علاج آثار حبوب الظهر

قد يظهر حب الشباب في كل مكان على الجلد بما في ذلك الظهر، الذي قد يؤرق البعض أكثر من تواجد حب الشباب هي آثاره، فما هو علاج آثار حبوب الظهر؟

علاج آثار حبوب الظهر

حبوب الظهر هي حالة جلدية تحدث بسبب انسداد بصيلات الشعر بالزيت أو بخلايا الجلد الميتة، تسبب في ظهور الرؤوس البيضاء، والرؤوس السوداء، والبثور. 

قبل التحدث عن علاج آثار حبوب الظهر، سيتم التحدث عن أبرز المعلومات عن آثار حبوب الظهر في ما يأتي:

آثار حبوب الظهر

تتصف حبوب الظهر بأنها تظهر على البشرة الدهنية، لها رؤوس سوداء أو رؤوس بيضاء، وقد ترافقها البقع الحمراء، البثور ذات اللون الأصفر التي تكون مليئة بالصديد، ومن الممكن أيضًا ظهور آثار حبوب الظهر بعد علاجها.

كما أن الأشخاص المعرضون للإصابة بحبوب الظهر لديهم غدد منتجة للدهون حساسة بشكل خاص لبعض الهرمونات، وهناك العديد من العلاجات لحبوب الظهر بما في ذلك العلاجات الموضعية والأدوية.

يجد بعض الأشخاص أن آثار حبوب الظهر هي تذكير بالحبوب نفسها، لذلك يمكن لبعض العلاجات المنزلية والعلاجات الطبية أن تساعد في علاج آثار حبوب الظهر.

علاج آثار حبوب الظهر

آثار حبوب الظهر قد تكون صعبة الإزالة، ولا يوجد علاج واحد محدد لجميع آثار حبوب الظهر. 

قد تكون هنالك طرق مختلفة قد تساعد في علاج آثار حبوب الظهر، وقد يقترح الطبيب المختص واحدًا أو مزيجًا من هذه العلاجات لعلاج آثار حبوب الظهر:

  • حمض الساليسيليك

حمض الساليسيليك مركب طبيعي وغالبًا ما يكون أحد المكونات في منتجات العناية بالبشرة التي تظهر عليها حب الشباب. 

يساعد حمض الساليسيليك في إزالة الأوساخ وخلايا الجلد وغيرها من الفضلات التي قد تؤدي إلى ظهور حبوب مسام الجلد، كما أنه يساعد في تقليل التورم والاحمرار في المنطقة، مما قد يجعله فعالًا في علاج آثار حبوب الظهر.

  • أحماض ألفا هيدروكسي

غالبًا ما تساعد أحماض ألفا هيدروكسي (AHAs) على إزالة الجلد الميت ومنع انسداد المسام، ويمكن عند علاج آثار حبوب الظهر في جعلها تبدو أقل وضوحًا، حيث تعمل أحماض ألفا هيدروكسي على تقشير الطبقة الخارجية من الجلد للمساعدة في إزالة التصبغات على الجلد والجلد الخشن.

  • الريتينويدات

قد تساعد الرتينويدات الموضعية في علاج آثار حبوب الظهر، حيث إن الرتينويدات الموضعية تمنع الالتهاب وتقلل من آثار حبوب الظهر وتسرع من تجديد الخلايا، يمكن أن تساعد في تفتيح آثار حبوب الظهر مفرطة التصبغ.

  • حشو الأنسجة الرخوة

يمكن أن يؤدي حقن الكولاجين أو الدهون تحت الجلد وفي آثار حبوب الظهر إلى شد الجلد لعلاج آثار حبوب الظهر وجعلها أقل وضوحًا، قد تكون النتائج مؤقتة، لذا قد تحتاج إلى تكرار الحقن بشكل دوري.

  • تَسْحِيْجُ الجِلْد

هذا الإجراء يتم لعلاج آثار حبوب الظهر الشديدة، ويتضمن إزالة الطبقة العليا من الجلد بفرشاة سلكية تدور بسرعة، يمكن إزالة الآثار السطحية تمامًا، وقد تظهر آثار حبوب الظهر العميقة بشكل أقل وضوحًا.

  • طرق أخرى

وتشمل:

  • التقشير بالليزر الذي يستخدم فيه الليزر بموجات محددة لعلاج آثار حبوب الظهر.
  • التقشير الكيميائي حيث يتم وضع حمض عالي الفعالية على بشرتك لإزالة الطبقة العلوية وعلاج آثار حبوب الظهر العميقة.
  • الوخز بالإبر(Microneedling) الذي يتضمن دحرجة جهاز مرصع بالإبرة على الجلد لتحفيز الأنسجة الداخلية، حيث إنها تقنية آمنة وبسيطة وربما فعالة لعلاج آثار حبوب الظهر. 
  • الجراحة باستخدام إجراء بسيط يسمى الاستئصال بالثقب، حيث يقطع الطبيب المختص آثار حبوب الظهر الفردية ويصلح الجرح بغرز.
  • تقشير حمض اللاكتيك الذي يجريه أطباء الجلدية مرة كل أسبوعين لمدة ثلاثة أشهر يحسن نسيج الجلد ومظهره وتصبغه ويعد علاج آثار حبوب الظهر.
من قبل مريم هارون - الأحد 4 تشرين الأول 2020
آخر تعديل - الخميس 13 أيار 2021