علاج السعال الديكي للاطفال

هل يعاني طفلك الصغير من السعال الديكي، وتتساءل حول العلاج المناسب له؟ نقدم لك أفضل العلاجات المتاحة للسعال الديكي عند الأطفال:

علاج السعال الديكي للاطفال

يعد السعال الديكي (Whooping Cough) عدوى تصيب الجهاز التنفسي تسببها بكتيريا بورديتيلا-Bordetella، عادةً ما يؤثر هذا النوع من السعال سلبًا على صحة الأطفال الذين تقل أعمارهم عن ستة أشهر، أو الذين لا يتلقون اللقاحات التحصينية بعد، أو الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 11-18 عامًا الذين بدأت مناعتهم في التلاشي.

عندما تنتابك الشكوك بشأن إصابة طفلك بمرض السعال الديكي، قم باصطحابه إلى الطبيب، الذي قد يقوم بالتحقق من تاريخ العائلة الطبي، وإجراء فحص بدني شامل له، وقد يأخذ عينات من مخاط الأنف والحنجرة لفحصها في المختبر، قد يقوم أيضًا بإجراء اختبارات الدم والأشعة السينية لصدر طفلك. 

علاج السعال الديكي

قد تشمل العلاجات المتوفرة لتخفيف أعراض مرض السعال الديكي عند الأطفال ما يلي:

1- المضادات الحيوية 

يتم علاج السعال الديكي عند الأطفال بالمضادات الحيوية، إذ تعد من العلاجات الأكثر فاعلية في تقصير فترة العدوى عندما يتم إعطاؤها في المرحلة الأولى من المرض، قبل أن تبدأ نوبات السعال. لكن حتى لو بدأ طفلك بالحصول على المضادات الحيوية في وقت متأخر، فإنها لا تزال مهمة له، للحد من انتشار عدوى السعال الديكي للاخرين. 

اسأل طبيب طفلك عما إذا كانت هناك حاجة لحصول أفراد العائلة على المضادات الحيوية خوفًا من احتمالية انتقال العدوى إليهم. 

على الرغم من أن المضادات الحيوية يمكن أن توقف انتشار عدوى السعال الديكي، إلا أنها لا تستطيع منع أو علاج السعال نفسه، لذلك فمن المحتمل أن يوصي طبيب الأطفال بأشكال أخرى من العلاج المنزلي للمساعدة في السيطرة على السعال. 

2- المعالجة الوريدية وترطيب الجسم 

قد يحتاج العديد من الرضع، وبعض الأطفال الصغار إلى دخول المستشفى أثناء فترة العلاج، لمراقبتهم عن كثب، وتعزيز صحة جهازهم التنفسي. 

قد يزود الطبيب طفلك ببعض إلى السوائل في الوريد، لمنع إصابته في الجفاف، خاصةً إذا كانت الأعراض تمنعهم من شرب كمية كافية من السوائل.

قد يقترح الطبيب أيضًا استخدام المرطبات في غرفة نوم طفلك، للحفاظ على رطوبة الهواء، الأمر الذي يساعد بدوره في تخفيف أعراض السعال الديكي.

3- استخدام جهاز التبخير

يمكنك استخدام جهاز التبخير (المرذاذ) لمساعدة طفلك على تهدئة رئتيه المتهيجة وممرات التنفس لديه، قد يساهم أيضًا في تفكيك إفرازات الجهاز التنفسي. 

اطلب من طبيب طفلك تزويدك بالإرشادات حول أفضل الطرق لمساعدة طفلك في تصريف الإفرازات، وتحسين التنفس لديه. 

قد لا تخفف أدوية السعال من نوبات السعال عند طفلك، لذا من المحتمل أن يوصي طبيبه باتباع بعض العلاجات المنزلية الأخرى، للتخفيف من حدته.

العلاجات المنزلية 

يمكنك إتباع هذه النصائح، التي من شأنها أن تساعدك في التعامل مع نوبات السعال الديكي عند طفلك، التي تتمثل فيما يلي:

  1. اجعل طفلك يحصل قسط وافر من الراحة: قد تساعد طفلك غرفة النوم الباردة، والهادئة، والمظلمة في الاسترخاء والراحة بشكل أفضل.
  2. زود طفلك بالسوائل: يعد الماء، والعصير الطبيعي، والحساء من الخيارات الجيدة لمنع إصابته بالجفاف، الأمر الذي قد يزيد من حدة أعراض السعال الديكي.
  3. تأكد من تناول طفلك لوجباته: زود طفلك بوجبات غذائية صغيرة على مدار اليوم، لتجنبه مخاطر القيء بعد السعال.
  4. نظف الهواء: حافظ على منزلك خاليًا من المهيجات، التي يمكن أن تؤدي إلى تفاقم نوبات السعال عند طفلك، مثل دخان التبغ، وأبخرة من المواقد.
  5. امنع انتقال العدوى: قم وأفراد عائلتك بارتداء الكمامات والقفازات الطبية، وتعقيم الأيدي والأسطح، لتجنب مخاطر الإصابة بالعدوى.
من قبل سلام عمر - الأحد ، 31 مايو 2020