طرق متنوعة في علاج النحافة الشديدة

من الممكن أن يؤثر فقدان الوزن على الصحة مما يؤدي إلى النحافة الشديدة، لذلك من المهم معرفة طرق علاج النحافة الشديدة.

طرق متنوعة في علاج النحافة الشديدة

لى الرغم من أن النحافة قد تكون صحية في بعض الأحيان، إلا أن نقص الوزن والوصول إلى النحافة الشديدة قد يكون مصدر قلق، فما هي الطرق الصحية في علاج النحافة الشديدة؟

طرق علاج النحافة الشديدة

 هناك عدة طرق لعلاج النحافة الشديدة، أبرزها:

1. تحسين النظام الغذائي

عن طريق تناول 5-6 وجبات صغيرة بدلًا من 3 وجبات رئيسية يوميًا واختيار الأطعمة الغنية بالمغذيات، كالكاربوهيدرات المغذية، والإكثار من منتجات الألبان والفواكه والخضراوات.

كما يمكن إضافة السعرات الحرارية لوجبات الطعام، ويتم ذلك:

  •  استخدام حليب كامل الدسم.
  • استخدام الدهون الصحية مثل زيت الزيتون والأفوكادو.
  • نثر بعض الجبن المبشور على الطعام المطبوخ.
  • استبدال الشاي والقهوة بمشروبات الحليب.
  • إضافة مسحوق الحليب الخالي من الدسم إلى الحساء والمشروبات.

2. استخدام المكملات الغذائية

وتتمثل المكملات الغذائية لعلاج النحافة الشديدة بما يلي:

  • مكملات البروتين، تعد من أبرز المكملات الغذائية لزيادة الوزن، لأن البروتين هو المكون الأساسي للعضلات.
  • الزنك، هو عنصر غذائي مهم، له دور في فتح الشهية وزيادة الوزن.
  • زيت السمك، يعد واحد من الأكثر المكملات الغذائية الأكثر شيوعًا، يحتوي على أحماض أوميغا 3 الدهنية. 

3. استخدام الأدوية 

ومن أهم الأدوية التي قد يقوم الطبيب بصرفها لعلاج النحافة الشديدة، منها:

  • الأوكساندرولون (Oxandrolone): يعزز هذا الدواء زيادة الوزن عند الأشخاص الذين يعانون من النحافة الشديدة.    
  • الميجيسترول (Megestrol): يستخدم الميجيسترول لعلاج فقدان الشهية وسوء التغذية والنحافة الشديدة، كما له علاقة في علاج وتخفيف أعراض بعض السرطانات.  

4. ممارسة الرياضة

لها دور فعال في زيادة الوزن وعلاج النحافة الشديدة، مثل تمرين الضغط والكتف لبناء عضلات الذراعين والكتفين. ويمكن ممارسة تمارين السكوات والاندفاع لبناء عضلات الساقين والفخذ والرجلين.   

علاج النحافة الشديدة عند الحامل

عدم زيادة وزن المرأة الحامل أو نقصان وزنها مؤشر غير طبيعي، لذلك عليها اتباع ما يلي لزيادة الوزن وعلاج النحافة الشديدة:

  • تناول 3 وجبات صغيرة و3 وجبات خفيفة صحية يوميًا.
  • ممارسة الرياضة، مثل السباحة والمشي واليوغا.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون الصحية.
  • تناول الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية.  
  • الإكثار من المشروبات والعصائر. 

علاج النحافة الشديدة عند كبار السن

مع التقدم بالعمر قد يبدأ الإنسان بفقدان الوزن، إما من خلال المرض أو فقدان الشهية، لذلك عليه الانتباه على نظامه الغذائي بحيث يتناول وجبات غذائية خفيفة ومتكررة على مدار اليوم، ومحاولة زيادة السعرات الحرارية للوجبات الغذائية.

ويعتبر النشاط البدني مهم لكبار السن للحصول على صحة جيدة، كما أن مشاركة الطعام مع العائلة والأصدقاء يحفز الشهية لديهم.                                                                         

الأمراض التي تترافق مع النحافة الشديدة

ليتم علاج النحافة الشديدة على الشخص معرفة بأن هناك أمراض قد ترافق النحافة الشديدة وعليه علاجها، منها:

  • مرض الانسداد الرئوي.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • انتفاخ الرئة.
  • فقدان الشهية.
  • مرض الاضطرابات الهضمية.
  • أورام الغدة الدرقية.
  • قصور الغدة الكظرية.

مخاطر واثار جانبية للنحافة الشديدة

  • قد تعرض النحافة الشديدة الشخص إلى مشاكل ومخاطر صحية، منها:
  • الشعور بالتعب طول اليوم، نظرًا لعدم الحصول ما يكفي من السعرات الحرارية.
  • ضعف جهاز المناعة، وقد يمرض الشخص بشكل متكرر وقد تستمر الأمراض الشائعة لفترة أطول من المعتاد.
  • مشاكل في الجلد والشعر والأسنان، فقد يؤدي لترقق الجلد وجفافه أو لتساقط الشعر وضعف في صحة الأسنان.
  • فقر الدم بسبب عدم الحصول على ما يكفي من الحديد والفولات وفيتامين ب12.
  • تأخر النمو، يحتاج الأطفال والمراهقين بشكل خاص إلى العناصر الغذائية للنمو وتكوين العظام. 

الوقاية من النحافة الشديدة 

إن الالتزام بنظام غذائي صحي ومراجعة الطبيب وأخصائي التغذية عند حدوث أي خلل في نظامك الغذائي، يضمن لك صحة جيدة. كما عليك الانتباه إلى وجباتك الغذائية بحيث تكون متنوعة وغنية بالمغذيات. وحاول الابتعاد عن الضغط والتوتر، وممارسة الرياضة باستمرار. 

إن معرفة الدافع وراء فقدان الوزن والوصول إلى حالة النحافة الشديدة، هو الخطوة الأساسية الأولى لإعداد ما يناسب علاج النخافة الشديدة. 

من قبل داليا العرندي - الأربعاء ، 28 أبريل 2021