علاج حرقان الوجه واحمراره

هل تبحث عن طرق علاج حرقان الوجه واحمراره؟ الإجابة وتفاصيل أخرى في هذا المقال.

علاج حرقان الوجه واحمراره

يصاب بعض الأشخاص بحرقان الوجه واحمراره مما يستدعي منهم الخضوع للعلاج، تعال معنا في هذا المقال لنتعرف أكثر عن طرق علاج حرقان الوجه واحمراره:

طرق علاج حرقان الوجه واحمراره

يحدث حرقان الوجه واحمراره نتيجة لاتساع الأوعية الدموية الموجودة أسفل الجلد مباشرة عندما يتدفق لها الدم بكميات كبيرة نتيجة للتعرض لبعض العوامل، منها: التعرض للسخونة الشديدة، وممارسة الرياضة، والاستجابة عاطفية.

وقد يشير حرقان الوجه واحمراره في بعض الحالات لوجود حالة طبية معينة تستدعي لتدخل طبي، مثل: الوردية، والحمى، وبعض أنواع السرطانات، والحمى القرمزية، وفترة انقطاع الطمث.

يمكن علاج حرقان الوجه واحمراره بطرائق متعددة، منها:

  1. تغيير بعض الممارسات.
  2. تناول بعض الأدوية وترك تناول غيرها.
  3. علاج الحالات الطبية المرتبطة بحرقان الوجه واحمراره.

علاج حرقان الوجه واحمراره: تغيير بعض الممارسات

يمكن أن تساعد بعض التغييرات في الأنماط الحياتية وبعض العلاجات المنزلية في علاج حرقان الوجه واحمراره غير الناتج عن حالات طبية، فإذا لم يستجب الجسم لهذه العلاجات يجب مراجعة الطبيب.

يسبب تناول بعض الأطعمة الحارة أو الحامضة أو المحتوية على النيتريت (Nitrate) أو الأطعمة والمشروبات الساخنة أو التوتر حرقان الوجه واحمراره، كما أن شرب الكحول ولو بكميات قليلة يمكن أن يؤدي إلى احمرار الوجه.

لذلك لا بد من بعض الإجراءات التي تساعد في علاج حرقان الوجه واحمراره، ومنها: 

  1. الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالتوابل.
  2. الابتعاد عن المشروبات الساخنة.
  3. تجنب أشعة الشمس الساطعة.
  4. تجنب البرودة الشديدة أو الحرارة الشديدة.
  5. الابتعاد عن التوتر والقلق.

علاج حرقان الوجه واحمراره: الأدوية

قد يلجأ الطبيب في علاج حرقان الوجه واحمراره إلى تخفيض الجرعات الدوائية أو إيقاف بعض الأدوية المسببة لحرقان الوجه واحمراره، من الأمثلة على الأدوية التي تسبب احمرار الوجه: 

  • موسعات الأوعية الدموية (Vasodilators).
  • مثبطات قنوات الكالسيوم (Calcium channel blocker).
  • سيكلوسبورين (Ciclosporin).
  • حمض النيكوتينيك (Nicotinic acid).

ويمكن أن يصف الطبيب مثبطات بيتا غير الانتقائية التي تعمل على تقليل النشاط بجرعات قليلة في بعض الحالات، مما يساعد في تضيق الأوعية الدموية، كما أنها تعمل على تقليل التوتر والقلق اللذان يسببان احمرار الوجه.

ومن الأمثلة على مثبطات بيتا التي تستخدم في علاج حرقان الوجه واحمراره: بروبانولول (Propranolol)، وكارفيدلول (Carvedilol)، والتي قد تساعد في تحسين الأعراض لدى بعض الأمراض.

علاج حرقان الوجه واحمراره: علاج الأمراض المرتبطة

قد يكون احمرار الوجه وحرقانه مؤشرًا على حدوث حالات طبية، وعند تلقي العلاج المناسب فإن ذلك يؤدي إلى التقليل من احمرار الوجه، ومن الأمثلة على هذه الأمراض الوردية (Rosacea) ومرحلة انقطاع الطمث.

  • الوردية

هي حالة جلدية شائعة تسبب التهاب واحمرار الوجه، تبدأ الوردية من الأنف والخدين، ويصاب بها غالبًا أصحاب البشرة البيضاء الذين تتراوح أعمارهم بين 30 - 50 عام، كما تصيب الرجال أكثر من النساء.

تتمثل أعراض الوردية بحرقان الوجه واحمراره بسبب زيادة تدفق الدم خلال الأوعية الدموية، وبعدها تصبح البشرة جافة كما قد تظهر البثور وخطوط حمراء، كما يمكن أن تظهر نتوءات على الأنف وتهيج العينين.

ويتم علاج الوردية كالاتي: 

  1. المضادات الحيوية: وتستخدم المضادات الحيوية الموضعية على شكل كريم أو مرهم، مثل: مترونيدازول (Metronidazole)، كما يمكن أن تستخدم المضادات الحيوية الفموية، مثل: الدوكسيسايكلن (Doxycycline).
  2. حمض الأزيليك (Azelaic acid): وهو علاج موضعي ويكون على شكل هلام.
  3. الإستروجين: يستخدم للنساء، خاصة عندما يكون سبب الاحمرار الهبات الساخنة في سن اليأس.
  4. العلاج بالليزر: يتم التخلص من الأوعية الدموية المتوسعة وإزالة أنسجة الأنف الزائدة.
  • انقطاع الطمث

تشمل خيارات العلاج العلاج التعويضي بالهرمونات والكلونيدين (Clonidine) والنالوكسون (Naloxone).

نصائح للحفاظ على الوجه 

يمكن اتباع بعض النصائح والتعليمات التي تساعد في الحفاظ على الوجه من الاحمرار والحرقان، ومنها: 

  • تجنب التعرض لدرجات حرارة عالية وأشعة الشمس المباشرة.
  • شرب كميات كبيرة من السوائل لمنع ارتفاع درجة الحرارة والجفاف.
  • ممارسة الرياضة بانتظام للحفاظ على وزن صحي ومتوازن.
  • التوقف عن تناول الكحول.
  • ممارسة تمارين الاسترخاء، مثل: تمارين التنفس والتأمل وذلك للتقليل من التوتر.
  • التقليل من تناول الأطعمة الغنية بالتوابل، خاصة التي تحتوي على فلفل حار.
من قبل د. نعمة بشير - الخميس ، 23 ديسمبر 2021