر العين الرقيقة.

وقد تشير كدمات العين إلى الإصابة بكسر في الجمجمة إذا كان يصاحبها الرؤية المزدوجة أو نزيف الأنف.

علاج كدمات العين

يعتمد علاج كدمات العين على مدى خطورة الحالة وفي معظم الأحيان تختفي الكدمة في حوالي اسبوعين. 

بشكل عام يتم التعامل مع كدمات العين من خلال الرعاية الذاتية في المنزل وتشمل الخطوات مايلي:

1- وضع كمادات باردة

حيث ينصح بوضع عبوة باردة أو قطعة قماش مملوءة بالثلج على المنطقة المحيطة بالعين بعد الإصابة بوقت قصير لتقليل التورم، وتضييق الأوعية الدموية. 

يجب عدم وضع قطعة من الأكل النيء المجمد على العين ككمادات لأنها تسبب عدوى مثل (E. coli).

ينصح بعدم الضغط على العين نفسها، ويجب تكرار وضع الكمادات الباردة عدة مرات في اليوم لمدة يوم أو يومين، حيث توضع لمدة 10 دقائق كل ساعة أو ساعتين. 

3- طلب الرعاية الصحية فورًا

إذا ظهرت مشاكل في الرؤية مثل الرؤية المزدوجة أو عدم وضوح الرؤية، أو ظهر ألم شديد في العين، كدمات حول كلتا العينين أو نزيف في الأجزاء البيضاء أو الملونة من العين أو من الأنف، الغثيان والتقيؤ، الشعور بالدوار أو الإغماء.

في حال دخول جسم غريب إلى العين، تجنب إزالة الجسم بأي أداة حادة أو ملقط أو منديل ورقي مبلل.

3- وضع كمادات ماء دافئة

بعد بضعة أيام عندما يستقر التورم ينصح بوضع كمادات ماء دافئة، ويجب تكرار الكمادات عدة مرات في اليوم لمدة يوم أو يومين حيث توضع لمدة (20-30) دقيقة كل ساعتين. 

5- تدليك المنطقة المحيطة بالكدمة

يجب تدليك المنطقة المحيطة بالكدمة برفق في الأيام التالية للإصابة، فيساعد هذا على تنشيط الجهاز الليمفاوي بالقرب من الكدمة وتسريع عملية الشفاء.

6- تناول مسكنات الألم 

للمساعدة في تقليل التورم والالتهاب وتقليل الألم، ويجب الأبتعاد عن الأسبرين لأنه يزيد من النزيف، ومن الأمثلة على مسكنات الألم:

  • الأسيتامينوفين: يقلل من الألم والحمى، ويجب اتباع توجيهات الطبيب أو الصيدلي، لأنه يسبب في تلف الكبد إذا لم يتناول بالشكل الصحيح. 
  • مضادات الالتهابات غير الستيرويدية(NSAID): تقلل من التورم والألم والحمى ولكن قد تسبب هذه الأدوية مشاكل في المعدة لذا يجب اتباع توجيهات مقدم الرعاية الصحية. 

7- المحافظة على الرأس والظهر مرفوعين

حيث يجب وضع وسادات اضافية تحت الرأس والرقبة عند النوم، لأن ذلك يساعد على تقليل التورم. 

8- التقليل من النشاط

يجب عدم ممارسة الرياضة أو رفع الأشياء الثقيلة لمدة 48 ساعة لأن ذلك يسبب المزيد من النزيف تحت الجلد. 

9- تناول بعض الأطعمة 

وذلك للحصول على مضادات الأكسدة والمواد التي تعمل على تقليل الالتهاب، ومنها:

  • الأناناس: حيث تحتوي هذه الفاكهة الأستوائية على مزيج من الأنزيمات التي تقلل الألتهاب وتزيد من سرعة الشفاء.
  • مستخلص التوت البري (Cranberry): يحتوي التوت البري على مضادات أكسدة قوية تحد من الكدمات وتقضي عليها عن طريق زيادة فعالية فيتامين سي وتقوية الشعيرات الدموية.
  •  فيتامين سي: يقوم بتقوية الأوعية الدموية وتقليل ميلها إلى التسرب بعد الصدمة. 

 ستلاحظ أن لون الكدمة على الأرجح سيتغير أثناء التعافي من اللون الأرجواني والأزرق وحتى الأخضر ثم الأصفر.

كيف تتجنب الإصابة بكدمات العين؟

يمكن تجنب كدمات العين باتخاذ بعض الخطوات منها:

  • ارتداء معدات الحماية المناسبة لأي نشاط رياضي أو متعلق بالعمل.
  • ارتداء نظارات واقية أو أي حماية للعين عند العمل أو القيام بأي هوايات ورياضة قد تضر بالعين.
  • ارتداء حزام الأمان عند القيادة، وارتداء الخوذة عن ركوب الدراجة النارية.
  • توفير الأمان بالمنزل بإزالة وإبعاد كافة الأشياء التي قد تعرض العين للأذى.
من قبل د. بيسان شامية - الاثنين ، 15 يونيو 2020
آخر تعديل - الاثنين ، 15 يونيو 2020