علاج القلق : كل شيء عن البنزوديازيبينات!

تُستخدم الأدوية المضادة للقلق من عائلة البنزوديازيبينات كعلاج مستهدف وفعّال في حالات القلق وحتى كحل لاضطرابات النوم. تعتبر مضادات القلق آمنة للعلاج, ولكن يجب تناولها لفترة محدودة فقط.

علاج القلق : كل شيء عن البنزوديازيبينات!

البنزوديازيبينات هي فئة الأدوية المهدئة التي يتم إعطائها من قبل الأطباء عن طريق وصفة طبية فقط، بهدف علاج القلق أو مشاكل النوم. وهناك حوالي 30 نوع مختلف من الأدوية من عائلة البنزوديازيبينات، لكل واحد منها يوجد اسم علمي  يباع تحت عدة أسماء أو علامات تجارية ومصنع من قبل شركات مختلفة. 

الأدوية الأكثر شيوعا لعلاج القلق من عائلة البنزوديازيبينات هي:
برازولام (xanax)
كلونازيبام (clonex)
ديازيبام (Assival)  
لورازيبام (lorivan)
اوكسازيبام (vaben)
بروتيزولام (bondormin)

كيف تعمل الأدوية من عائلة البنزوديازيبينات؟
تؤدي الأدوية من عائلة البنزوديازيبينات إلى حدوث تباطؤ في عمل الدماغ والجهاز العصبي المركزي. ويتم استخدامها للحد من حالات القلق، علاج اضطرابات النوم وتهدئة الجسم. بشكل عام يعطي الأطباء وصفة طبية لهذه الأدوية لفترات محدودة فقط بسبب خطر تطور التكيف على الدواء بعد فترة أربعة أسابيع متتالية.

في كثير من الحالات التي يشكو بها الناس من القلق أو نوبات الذعر المتكررة، تستخدم البنزوديازيبينات كاستجابة أولية لعدة أسابيع وفي نفس الوقت يتم إعطاء الأدوية المضادة للإكتئاب التي تقلل أيضًا من أعراض القلق، ولكن يبدأ تأثيرها بعد عدة أسابيع، وعندها يتم وقف العلاج بالبنزوديازيبينات وتبدأ مضادات الإكتئاب بالعمل.

أنواع مختلفة من البنزوديازيبينات تعمل في الجسم لفترات مختلفة من الزمن. عادة ما يتم تسويق هذه الأدوية كأقراص أو كبسولات وبعضها متاح للاستخدام عن طريق الوريد لدى المرضى في المستشفى.

يعتمد تأثير البنزوديازيبينات على عدة عوامل:

  • الجرعة التي يحتاجها المريض
  • الطول أو الوزن
  • الوضع الصحي العام
  • الحالة المزاجية
  • الخبرة السابقة للمريض مع الأدوية من هذه العائلة
  • الأدوية الأخرى المستهلكة في نفس الوقت

التأثيرات الفورية:
قد يستمر تأثير أدوية علاج القلق من عائلة البنزوديازيبينات من عدة ساعات إلى عدة أيام ويتعلق الأمر بالجرعة ونوع الدواء. قد تشمل التأثيرات الفورية:

  • الشعور بالاسترخاء
  • التعب والنعاس
  • النقص بالطاقة
  • الارتباك أو الدوخة
  • الشعور بالنشوة
  • التأتأة أو التلعثم بالكلمات
  • حالة مزاجية جيدة
  • تغيم الرؤية بشكل طفيف
  • فقدان الذاكرة على المدى القصير

التأثيرات على المدى الطويل:
قد يؤدي الاستخدام الطويل الأمد والمتواصل للأدوية من عائلة البنزوديازيبينات الى التكيف وحتى الإدمان. التكيف للدواء هو الحالة التي تصبح بها جرعة معينة بدون تأثير وبالتالي تتطلب جرعة أكبر مما يمكن أن يؤدي إلى الإدمان، وخاصة في الحالات التي يتم استخدام الدواء بشكل مفرط، يومي وعلى مدى فترة طويلة لعدة أسابيع. وقد تشمل التأثيرات على المدى الطويل:

