مكونات الحمية قليلة الفودماب لعلاج أعراض القولون العصبي

هل تبحث عن نظام غذائي لعلاج القولون العصبي، إليك الحمية قليلة الفودماب التي أثبتت أهميتها في علاج أعراض القولون العصبي.

مكونات الحمية قليلة الفودماب لعلاج أعراض القولون العصبي

تتعدد الحميات المتبعة من أجل علاج أعراض القولون العصبي، منها الحمية قليلة الفودماب، تعرف على أهم التفاصيل المتعلقة بالحمية قليلة الفودماب.

الممنوع والمسموح في الحمية قليلة الفودماب

هنا سنحدثكم عن تفاصيل هذه الحمية وما هو ممنوع ومسموح فيها، تحديدًا حمية قليلة الفودماب التي تكمن أهميها في علاج أعراض القولون العصبي:

المجموعة الغذائية الغذاء المسموح (قليل الفودماب)  الغذاء الذي يفضل تجنبه (عالي بالفودماب)
البيض واللحوم والدواجن والأسماك و منتجاتها لحوم البقر والدجاج والحبش التركي، والبيض، والأسماك، ولحم الخروف، والمحار. أي شيء مصنع ممكن أن يحوي شراب الذرة (Syrup) العالي بالفركتوز (HFCS).
الألبان ومنتجاتها منتجات الألبان الخالية من اللاكتوز أو المنخفضة باللاكتوز مثل: الجبن الكريمي، وجبن شيدر، وكولبي، والبارميزان، والجبنة السويسرية، والجبنة الطرية (مثل : بري، فيتا، وموزاريلا)، واللبن الزبادي، والقشدة.

منتجات الألبان المرتفعة باللاكتوز: اللبن،
والشوكولاتة، والصوص الكريمي، وحليب البقر.

بالإضافة إلى حليب الماعز، والأغنام ، والحليب المكثف، والكسترد، والآيس كريم، والأجبان الطرية مثل: الريكوتا والكوتاج والقشدة الحامضة.

البقوليات وبدائل اللحوم والألبان. بدائل الحليب مثل: حليب اللوز، وحليب جوز الهند، وحليب الأرز وحليب الصويا المصنوع من بروتين الصويا، والمكسرات مثل: الجوز، والمكاداميا، والفول السوداني، وجوز البقان، والصنوبر، وزبدة الفستق، والتوفو. الكاجو، والفول، والبازلاء السوداء، والبرغل، والعدس، والفستق، وفول الصويا، وحليب الصويا المصنوع من فول الصويا، وتوابل الميسو (Miso).
الحبوب

كل ما هو مصنوع من الحبوب الخالية من الغلوتين: الذرة، والشوفان والبطاطس والكينوا والأرز.

بالإضافة إلى التابيوكا جذور الكسافا، مثل: الخبز والبسكويت، والحبوب، ورقائق الذرة، والنودلز، والمعكرونة، والفطائر، والمعجنات، وفطائر البانكيك، ودقيق الشوفان، ونخالة الشوفان، والفشار، والكينوا، والأرز ونخالة الأرز.

كل ما يحتوي الغلوتين، ومصنوع من القمح، والشعير، والجاودار، وجذر نبات الهندباء البرية.
الفواكه  الموز، والعنب، والشمام، والتوت البري، والعنب، الكيوي، والليمون، والكلمنتينا أو المندلينا، واليوسفي، والبرتقال، والأناناس، والتوت، والراوند، والفراولة، وفاكهة الشغف (Passion fruit).

التفاح وعصير التفاح، والمشمش، وتوت العليق، وتوت (Boysenberries)، والتمر، والفواكه المجففة.

الفواكه المعلبة، والتين، والجوافة، والمانجو، والدراق، والبرقوق، والبابايا، والخوخ، والكمثرى، والبطيخ.

الخضروات 

 البرسيم، أو براعم الفاصوليا (Alfalfa/Bean sprouts)، وبراعم الخيزران، والفلفل الرومي، والملفوف الصيني (Bok choy)، والجزر، والملفوف.

الخيار، والباذنجان، والفاصوليا الخضراء، واللفت، والخس، والجزر الأبيض والقرع والبطاطا، والفجل، واللفت الأصفر، والأعشاب البحرية، والسبانخ، والاسكواش، والطماطم، والكستناء، والكوسا.

