علاج القولون العصبي ب6 طرق بسيطة

إن كنت تعاني من الإصابة بالقولون العصبي، فأنت حتمًا تبحث عن طرق تساعدك بالتخلص من ذلك، إليك طرق بسيطة لعلاج القولون العصبي.

علاج القولون العصبي ب6 طرق بسيطة

علاج القولون العصبي لا يقصد بها علاج المرض نهائيًا وجذريًا، حيث للأسف من غير الممكن القيام بذلك، إلا أن هناك خطوات تساهم في علاج الأعراض والتخفيف منها.

إن أعراض القولون العصبي من الممكن أن تكون حادة، وقد تؤثر بدورها على جودة حياة المريض، ولكن اتباع الخطوات العلاجية البسيطة التالية قد يساهم في التخفيف منها:

1- اتباع حمية قليلة الفودماب

حمية قليلة الفودماب (Low FODMAP Diet) مصممة خصيصًا من أجل علاج أعراض القولون العصبي والتقليل من حدتها.

المقصود بهذه الحمية هو أن تكون منخفضة بكل من:

  • السكريات المخمرة
  • سكريات ثنائية
  • سكريات أحادية
  • البوليول، وهي كربوهيدرات قصيرة الترابط لا يتم امتصاصها بالأمعاء.

جميع هذه الأمور من شأنها أن تفاقم أعراض الإصابة بالقولون العصبي ومن أهمها الغازات والانتفاخ والإسهال أو الإمساك.

تعرف على جسمك، وابدأ بالتقليل تدريجيًا من هذه الأطعمة وإدخال أخرى مفيدة لك.

2- تحكم بالتوتر والقلق لديك

تعتبر مشكلة التوتر من الأمور التي تزيد وتفاقم من أعراض الإصابة بالقولون العصبي، بالتالي الحل لذلك هو من خلال السيطرة على هذه المشاعر.

التفسير لذلك هو بأن الجسم يدخل بمرحلة الهرب والمحاربة (Fight or flight) خلال نوبة القلق، وهذا يعني أن الوظائف غير المهمة بهذه المرحلة، مثل عملية الهضم، يتم إيقافها أو إبطائه بشكل كبير.

حاول العثور على طرق تساعدك في السيطرة على القلق والتوتر لديك، سواء عن طريق التحدث مع صديق أو شريكك، أو الكتابة أو ممارسة الرياضة.

3- افحص مستويات فيتامين د

وجدت العديد من الدراسات العلمية المختلفة، بما فيها واحدة نشرت في مجلة (European Journal of Clinical Nutrition) أن فيتامين د يلعب دورًا مهمًا في صحة الجهاز الهضمي.

كما أشارت الدراسة أن نقص مستويات فيتامين د من شأنه أن يزيد من سوء أعراض القولون العصبي.

هذا يعني في حال تم تشخيص إصابتك بالقولون العصبي من المهم أن تقوم بفحص مستويات فيتامين د لديك، وفي حال كانت منخفضة، عليك تناول المكملات التي تساعدك في رفعها، بعد استشارة الطبيب.

4- مارس الرياضة بانتظام

قد يكون هذا أخر حل تفكر فيه في حال كانت أعراض الإصابة لديك حادة وشديدة، إلا أن العلم أثبت أن ممارسة الرياضة بانتظام ينعكس بشكل إيجابي على إصابتك بالقولون العصبي.

حاول ممارسة رياضة المشي أو ركوب الدراجات الهوائية أو حتى اليوغا.

5- ابتعد عن السكريات الصناعية

لا يتم امتصاص هذا النوع من السكريات في الجهاز الهضمي، بالتالي تتخمر في القولون الأمر الذي من شأنه أن يسبب إصابتك بالغازات والنفخة والإسهال.

حاول البحث عن الأسماء التالي في الملصقات الغذائية من أجل تجنبها:

  • الاسبرتام (aspartame)
  • إيزوملتوز (Isomaltose)
  • السكرين (Saccharin)
  • السكرالوز (Sucralose).

6- ركز على الألياف الغذائية

بشكل عام توصي جمعية القلب الأمريكية بأن تكون الحصة اليومية من الألياف الغذائية للفرد حوالي 25 غرام، وذلك لدورها في تعزيز صحة الجهاز الهضمي.

للألياف الغذائية العديد من الفوائد الصحية أهمها المساهمة في علاج مشكلة الإمساك في حال حدوثها، وهذا يعني التقليل من بعض أعراض الإصابة بالقولون العصبي.

من الممكن العثور على الألياف الغذائية في الفواكه والخضراوات المختلفة.

من قبل رزان نجار - الخميس ، 25 أبريل 2019
آخر تعديل - الخميس ، 25 أبريل 2019