  • نقص بالطاقة
  • العصبية
  • الغثيان
  • الصداع
  • الأحلام السيئة
  • الشعور بالإجهاد العام
  • عدم وجود رغبة جنسية
  • زيادة الشعور بالجوع
  • الميل إلى المزاجية والاكتئاب

قد يؤدي الدمج بين تناول الأدوية من عائلة البنزوديازيبينات مع أدوية أخرى في نفس الوقت بما في ذلك الأدوية الأخرى من نفس العائلة، الكحول أو المخدرات الترفيهية إلى حدوث أضرار بالغة مثل صعوبة التفكير بوضوح، الاغماء وفي جرعات مفرطة قد يسبب توقف التنفس والموت.


وقف علاج القلق بالبنزوديازيبينات
وقف العلاج بالأدوية من عائلة البنزوديازيبينات بعد الاستخدام المتواصل، يمكن أن يكون تجربة صعبة، بسبب أعراض الإنسحاب. عند استخدام هذه الأدوية لفترة معينة من الوقت وبشكل متواصل، فمن أجل وقف استخدامها يجب خفض الجرعة بشكل تدريجي. وقد تشمل أعراض الإنسحاب:

  • اضطرابات النوم
  • العصبية والتوتر
  • الارتباك أو الاكتئاب
  • القلق
  • الأعراض التي تشبه الانفلونزا
  • رجفة خفيفة
  • الام في العضلات أو الصداع

التعود والتكيف
الاستخدام المنتظم والطويل الأمد  لأدوية علاج القلق من عائلة البنزوديازيبينات يمكن أن يسبب تكيف الجسم لجرعة معينة. وهذا يعني أن الجرعة التي أثرت في السابق وساعدت في حالات القلق أو الصعوبة في النوم، لن يتم الشعور بها بعد الان وسيشعر المريض أنه بحاجة الى زيادة الجرعة من أجل الاستمتاع مرة أخرى بتأثير الدواء.يمكن أن تحدث هذه العملية بسرعة كبيرة في بعض الحالات، عند استخدام الأدوية من عائلة البنزوديازيبينات. 

تناول كمية كبيرة من هذه الأدوية، وتجاوز تعليمات الطبيب وتناولها لفترة طويلة خلافًا للتوصيات قد يؤدي الى الإدمان على الدواء. يتم التعبير عن الإدمان على الأدوية من هذا النوع عن طريق التفكير الكبير باستخدامها، استخدام مفرط وصعوبة بوقف أو السيطرة على استخدامها. مع ذلك، ليس كل من يستخدم هذه الأدوية يصبح مدمنًا عليها، وبالتأكيد ليس عند استخدامها في فترة تقل عن أربعة أسابيع.

الجرعة المفرطة
مثل أي دواء، الجرعة المفرطة أيضًا من الأدوية من عائلة البنزوديازيبينات قد تؤدي إلى عواقب وخيمة. ويمكن أن تشمل علامات الجرعة المفرطة من هذه الأدوية النوم العميق مع صعوبة في ايقاظ المريض، تنفس بطيء جدًا، بشرة رطبة وباردة وشفاه زرقاء.

في حالة تم الاشتباه بجرعة مفرطة لدى اولئك الذي يتعالجون بهذه الأدوية، يجب طلب سيارة اسعاف والبقاء في هذه الأثناء مع الشخص، كما يجب محاولة ايقاظه، مناداته باسمه والتأكد من أنه يتنفس وفي حالة توقف عن التنفس، يجب اجراء التنفس الاصطناعي من الفم الى الفم والقيام بالإنعاش القلبي الرئوي.
 

اقرا المزيد:

 

من قبل ويب طب - الأحد,27أبريل2014