الخرشوف (Artichokes)، والقرنبيط، والفطر أو المشروم، والبازلاء. 
الحلويات كل ما هو مصنوع من الطعام المسموح. المصنوع من الأغذية التي يفضل تجنبها.
المشروبات عصائر الفواكه أو الخضار المسموحة، والقهوة والشاي. كل ما هو مصنوع من شراب الذرة العالي بالفركتوز (HFCS)، وكل ما يفضل تجنبه من الخضار أو الفواكه.
التوابل والأعشاب والمقبلات والمضافات

المربى، والمخلل، والنكهات، والصلصة، والصوص والسلطات المصنوعة من الأغذية المسموحة، ومعظم التوابل والأعشاب، المرق، والزبدة، والجزء الأخضر من البصل (الأوراق).

زيوت الطبخ، والسمن، وأنواع الشراب السيراب (Syrup) ما عدا شراب الذرة، والزيتون، والفلفل، والملح، والسكر، والبذور (الشيا، والكتان، واليقطين، والسمسم، وعباد الشمس)، وصلصة الصويا، والخل، والخردل، والمايونيز.

المربى، والمخلل، والنكهات، والصلصة، والصوص والسلطات المصنوعة من الأغذية التي يفضل تجنبها مثل: شراب الذرة. 
والعسل، والحمص، ودبس السكر والبصل البني والبصل الأبيض والكراث، والصبار، والبصل والثوم، ومسحوق البصل ومسحوق الثومة، ومعجون الطماطم، والمحليات الاصطناعية (مانيتول، وسوربيتول، وزيليتول).

أما بالنسبة إلى الأغذية التي تعتبر متوسطة في محتواها من الفودماب والتي يفضل تقييد تناولها بحصص معينة ولا يفضل تجاوزها، فهي كما يلي:

الفواكه الخضراوات  المكسرات

الأفوكادو، والكرز، وجريب فروت حجم وسط، والليتشي (lychee)، ورمان صغير الحجم، وجوز الهند المبشور، والموز المجفف.

الخرشوف المعلب، وسيقان الهليون، وشرائح البنجر، والبروكلي، وبراعم بروكسل (Brussels sprouts)، واليقطين (Butternut pumpkin)، والملفوف (الكرنب)، والكرفس، والبازلاء الخضراء، والبامية، والبازيلاء، والذرة، والبطاطا الحلوة. اللوز، والبندق.

بما أن ظهر تأثير هذه الحكية قليلة الفودماب في تقليل أو علاج أعراض القولون العصبي، فلا ضير من تجربتها، وقد يساعدك قراءة الملصق الغذائي كثيرًا في اختيار ما يناسبك.

ولكن كما ذكرنا سابقًا يجب أن تستعين بأخصائي التغذية للمتابعة والمساعدة على تحديد الخيارات الأكثر ملائمة لك بحسب تاريخك الصحي والمرضي وغيره من قياسات، ولمنع حدوث بعض المشاكل كالإمساك مثلًا. 

ما هي حمية الفودماب؟

حمية الفودماب (Fodmap diet) تركز على التقليل من مجموعة الكربوهيدرات والسكريات قصيرة السلسلة والتي تعد قابلة لأن يتم تخميرها في الأمعاء بواسطة البكتيريا، وقد أثبتت العديد من التجارب والأبحاث مدى نجاعتها في التقليل من أعراض القولون العصبي من نفخة وغازات والإسهال، والإمساك.

حمية قليلة الفودماب (Low FODMAP Diet) وهي اختصار لـ (Low in Fermentable Oligo-, Di-, Mono-saccharides and Polyols) وتعني أحرفها الآتي:

  • F: قابل للتخمر.
  • O: سكر متعدد.
  • D: سكر ثنائي.
  • M: سكر أحادي.
  • A: و
  • P: بوليول مثل: السكريات الكحولية السوربيتول والزيليتول.

أي أنه في هذه الحمية يتم تقليل أو تقييد نسبة عدد من السكريات والتي تشمل:

  • الفركتوز.
  • اللاكتوز.
  • الفركتانز (Fructans).
  • جلاكتانز (Galactans).
  • البوليولات (Polyols).

وهي حمية قد تكون صعبة التطبيق دون اللجوء إلى المختصين والخبراء لفهمها، إذ أنها تعمل وكما ذكرنا سابقًا على تقييد بعض أنواع الكربوهيدرات والسكريات، وهي بحاجة إلى متابعة المختص باستمرار لإجراء التعديلات عليها كل فترة وفترة وللتأكد من مدى نجاحها، وتجنب حصول أي نوع نقص في أحد العناصر الغذائية، وضمان التغذية السليمة والمتوازنة.

من قبل شروق المالكي - الثلاثاء 9 كانون الأول 2014
آخر تعديل - الخميس 28 كانون الثاني 2021